الدراجات الهوائية الدراجة الهوائية هي نوع من وسائل المواصلات التي انتشرت منذ القدم وهي وسيلة نقل أساسية في بعض البلدان، وقد طرأ العديد من التغيّرات على مواصفاتها مع التطوّر الزمني، وتتكون من مقعد وعجلتين وجنزير ودواسة ومحرك، وتختلف أنواع الدراجات باختلاف طريقة استخدامها أو الجلوس عليها وغيرها من الاختلافات، ومن أنواعها الدراجة الجبلية المستخدمة للطرق الوعرة ودراجة الطريق المصمم للطرق المعبدة، وفي هذا المقال نتطرّق للحديث عن أنواع الدراجات الهوائية. أنواع الدراجات الهوائية دراجة الطريق؛ وهي أكثر أنواع الدراجات انتشارًا وتتميّز بسرعتها وخفة أوزانها، وصنعت لتناسب الطرق المعبدة، وينقسم هذا النوع بدوره إلى عدة أقسام منها؛ الدراجة الرياضية والتي تكون للتدرب على قيادة الدراجات الهوائية بشكل عام ولممارسة اللياقة وهي للمبتدئين، ودراجة الرحلات والتي تتميّز بمناسبتها للطرق الطويلة والمعبدة وغير المعبدة حيث أنها متينة الصنع ومن الممكن تركيب حوامل عليها لتحمل أمتعة السفر والرحلة، ودراجات سباق الطريق والتي من اسمها فهي تُستخدم للسباق وتكون إطارات هذه الدراجات عريضة وتحتوي على مقبض متدلٍّ إلى الأسفل حتى يستطيع السائق حملها على الطريق حينما تصادفه بعض العقبات على بعض المسافات، ومن تفريعاتها دراجة الأيرو ودراجة TT. الدراجة الجبلية؛ وهي التي تستخدم لممارسة أنشطة الجبال، ويجب أن تكون تحتمل الضغوط والصدمات التي تواجهها ويكون مقودها مستويًا وعقد إطاراتها كثيرة حتى تساعدها على الثبات على الأرض غير المستوية، فهي صُممت خصّيصًا للطرق الوعرة غيرة المعبدة والطرق الشجرية والترابية، وتكون حركتها بطيئة بسبب ثقل وزنها وعجلاتها في العادة مفلطحة لتناسب مهمتها. دراجة الهجين؛ وتُسمّى بهذا الاسم لجمعها بين مواصفات الدراجة الجبلية ودراجة الطريق، ويستخدمها سائقو الدراجات الجدد والمبتدئين نوعًا ما فمن الممكن أن يبدؤا باستخدامها قبل دراجة الطريق لتتدرب على رفع السرعة بالتدرج، وتكون أجزاؤها تجمع بين المتانة والخفة. دراجة المدينة؛ وتتميّز بوجود مولد كهرباء لتوفير الإضاءة ليلًا بالإضافة إلى مكان لوضع الحقائب. الدراجة ذات القير الواحد؛ وهو مناسب للطرق المستوية غير المحتوية على أيّة تضاريس ومصممة على مدرجات البيضاوية الخاصة. دراجة الأطفال؛ وتكون مكابحها قوية وآمنة حتى يستطيع قائدها الوقوف بالدراجة في الوقت المناسب ومقعدها مريح وتحتوي على ثلاث عجلات وذلك بسبب عدم مقدرة الطفل على تحقيق التوازن المطلوب فتضمن له عدم السقوط. فوائد ركوب الدراجات الهوائية يقلل ركوب الدراجة من كمية الماء الذي يتم امتصاصه في الجسم وذلك بسبب قلة الوقت الذي يحتاجه الطعام للتحرك في الأمعاء الغليظة مما يقلل من فرص الإصابة بالإمساك. التقليل من من التلوث الذي من الممكن أن تتسبب به وسائل المواصلات الأخرى وبالتالي الحفاظ على نظافة البيئة وسلامة الجهاز التنفسي الخاص بالإنسان. الحماية من الأرق بسبب الجهد المبذول من قبل قائد الدراجة وتنشيطه لعضلات جسمه. تشير الدراسات أن ممارسة هذه الرياضة تعطي قوة جنسية أكبر وتؤجل انقطاع الطمث عند النساء وتقلل من نسبة العجز الجنسي.

