مقدمة عن الصداع النصفي إن نوبات الصداع النصفي أو الشقيقة تسبب الكثير من الألم الذي يعرف أنه دفين في الرأس، كأن مسمار يثقب الدماغ، فأصبحت الشكوى من الصداع النصفي شكوى مألوفة، وقد يكون هذا الصداع النصفي ملازما لناحية واحدة من الرأس، أو أنه ينتقل إلى أكثر من ناحية، ولكن المؤسف أن يكون أحد أهم محركات هذه النوبات هو ما نتناوله من طعام أو شراب، وإليك هنا قائمة بأشهر أنواع الطعام و الشراب التي قد تسبب الصداع النصفي. الأطعمة التي تزيد الصداع النصفي الشوكولا : و تحتوي الشوكولا على التاينين و الكافيين، مما يجعلها سبب في إثارة الصداع النصفي, بغض النظر عن تناولها بشكل سائل أو صلب. الفلفل الأحمر الحار: في الواقع إن الطعم اللذيذ الذي يضيفه الفلفل الحار على الطعام، سيعد أمرا لا حاجة له حين تعلم أنه قد يكون سبب رئيسي لدخولك في نوبة من الصداع النصفي، إذ أن معظم من يعانون من الصداع النصفي لدية حساسية من الفلفل الحار. اللحوم المعالجة: مثل اللحوم المعلبة، والتي تتم معالجتها من أجل حفظها لمدة زمنية طويلة، وهي عادة ما تكون غنية بالثيامين والكبريتيت التي قد تثير آلام الصداع النصفي. الزيوت: تعد الزيوت مصدرا لكميات كبيرة من الثيامين المثير للصداع النصفي. المحليات الصناعية: جميع المحليات الصناعية تثير الصداع النصفي، نظرا لتأثيرها المباشر على الخلايا العصبية في الدماغ. الخميرة: تحتوي الخميرة على مادة الكومارين التي تسبب الصداع النصفي، ولا تعتقد أنها موجودة في المخبوزات فحسب، فهي قد تكون موجودة في بعض أنواع الشوربة المعدة مسبقا، أو بعض الوجبات الخفيفة، لذلك تجنب أي طعام يحتوي على خلاصة الخميرة. الجبن: يحتوي الجبن أيضا على مستويات عالية من الثيامين لذلك هو أحد مثيرات الصداع النصفي. الخل: يحتوي الخل على الثيامين، وهو مسبب قوي للصداع النصفي، ولكن لا تقلق فيمكن استبداله بالخل الأبيض الذي لا يحتوي على أي نسبة من الثيامين. الحليب الصافي: إن الحليب كامل الدسم يحتوي على مادتي الكولين والكازين، التي يعتقد أنهما مسببان لإثارة نوبات الصداع النصفي. ملاحظة: إذا كنت ممن يعانون من نوبات الصداع النصفي، فعليك ملاحظة تأثير تناول الأنواع السابقة من الطعام والشراب عليك، فقد لا يكون لديك حساسية تجاه مجموعة منها، وقد لا تسبب لك أي نوع من الصداع. الطعام الذي يخفف الصداع النصفي يوجد العديد من الأكلات التي تخفف الصداع النصفي، مهما كان نوعه و درجة ألمه، و من هذه الأكلات المشمش، فهو غني بالمغنيسيوم، و يساعد على ارتخاء عضلات الجسم، و السبانخ يخفف التعب الناتج عن الصداع النصفي، و الحبش يساعد على إفراز الهرمون المسؤول عن السعادة و يقلل الشعور بالاكتئاب، كما أشارت الدراسات أن سمك السلمون و الأفوكادو و الجوز و اللوز و الفستق تعد مأكولات جيدة لخفض التوتر، و التقليل من التوتر العصبي، و تخفيف ألم الصداع النصفي. الطعام المفيد للصداع النصفي من الأطعمة المفيدة لعلاج الصداع النصفي هي البقوليات والأسماك والقهوة والزنجبيل والفاصولياء والمكسرات وبذور السمسم والنعناع، فهذه الأطعمة تساعد على ارتخاء العضلات وتخفيف آلام الصداع النصفي. سبب الصداع بعد الأكل مباشرة الصداع من المشاكل التي يعاني منها الكثيرون، لكن قد يتعرض البعض للصداع بعد تناول الأكل مباشرة، ويرجع سبب ذلك لوجود حالة مرضية، فيمكن أن يكون بسبب ارتفاع ضغط الدم، أو يمكن أن يكون بسبب الحساسية من بعض أنواع الأطعمة التي يتم تناولها، حيث يقوم جهاز المناعة بردة فعل عنيفة تجاه بعض الأطعمة، فيقوم الجسم بإفراز الهيستامين كرد فعل لتناول الأطعمة المسببة للحساسية و تظهر على هيئة صداع. هل الموز يسبب الصداع الموز من الأغذية المفيدة صحيا، حيث يجب تناوله يوميا، لأنه غني بالحديد والأملاح المعدنية، ويكافح الكثير من الأمراض، لذا فهو يخفف من الصداع، ويعتبر من الأغذية المناسبة عند الشعور بالصداع لتخفيفه والتخلص منه. أسرع طريقة لتخفيف الصداع من اسرع الطرق لتخفيف الصداع و التخلص منه في دقائق، هو شرب الماء بكثرة، فالصداع علامة أن هناك أمر غير صحي و خاطئ قد حدث، و  لكن الجسم لا يعطي إشارات مباشرة و واضحة لتحديد كيفية التصرف و العلاج، و لكن الصداع هو إشارة لذلك، و يمكن أيضا استخدام أكياس الثلج بتطبيقها على الجبهة مكان الألم، لتقديم إغاثة سريعة من الصداع، كما أن ممارسة طرق الاسترخاء وأخذ نفس عميق مفيد جدا في علاج الصداع، و يعتبر الليمون مكون فعال جدا في علاج الصداع عند تناول الماء الدافئ المختلط مع الليمون، فهو يقلل من شدة الصداع، و اليانسون أيضا يعالج الصداع من خلال تناول كبسولات اليانسون، أو شرب شاي اليانسون، كما أنه ليس له أي آثار جانبية خطيرة، و يمكن لليانسون أن يعالج الصداع الناتج عن قلة النوم.

