مفهوم العمل الصالح يعتقد البعض بأن العمل الصالح يقتصر على أداء العبادات والفرائض الأساسية في الدين الإسلامي كالصلاة والصيام والزكاة وما شابه، إلا أن مفهوم العمل الصالح هو أشمل وأوسع من ذلك بكثير؛ إذ أنه عبارة عن مجموعة الأعمال الطيبة الصائبة التي توافق شرع الله تعالى والتي يقوم بأدائها الإنسان بغية نيل رضا الله ومحبته ومغفرته، وبنية التعبد والتقرب إليه للحصول على الأجر والثواب من عنده ودخول جنته، ويمكن اختصار معناه بأنه فعل الخير بجميع أشكاله والإحسان إلى الناس ونفعهم وإتقان العمل الديني والدنيوي. وسوف يتم التحدث في هذا المقال عن أنواع العمل الصالح وفوائده على الفرد والمجتمع. أنواع العمل الصالح التعاون: إذ للتعاون ضرورة كبيرة في حياة الناس، حيث يصعب على الإنسان العمل وحده منفردًا ومستقلًا عن الآخرين، لذا فإن التعاون على البر والتقوى يعتبر من الأخلاق الفاضلة التي ترتقي بالمجتمع وتساعد على تحقيق المصالح وتلبية احتياجات أفراد المجتمع. العدل: حيث أن العدل يشمل في مفهومه نصرة المظلوم وردع الظالم وإحقاق الحق وإبطال الباطل، ويدخل في مفهومه الإصلاح بين الأفراد المتخاصمين ورد الحقوق لأصحابها. الكلمة الطيبة: ويعنى بالكلمة الطيبة كل قولٍ حسن يترك أثرًا طيبًا عند المتلقي أو المستمع، ومن ذلك تشميت العاطس وإفشاء السلام ومدح الآخرين بما يحبوه، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بطيب القول وسلامة الألفاظ. إماطة الأذى عن الطريق: ونعني بها إزالة كل العوائق المؤذية من الطريق الذي يمر به الناس يوميًا سواءً كان ماديًا أو معنويًا. المشي إلى الصلاة: حيث أن الحرص على أداء الصلاة والخروج إلى المسجد لحضور صلاة الجماعة كما أمر النبي، تدخل في باب العمل الصالح لأنه يُكتب للمسلم في كل خطوة إلى الصلاة حسنة والحسنة بعشر أمثالها. قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "من راح إلى مسجد الجماعة فخطوة تمحو سيئة، وخطوة تكتب له حسنة ذاهبا وراجعا". صيام التطوع: حيث أن صيام بعض الأيام من غير الفريضة كصيام الإثنين والخميس من كل أسبوع أو صيام الأيام البيض يعتبر من أنواع العمل الصالح لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: «من صام يوما في سبيل الله جعل الله بينه وبين النار خندقا، كما بين السماء والأرض.» أنواع أخرى: هناك أوجه أخرى من الأعمال الصالحة مثل: الصدقة للفقراء والمحتاجين، والإحسان إلى اليتامى، وتخفيف كربة المحزون ومسح دمعته، واتباع الجنائز، وقضاء الديون عن الغارمين، ونصرة المظلومين، ودفع الأذى عن الناس الضعفاء، وصلة الرحم وغيرها. فوائد العمل الصالح تعزيز ثقة الإنسان بنفسه والارتقاء بروحه وشعوره الدائم بأن الله ميزه ليخدم غيره. كسب الأجر والثواب العظيم عند الله ونيل رضاه ودخول جنته. تقوية صلة العبد بربه، والتمتع بروح التواضع والتعاون مع الآخرين والتعامل بروحٍ أخوية كالجسد الواحد. زيادة تماسك المجتمع والتخلص من مشاعر الحقد والغيرة الهدّامة بين الأفراد. ظهور جيل شاب يتمتع بالصفات الإسلامية والأخلاق العالية، وتعليم الأطفال على حب الخير ومساعدة الناس.

