العناصر الكيميائية يضمّ الجدول الدوري الكثير من العناصر الكيميائية التي اكتشفت في الطبيعة، والبعض منها تمّ تحضيره صناعيًا، وتترتب هذه العناصر بحسب رقمها الذري وخصائصها الكيميائية التي تتميز بها، إذ إنّ لكل عنصر خصائص كيميائية وفيزيائية وعددًا ذريًّا وعددًا كتليًّا وسلسلة نشاط كيميائي، ومن بين أهم العناصر الزئبق الذي يُرمز له بالرمز Hg، وعدده الذري 80، ويُطلق عليه أسماء أخرى من بينها السينابار الأسود، ويوجد في الطبيعة على شكل عنصر خام، علمًا أن الزئبق من العناصر السامة التي تسبب العديد من الأضرار لجسم الإنسان إذا دخلت فيه، من بينها تدمير الجهاز العصبي والكلى، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أنواع الزئبق وألوانه. أنواع الزئبق وألوانه يُعرف الزئبق على أنه معدن على الرغم من أن قوامه سائلاً وليس صلبًا، كما أن درجة انصهاره منخفضة مقارنةً بضغطه البخاري المرتفع جدًا، كما أنّ له لزوجة منخفضة ومقاومة كهربائية مرتفعة، ويذوب في البنزين والميثانول والماء، وله قيمة توتر سطحي عالية، بالإضافة إلى قدرته على التفاعل مع الهالوجينات مثل: البروم والكلور، كما يتفاعل مع غاز الأوزون ليكون مركب أكسيد الزئبق، أما أهم أنواع الزئبق وألوانه فهي كما يأتي: الزئبق الأبيض "الفضي": يُعدّ أشهر أنواع الزئبق، ولونه أبيض مائل إلى الفضي، وينتشر هذا النوع في الأسواق بشكل كبير ويدخل في تصنيع موازين الحرارة بالإضافة إلى تصنيع أجهزة قياس ضغط الدم. الزئبق الأحمر: يُعدّ هذا النوع قاتلاً، وله سمية عالية جدًا، أما من حيث التركيبة فإن تركيبته مشابهة جدًا لتركيبة الزئبق الأبيض مع وجود بعض الاختلافات بينهما من حيث اللون والاستخدام، وتكثر حول هذا النوع العديد من القصص والحكايات والأساطير المتعلقة بالجن وعالم الروحانيات. الزئبق المشع: يُستخدم هذا النوع في العديد من المجالات، خصوصًا في المجال النوويّ. استخدامات الزئبق على الرغم من فوائد الزئبق واستخداماته الكثيرة إلا أنه يُشكل خطرًا على صحة الإنسان ويجب الحذر عند استخدامه كي لا يُسبب التسمم، ويوجد للزئبق العديد من الاستخدامات المفيدة في الحياة العملية خصوصًا في المجالات الطبية والصناعية، ومن بين أهم هذه الاستخدامات ما يأتي: يدخل في تصنيع بطاريات السيارات، وفي تصنيع مختلف الأصباغ والصناعات الورقية. يدخل في تصنيع الأجهزة الطبية مثل موازين الحرارة وأجهزة قياس ضغط الدم. يدخل في تصنيع حشوة الأسنان. يُستخدم كمذيب لبعض المعادن وخصوصًا المعادن النفيسة. يُستخدم في تصنيع المصابيح الكهربائية. يدخل في إنتاج بعض المواد الكيميائية مثل: الكلور والمبيدات.

أنواع الزئبق وألوانه

أنواع الزئبق وألوانه

بواسطة: - آخر تحديث: 13 مايو، 2018

العناصر الكيميائية

يضمّ الجدول الدوري الكثير من العناصر الكيميائية التي اكتشفت في الطبيعة، والبعض منها تمّ تحضيره صناعيًا، وتترتب هذه العناصر بحسب رقمها الذري وخصائصها الكيميائية التي تتميز بها، إذ إنّ لكل عنصر خصائص كيميائية وفيزيائية وعددًا ذريًّا وعددًا كتليًّا وسلسلة نشاط كيميائي، ومن بين أهم العناصر الزئبق الذي يُرمز له بالرمز Hg، وعدده الذري 80، ويُطلق عليه أسماء أخرى من بينها السينابار الأسود، ويوجد في الطبيعة على شكل عنصر خام، علمًا أن الزئبق من العناصر السامة التي تسبب العديد من الأضرار لجسم الإنسان إذا دخلت فيه، من بينها تدمير الجهاز العصبي والكلى، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أنواع الزئبق وألوانه.

أنواع الزئبق وألوانه

يُعرف الزئبق على أنه معدن على الرغم من أن قوامه سائلاً وليس صلبًا، كما أن درجة انصهاره منخفضة مقارنةً بضغطه البخاري المرتفع جدًا، كما أنّ له لزوجة منخفضة ومقاومة كهربائية مرتفعة، ويذوب في البنزين والميثانول والماء، وله قيمة توتر سطحي عالية، بالإضافة إلى قدرته على التفاعل مع الهالوجينات مثل: البروم والكلور، كما يتفاعل مع غاز الأوزون ليكون مركب أكسيد الزئبق، أما أهم أنواع الزئبق وألوانه فهي كما يأتي:

  • الزئبق الأبيض “الفضي”: يُعدّ أشهر أنواع الزئبق، ولونه أبيض مائل إلى الفضي، وينتشر هذا النوع في الأسواق بشكل كبير ويدخل في تصنيع موازين الحرارة بالإضافة إلى تصنيع أجهزة قياس ضغط الدم.
  • الزئبق الأحمر: يُعدّ هذا النوع قاتلاً، وله سمية عالية جدًا، أما من حيث التركيبة فإن تركيبته مشابهة جدًا لتركيبة الزئبق الأبيض مع وجود بعض الاختلافات بينهما من حيث اللون والاستخدام، وتكثر حول هذا النوع العديد من القصص والحكايات والأساطير المتعلقة بالجن وعالم الروحانيات.
  • الزئبق المشع: يُستخدم هذا النوع في العديد من المجالات، خصوصًا في المجال النوويّ.

استخدامات الزئبق

على الرغم من فوائد الزئبق واستخداماته الكثيرة إلا أنه يُشكل خطرًا على صحة الإنسان ويجب الحذر عند استخدامه كي لا يُسبب التسمم، ويوجد للزئبق العديد من الاستخدامات المفيدة في الحياة العملية خصوصًا في المجالات الطبية والصناعية، ومن بين أهم هذه الاستخدامات ما يأتي:

  • يدخل في تصنيع بطاريات السيارات، وفي تصنيع مختلف الأصباغ والصناعات الورقية.
  • يدخل في تصنيع الأجهزة الطبية مثل موازين الحرارة وأجهزة قياس ضغط الدم.
  • يدخل في تصنيع حشوة الأسنان.
  • يُستخدم كمذيب لبعض المعادن وخصوصًا المعادن النفيسة.
  • يُستخدم في تصنيع المصابيح الكهربائية.
  • يدخل في إنتاج بعض المواد الكيميائية مثل: الكلور والمبيدات.