أنواع الطعام و الشراب التي تثير الصداع النصفي

أنواع الطعام و الشراب التي تثير الصداع النصفي

بواسطة: - آخر تحديث: 2 أغسطس، 2018

مقدمة عن الصداع النصفي

إن نوبات الصداع النصفي أو الشقيقة تسبب الكثير من الألم الذي يعرف أنه دفين في الرأس، كأن مسمار يثقب الدماغ، فأصبحت الشكوى من الصداع النصفي شكوى مألوفة، وقد يكون هذا الصداع النصفي ملازما لناحية واحدة من الرأس، أو أنه ينتقل إلى أكثر من ناحية، ولكن المؤسف أن يكون أحد أهم محركات هذه النوبات هو ما نتناوله من طعام أو شراب، وإليك هنا قائمة بأشهر أنواع الطعام و الشراب التي قد تسبب الصداع النصفي.

الأطعمة التي تزيد الصداع النصفي

  • الشوكولا : و تحتوي الشوكولا على التاينين و الكافيين، مما يجعلها سبب في إثارة الصداع النصفي, بغض النظر عن تناولها بشكل سائل أو صلب.
  • الفلفل الأحمر الحار: في الواقع إن الطعم اللذيذ الذي يضيفه الفلفل الحار على الطعام، سيعد أمرا لا حاجة له حين تعلم أنه قد يكون سبب رئيسي لدخولك في نوبة من الصداع النصفي، إذ أن معظم من يعانون من الصداع النصفي لدية حساسية من الفلفل الحار.
  • اللحوم المعالجة: مثل اللحوم المعلبة، والتي تتم معالجتها من أجل حفظها لمدة زمنية طويلة، وهي عادة ما تكون غنية بالثيامين والكبريتيت التي قد تثير آلام الصداع النصفي.
  • الزيوت: تعد الزيوت مصدرا لكميات كبيرة من الثيامين المثير للصداع النصفي.
  • المحليات الصناعية: جميع المحليات الصناعية تثير الصداع النصفي، نظرا لتأثيرها المباشر على الخلايا العصبية في الدماغ.
  • الخميرة: تحتوي الخميرة على مادة الكومارين التي تسبب الصداع النصفي، ولا تعتقد أنها موجودة في المخبوزات فحسب، فهي قد تكون موجودة في بعض أنواع الشوربة المعدة مسبقا، أو بعض الوجبات الخفيفة، لذلك تجنب أي طعام يحتوي على خلاصة الخميرة.
  • الجبن: يحتوي الجبن أيضا على مستويات عالية من الثيامين لذلك هو أحد مثيرات الصداع النصفي.
  • الخل: يحتوي الخل على الثيامين، وهو مسبب قوي للصداع النصفي، ولكن لا تقلق فيمكن استبداله بالخل الأبيض الذي لا يحتوي على أي نسبة من الثيامين.
  • الحليب الصافي: إن الحليب كامل الدسم يحتوي على مادتي الكولين والكازين، التي يعتقد أنهما مسببان لإثارة نوبات الصداع النصفي.
  • ملاحظة: إذا كنت ممن يعانون من نوبات الصداع النصفي، فعليك ملاحظة تأثير تناول الأنواع السابقة من الطعام والشراب عليك، فقد لا يكون لديك حساسية تجاه مجموعة منها، وقد لا تسبب لك أي نوع من الصداع.