أنواع الدراجات الهوائية

أنواع الدراجات الهوائية

بواسطة: - آخر تحديث: 17 يناير، 2018

تصفح أيضاً

الدراجات الهوائية

الدراجة الهوائية هي نوع من وسائل المواصلات التي انتشرت منذ القدم وهي وسيلة نقل أساسية في بعض البلدان، وقد طرأ العديد من التغيّرات على مواصفاتها مع التطوّر الزمني، وتتكون من مقعد وعجلتين وجنزير ودواسة ومحرك، وتختلف أنواع الدراجات باختلاف طريقة استخدامها أو الجلوس عليها وغيرها من الاختلافات، ومن أنواعها الدراجة الجبلية المستخدمة للطرق الوعرة ودراجة الطريق المصمم للطرق المعبدة، وفي هذا المقال نتطرّق للحديث عن أنواع الدراجات الهوائية.

أنواع الدراجات الهوائية

  • دراجة الطريق؛ وهي أكثر أنواع الدراجات انتشارًا وتتميّز بسرعتها وخفة أوزانها، وصنعت لتناسب الطرق المعبدة، وينقسم هذا النوع بدوره إلى عدة أقسام منها؛ الدراجة الرياضية والتي تكون للتدرب على قيادة الدراجات الهوائية بشكل عام ولممارسة اللياقة وهي للمبتدئين، ودراجة الرحلات والتي تتميّز بمناسبتها للطرق الطويلة والمعبدة وغير المعبدة حيث أنها متينة الصنع ومن الممكن تركيب حوامل عليها لتحمل أمتعة السفر والرحلة، ودراجات سباق الطريق والتي من اسمها فهي تُستخدم للسباق وتكون إطارات هذه الدراجات عريضة وتحتوي على مقبض متدلٍّ إلى الأسفل حتى يستطيع السائق حملها على الطريق حينما تصادفه بعض العقبات على بعض المسافات، ومن تفريعاتها دراجة الأيرو ودراجة TT.
  • الدراجة الجبلية؛ وهي التي تستخدم لممارسة أنشطة الجبال، ويجب أن تكون تحتمل الضغوط والصدمات التي تواجهها ويكون مقودها مستويًا وعقد إطاراتها كثيرة حتى تساعدها على الثبات على الأرض غير المستوية، فهي صُممت خصّيصًا للطرق الوعرة غيرة المعبدة والطرق الشجرية والترابية، وتكون حركتها بطيئة بسبب ثقل وزنها وعجلاتها في العادة مفلطحة لتناسب مهمتها.
  • دراجة الهجين؛ وتُسمّى بهذا الاسم لجمعها بين مواصفات الدراجة الجبلية ودراجة الطريق، ويستخدمها سائقو الدراجات الجدد والمبتدئين نوعًا ما فمن الممكن أن يبدؤا باستخدامها قبل دراجة الطريق لتتدرب على رفع السرعة بالتدرج، وتكون أجزاؤها تجمع بين المتانة والخفة.
  • دراجة المدينة؛ وتتميّز بوجود مولد كهرباء لتوفير الإضاءة ليلًا بالإضافة إلى مكان لوضع الحقائب.
  • الدراجة ذات القير الواحد؛ وهو مناسب للطرق المستوية غير المحتوية على أيّة تضاريس ومصممة على مدرجات البيضاوية الخاصة.
  • دراجة الأطفال؛ وتكون مكابحها قوية وآمنة حتى يستطيع قائدها الوقوف بالدراجة في الوقت المناسب ومقعدها مريح وتحتوي على ثلاث عجلات وذلك بسبب عدم مقدرة الطفل على تحقيق التوازن المطلوب فتضمن له عدم السقوط.

فوائد ركوب الدراجات الهوائية

  • يقلل ركوب الدراجة من كمية الماء الذي يتم امتصاصه في الجسم وذلك بسبب قلة الوقت الذي يحتاجه الطعام للتحرك في الأمعاء الغليظة مما يقلل من فرص الإصابة بالإمساك.
  • التقليل من من التلوث الذي من الممكن أن تتسبب به وسائل المواصلات الأخرى وبالتالي الحفاظ على نظافة البيئة وسلامة الجهاز التنفسي الخاص بالإنسان.
  • الحماية من الأرق بسبب الجهد المبذول من قبل قائد الدراجة وتنشيطه لعضلات جسمه.
  • تشير الدراسات أن ممارسة هذه الرياضة تعطي قوة جنسية أكبر وتؤجل انقطاع الطمث عند النساء وتقلل من نسبة العجز الجنسي.