الخدمات اللوجستية تُعرف أيضًا بفن السوقيات، وهي أحد فروع علم الإدارة الذي يصب جُل اهتمامه على التحكم بتدفق المنتجات والخدمات سواء كانت بضائع أو معلومات أو طاقة أو حتى موارد بشرية وتتابعها بدءًا من منطقة الإنتاج ووصولاً إلى منطقة الاستهلاك، وتؤدي الخدمات اللوجستية دوراً في غاية الأهمية في مخطط سير التجارة العالمية وعملياتها سواء استيراد أو تصدير؛ إذ يستحيل إتمام هذه العمليات دون وجود الدعم اللوجستي الاحترافي، وبناءً على ما تقدم فإنه يُدرج تحتها عدداً من المراحل، وهي: استقطاب المعلومات وتجميعها، نقل ما تم جمعه من معلومات وجردها استعداداً لتخزينها، وأخيراً المعالجة المادية والتغليف في صناديق، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أنواع الخدمات اللوجستية عن قُرب. أهداف الخدمات اللوجستية تنقسم أهداف الخدمات اللوجستية وفقاً لمستوياتها الزمنية، وهي: المدى القصير، وتكون في هذا المستوى تسعى إلى رفع كفاءة التدفق المادي من المنشأ إلى المصب، ويسهم ذلك إلى تقديم نبذة عن المنتجات والمشتريات وبرامج كل منها، العمل الدؤوب على برمجة الشحنات، الحرص على إحكام السيطرة على خدمات ما بعد البيع والعمل على توزيع قطع الغيار، وأخيراً الحرص على ديمومة العمليات بالاعتماد على إيجاد خط صيانة. المدى المتوسط: رصد الخطوات والإجراءات التي جاءت بها الشركة لغايات فرض التحكم على التكاليف اللوجستية الخاصة بمنتجات الشركة والعمل على تطويرها، بالإضافة إلى وضع الخيارات الأنسب بين يديّ المسيرين وتحفيزهم على اختيار العمليات الأكثر ملائمة لمصلحتها والتعاقد مع الشركات المتخصصة بالقيام بذلك. المدى الطويل: مد يد العون للمنشأة في السيطرة على التعقيد أو أي عقبة تواجه سير عملها، والحرص على إجراء التحديثات المتواصلة باستمرار للتعرف على مدى الأثر الذي تركته الخدمات اللوجستية على العمليات السابقة جميعها. أنواع الخدمات اللوجستية اللوجستية العسكرية: يعرف أيضاً هذا النوع بالإمداد العسكري، ويتمثل دوره في تقديم المعونة للأفراد المقاتلين أو لوحدة عسكرية في سياق زمني محدد، ويرادفه في اللغة العربية الفصحى الشؤون الإدارية. اللوجستية الإدارية: يعد هذا النوع مرحلة من مراحل توريد المواد التي تسعى إلى التخطيط والتطبيق والتحكم بوصول البضائع وتدفقها وتخزينها بكل مرونة وسهولة وفعالية. لوجستية الطرف الثالث (3PL)، ويُدرج تحته عدة مراحل؛ استلام البضائع، مطور الخدمات، محور الزبون، مطور الزبون، ويعتبر الطرف الثالث ممثلاً لدور الوسيط بين أطراف العملية ما بين المورد والمشتري. لوجستية الطوارئ: يكشف هذا النوع عن كافة التواقيت الزمنية المحددة والحرجة بواسطة وسائط النقل المستعان بها لحمل البضائع ونقلها عند حدوث حالة الطوارئ. لوجستية الأعمال: من الممكن الانخراط في وظيفة تختص بالأعمال اللوجستية في شركة لوجستية بحتة كما هو الحال بشركات النقل والطيران، حيث تمتلك مثل هذه الشركات أقساماً خاصة للقيام بمثل هذه الأعمال. لوجستية الإنتاج: أحد أنواع الخدمات اللوجستية التي تقدم وصفاً دقيقاً لكل المهام اللوجستية ذات العلاقة الوثيقة بمراحل سلسلة التوريد.