الطعام الذي يخفف الصداع النصفي

يوجد العديد من الأكلات التي تخفف الصداع النصفي، مهما كان نوعه و درجة ألمه، و من هذه الأكلات المشمش، فهو غني بالمغنيسيوم، و يساعد على ارتخاء عضلات الجسم، و السبانخ يخفف التعب الناتج عن الصداع النصفي، و الحبش يساعد على إفراز الهرمون المسؤول عن السعادة و يقلل الشعور بالاكتئاب، كما أشارت الدراسات أن سمك السلمون و الأفوكادو و الجوز و اللوز و الفستق تعد مأكولات جيدة لخفض التوتر، و التقليل من التوتر العصبي، و تخفيف ألم الصداع النصفي.

الطعام المفيد للصداع النصفي

من الأطعمة المفيدة لعلاج الصداع النصفي هي البقوليات والأسماك والقهوة والزنجبيل والفاصولياء والمكسرات وبذور السمسم والنعناع، فهذه الأطعمة تساعد على ارتخاء العضلات وتخفيف آلام الصداع النصفي.

سبب الصداع بعد الأكل مباشرة

الصداع من المشاكل التي يعاني منها الكثيرون، لكن قد يتعرض البعض للصداع بعد تناول الأكل مباشرة، ويرجع سبب ذلك لوجود حالة مرضية، فيمكن أن يكون بسبب ارتفاع ضغط الدم، أو يمكن أن يكون بسبب الحساسية من بعض أنواع الأطعمة التي يتم تناولها، حيث يقوم جهاز المناعة بردة فعل عنيفة تجاه بعض الأطعمة، فيقوم الجسم بإفراز الهيستامين كرد فعل لتناول الأطعمة المسببة للحساسية و تظهر على هيئة صداع.

هل الموز يسبب الصداع

الموز من الأغذية المفيدة صحيا، حيث يجب تناوله يوميا، لأنه غني بالحديد والأملاح المعدنية، ويكافح الكثير من الأمراض، لذا فهو يخفف من الصداع، ويعتبر من الأغذية المناسبة عند الشعور بالصداع لتخفيفه والتخلص منه.

أسرع طريقة لتخفيف الصداع

من اسرع الطرق لتخفيف الصداع و التخلص منه في دقائق، هو شرب الماء بكثرة، فالصداع علامة أن هناك أمر غير صحي و خاطئ قد حدث، و  لكن الجسم لا يعطي إشارات مباشرة و واضحة لتحديد كيفية التصرف و العلاج، و لكن الصداع هو إشارة لذلك، و يمكن أيضا استخدام أكياس الثلج بتطبيقها على الجبهة مكان الألم، لتقديم إغاثة سريعة من الصداع، كما أن ممارسة طرق الاسترخاء وأخذ نفس عميق مفيد جدا في علاج الصداع، و يعتبر الليمون مكون فعال جدا في علاج الصداع عند تناول الماء الدافئ المختلط مع الليمون، فهو يقلل من شدة الصداع، و اليانسون أيضا يعالج الصداع من خلال تناول كبسولات اليانسون، أو شرب شاي اليانسون، كما أنه ليس له أي آثار جانبية خطيرة، و يمكن لليانسون أن يعالج الصداع الناتج عن قلة النوم.