أنواع العمل الصالح

أنواع العمل الصالح

بواسطة: - آخر تحديث: 12 أبريل، 2018

مفهوم العمل الصالح

يعتقد البعض بأن العمل الصالح يقتصر على أداء العبادات والفرائض الأساسية في الدين الإسلامي كالصلاة والصيام والزكاة وما شابه، إلا أن مفهوم العمل الصالح هو أشمل وأوسع من ذلك بكثير؛ إذ أنه عبارة عن مجموعة الأعمال الطيبة الصائبة التي توافق شرع الله تعالى والتي يقوم بأدائها الإنسان بغية نيل رضا الله ومحبته ومغفرته، وبنية التعبد والتقرب إليه للحصول على الأجر والثواب من عنده ودخول جنته، ويمكن اختصار معناه بأنه فعل الخير بجميع أشكاله والإحسان إلى الناس ونفعهم وإتقان العمل الديني والدنيوي. وسوف يتم التحدث في هذا المقال عن أنواع العمل الصالح وفوائده على الفرد والمجتمع.

أنواع العمل الصالح

  • التعاون: إذ للتعاون ضرورة كبيرة في حياة الناس، حيث يصعب على الإنسان العمل وحده منفردًا ومستقلًا عن الآخرين، لذا فإن التعاون على البر والتقوى يعتبر من الأخلاق الفاضلة التي ترتقي بالمجتمع وتساعد على تحقيق المصالح وتلبية احتياجات أفراد المجتمع.
  • العدل: حيث أن العدل يشمل في مفهومه نصرة المظلوم وردع الظالم وإحقاق الحق وإبطال الباطل، ويدخل في مفهومه الإصلاح بين الأفراد المتخاصمين ورد الحقوق لأصحابها.
  • الكلمة الطيبة: ويعنى بالكلمة الطيبة كل قولٍ حسن يترك أثرًا طيبًا عند المتلقي أو المستمع، ومن ذلك تشميت العاطس وإفشاء السلام ومدح الآخرين بما يحبوه، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بطيب القول وسلامة الألفاظ.
  • إماطة الأذى عن الطريق: ونعني بها إزالة كل العوائق المؤذية من الطريق الذي يمر به الناس يوميًا سواءً كان ماديًا أو معنويًا.
  • المشي إلى الصلاة: حيث أن الحرص على أداء الصلاة والخروج إلى المسجد لحضور صلاة الجماعة كما أمر النبي، تدخل في باب العمل الصالح لأنه يُكتب للمسلم في كل خطوة إلى الصلاة حسنة والحسنة بعشر أمثالها. قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “من راح إلى مسجد الجماعة فخطوة تمحو سيئة، وخطوة تكتب له حسنة ذاهبا وراجعا“.
  • صيام التطوع: حيث أن صيام بعض الأيام من غير الفريضة كصيام الإثنين والخميس من كل أسبوع أو صيام الأيام البيض يعتبر من أنواع العمل الصالح لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: «من صام يوما في سبيل الله جعل الله بينه وبين النار خندقا، كما بين السماء والأرض.»
  • أنواع أخرى: هناك أوجه أخرى من الأعمال الصالحة مثل: الصدقة للفقراء والمحتاجين، والإحسان إلى اليتامى، وتخفيف كربة المحزون ومسح دمعته، واتباع الجنائز، وقضاء الديون عن الغارمين، ونصرة المظلومين، ودفع الأذى عن الناس الضعفاء، وصلة الرحم وغيرها.

فوائد العمل الصالح

  • تعزيز ثقة الإنسان بنفسه والارتقاء بروحه وشعوره الدائم بأن الله ميزه ليخدم غيره.
  • كسب الأجر والثواب العظيم عند الله ونيل رضاه ودخول جنته.
  • تقوية صلة العبد بربه، والتمتع بروح التواضع والتعاون مع الآخرين والتعامل بروحٍ أخوية كالجسد الواحد.
  • زيادة تماسك المجتمع والتخلص من مشاعر الحقد والغيرة الهدّامة بين الأفراد.
  • ظهور جيل شاب يتمتع بالصفات الإسلامية والأخلاق العالية، وتعليم الأطفال على حب الخير ومساعدة الناس.