الإفرازات المهبلية تعتبر الإفرازات المهبلية من الأمور التي تثير الأرق لدى العديد من السيدات، إلا أنه وفي غالب الأحيان فإن هذه الإفرازات تكون مفيدة للجهاز التناسلي ولحمايته ونظافته ومنع العدوى لدى المرأة، وغالباً ما يتم إخراج تلك الإفرازات من الأجزاء المختلفة من الجهاز التناسلي لديها بما في ذلك الرحم، وعنق الرحم، والمهبل، ويمكن تقييم ما إذا كانت تلك الإفرازات طبيعية أو لا وذلك استناداً إلى رائحتها وكميتها إضافة إلى لونها والوقت من الدورة الشهرية الذي تظهر فيه، ويصاحب ظهور الإفرازات غير الطبيعية علامات وأعراض أخرى قد تدل على وجود عدوى أو مشاكل لدى المرأة، وسنتحدث في هذا المقال حول أنواع الإفرازات المهبلية. أنواع الإفرازات المهبلية الإفرازات المخاطية الشفافة غالباً ما تظهر تلك الإفرازات لدى المرأة في الفترة بعد انتهاء الدورة الشهرية. تدل هذه الإفرازات على وقت التبويض، وبالتالي فهي مهمة لحدوث الإخصاب في تلك الفترة، حيث أنها تقوم بنقل الحيوانات المنوية إلى البويضة وذلك لتخصيبها. الإفرازات البيضاء عادة ما يتم إفراز تلك الإفرازات البيضاء في فترة بداية ونهاية الدورة الشهرية، وتتميز تلك الإفرازات بأنها كثيفة. قد يتحول شكل تلك الإفرازات إلى الشكل المتجبن وذلك يدل على وجود عدوى فطرية في غالب الأحيان، خاصة إذا صاحب ذلك حدوث الحكة، ويجب مراجعة الطبيب فوراً تجنباً لحدوث المضاعفات والمزيد من الضرر للمرأة. إفرازات صفراء أو خضراء تعبر الإفرازات ذات اللون الأصفر أو الأخضر عن وجود بعض الأمراض الجنسية وبخاصة الكلاميديا والسيلان والتريكوموناس. غالباً ما تكون تلك الإفرازات ذات رائحة كريهة، وتنتقل للمرأة في أثناء ممارسة العلاقة الجنسية. الإفرازات البنية أو الدموية غالبً ما تظهر تلك الإفرازات في الفترة قبل الدورة الشهرية أو في منتصف وقت الدورة الشهرية، أو في فترة التبويض. في حال حدوث تدفق منتظم في الإفرازات البنية، فقد يدل ذلك على وجود حمل، ويستلزم ذلك إجراء فحص فوري للكشف عن وجود حمل. الإفرازات البيضاء ذات الرائحة الكريهة تدل تلك الإفرازات على وجود التهابات بكتيرية في المهبل لدى المرأة. تحدث هذه الإفرازات نتيجة تغير قيمة الرقم الهيدروجيني «PH» فى المهبل، مما يدل على وجود خلل. نصائح عامة لتجنب العدوى المهبلية يجب الحرص على عدم ارتداء الملابس الضيقة، إضافة إلى أن تكون الملابس الداخلية من القطن. يجب الحفاظ على النظافة الشخصية، وغسل منطقة المهبل بشكل مستمر وتجفيفها جيداً قبل ارتداء الملابس. ينصح بالاستغناء عن استخدام الصابون المعطر في تنظيف منطقة المهبل. عند القيام بتجفيف المنطقة التناسلية فإن ذلك يكون من الأمام إلى الخلف وذلك تجنباً لدخول أي من الميكروبات منطقة المهبل. المراجع:  1

أنواع الإفرازات المهبلية

أنواع الإفرازات المهبلية

بواسطة: - آخر تحديث: 5 نوفمبر، 2017

الإفرازات المهبلية

تعتبر الإفرازات المهبلية من الأمور التي تثير الأرق لدى العديد من السيدات، إلا أنه وفي غالب الأحيان فإن هذه الإفرازات تكون مفيدة للجهاز التناسلي ولحمايته ونظافته ومنع العدوى لدى المرأة، وغالباً ما يتم إخراج تلك الإفرازات من الأجزاء المختلفة من الجهاز التناسلي لديها بما في ذلك الرحم، وعنق الرحم، والمهبل، ويمكن تقييم ما إذا كانت تلك الإفرازات طبيعية أو لا وذلك استناداً إلى رائحتها وكميتها إضافة إلى لونها والوقت من الدورة الشهرية الذي تظهر فيه، ويصاحب ظهور الإفرازات غير الطبيعية علامات وأعراض أخرى قد تدل على وجود عدوى أو مشاكل لدى المرأة، وسنتحدث في هذا المقال حول أنواع الإفرازات المهبلية.

أنواع الإفرازات المهبلية

الإفرازات المخاطية الشفافة

  • غالباً ما تظهر تلك الإفرازات لدى المرأة في الفترة بعد انتهاء الدورة الشهرية.
  • تدل هذه الإفرازات على وقت التبويض، وبالتالي فهي مهمة لحدوث الإخصاب في تلك الفترة، حيث أنها تقوم بنقل الحيوانات المنوية إلى البويضة وذلك لتخصيبها.

الإفرازات البيضاء

  • عادة ما يتم إفراز تلك الإفرازات البيضاء في فترة بداية ونهاية الدورة الشهرية، وتتميز تلك الإفرازات بأنها كثيفة.
  • قد يتحول شكل تلك الإفرازات إلى الشكل المتجبن وذلك يدل على وجود عدوى فطرية في غالب الأحيان، خاصة إذا صاحب ذلك حدوث الحكة، ويجب مراجعة الطبيب فوراً تجنباً لحدوث المضاعفات والمزيد من الضرر للمرأة.

إفرازات صفراء أو خضراء

  • تعبر الإفرازات ذات اللون الأصفر أو الأخضر عن وجود بعض الأمراض الجنسية وبخاصة الكلاميديا والسيلان والتريكوموناس.
  • غالباً ما تكون تلك الإفرازات ذات رائحة كريهة، وتنتقل للمرأة في أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.

الإفرازات البنية أو الدموية

  • غالبً ما تظهر تلك الإفرازات في الفترة قبل الدورة الشهرية أو في منتصف وقت الدورة الشهرية، أو في فترة التبويض.
  • في حال حدوث تدفق منتظم في الإفرازات البنية، فقد يدل ذلك على وجود حمل، ويستلزم ذلك إجراء فحص فوري للكشف عن وجود حمل.

الإفرازات البيضاء ذات الرائحة الكريهة

    • تدل تلك الإفرازات على وجود التهابات بكتيرية في المهبل لدى المرأة.
    • تحدث هذه الإفرازات نتيجة تغير قيمة الرقم الهيدروجيني «PH» فى المهبل، مما يدل على وجود خلل.

نصائح عامة لتجنب العدوى المهبلية

  • يجب الحرص على عدم ارتداء الملابس الضيقة، إضافة إلى أن تكون الملابس الداخلية من القطن.
  • يجب الحفاظ على النظافة الشخصية، وغسل منطقة المهبل بشكل مستمر وتجفيفها جيداً قبل ارتداء الملابس.
  • ينصح بالاستغناء عن استخدام الصابون المعطر في تنظيف منطقة المهبل.
  • عند القيام بتجفيف المنطقة التناسلية فإن ذلك يكون من الأمام إلى الخلف وذلك تجنباً لدخول أي من الميكروبات منطقة المهبل.

المراجع:  1