أنواع الخدمات اللوجستية

أنواع الخدمات اللوجستية

بواسطة: - آخر تحديث: 12 أبريل، 2018

الخدمات اللوجستية

تُعرف أيضًا بفن السوقيات، وهي أحد فروع علم الإدارة الذي يصب جُل اهتمامه على التحكم بتدفق المنتجات والخدمات سواء كانت بضائع أو معلومات أو طاقة أو حتى موارد بشرية وتتابعها بدءًا من منطقة الإنتاج ووصولاً إلى منطقة الاستهلاك، وتؤدي الخدمات اللوجستية دوراً في غاية الأهمية في مخطط سير التجارة العالمية وعملياتها سواء استيراد أو تصدير؛ إذ يستحيل إتمام هذه العمليات دون وجود الدعم اللوجستي الاحترافي، وبناءً على ما تقدم فإنه يُدرج تحتها عدداً من المراحل، وهي: استقطاب المعلومات وتجميعها، نقل ما تم جمعه من معلومات وجردها استعداداً لتخزينها، وأخيراً المعالجة المادية والتغليف في صناديق، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أنواع الخدمات اللوجستية عن قُرب.

أهداف الخدمات اللوجستية

تنقسم أهداف الخدمات اللوجستية وفقاً لمستوياتها الزمنية، وهي:

  • المدى القصير، وتكون في هذا المستوى تسعى إلى رفع كفاءة التدفق المادي من المنشأ إلى المصب، ويسهم ذلك إلى تقديم نبذة عن المنتجات والمشتريات وبرامج كل منها، العمل الدؤوب على برمجة الشحنات، الحرص على إحكام السيطرة على خدمات ما بعد البيع والعمل على توزيع قطع الغيار، وأخيراً الحرص على ديمومة العمليات بالاعتماد على إيجاد خط صيانة.
  • المدى المتوسط: رصد الخطوات والإجراءات التي جاءت بها الشركة لغايات فرض التحكم على التكاليف اللوجستية الخاصة بمنتجات الشركة والعمل على تطويرها، بالإضافة إلى وضع الخيارات الأنسب بين يديّ المسيرين وتحفيزهم على اختيار العمليات الأكثر ملائمة لمصلحتها والتعاقد مع الشركات المتخصصة بالقيام بذلك.
  • المدى الطويل: مد يد العون للمنشأة في السيطرة على التعقيد أو أي عقبة تواجه سير عملها، والحرص على إجراء التحديثات المتواصلة باستمرار للتعرف على مدى الأثر الذي تركته الخدمات اللوجستية على العمليات السابقة جميعها.

أنواع الخدمات اللوجستية

  • اللوجستية العسكرية: يعرف أيضاً هذا النوع بالإمداد العسكري، ويتمثل دوره في تقديم المعونة للأفراد المقاتلين أو لوحدة عسكرية في سياق زمني محدد، ويرادفه في اللغة العربية الفصحى الشؤون الإدارية.
  • اللوجستية الإدارية: يعد هذا النوع مرحلة من مراحل توريد المواد التي تسعى إلى التخطيط والتطبيق والتحكم بوصول البضائع وتدفقها وتخزينها بكل مرونة وسهولة وفعالية.
  • لوجستية الطرف الثالث (3PL)، ويُدرج تحته عدة مراحل؛ استلام البضائع، مطور الخدمات، محور الزبون، مطور الزبون، ويعتبر الطرف الثالث ممثلاً لدور الوسيط بين أطراف العملية ما بين المورد والمشتري.
  • لوجستية الطوارئ: يكشف هذا النوع عن كافة التواقيت الزمنية المحددة والحرجة بواسطة وسائط النقل المستعان بها لحمل البضائع ونقلها عند حدوث حالة الطوارئ.
  • لوجستية الأعمال: من الممكن الانخراط في وظيفة تختص بالأعمال اللوجستية في شركة لوجستية بحتة كما هو الحال بشركات النقل والطيران، حيث تمتلك مثل هذه الشركات أقساماً خاصة للقيام بمثل هذه الأعمال.
  • لوجستية الإنتاج: أحد أنواع الخدمات اللوجستية التي تقدم وصفاً دقيقاً لكل المهام اللوجستية ذات العلاقة الوثيقة بمراحل سلسلة التوريد.