دور الإعلام في المجتمع لا يوجد إقليم أو دولة في العصر الحديث إلا وامتلكت كادر متكامل من الإعلاميين ومن الوسائل المستخدمة في المجال الإعلامي حيث يدل هذا على أهميته بين الناس ويؤكد على أنه ذو تأثير كبير لا يمكن إهماله، ساهمت التطورات الحاصلة بشتى الميادين العامة بتطور الإعلام، حيث أصبحت جزء من المجتمع من حيث تأثيره على الأفكار وإحاطة الفرد بكل الأحداث، التي تتم حوله، إذ يصعب على الفرد العيش من دون معرفة تامة بما يدور حوله ومن هذا المنطلق تفرّع الإعلام ليشمل جُل ما يمكن إخبار الناس به بغية المعرفة الصحيحة، وفي هذا المقال سيتم مناقشة أنواع الإعلام. مفهوم الإعلام يُعرّف بأنه الوسيلة التي يتم من خلالها نقل المعلومة ونشرها بين الناس حيث ينطوي تحت أشكال عدة منها المنظمات الحكومية ومؤسسات ربحية أو غير ربحية تسعى جميعها لتكوين الفكرة ومداولاتها بين الناس وعادة ما تأخذ هذه الفكرة الطابع الحديث كما ويجب توافر عنصر المصداقية في نقل المادة الإعلامية وذلك يؤدي بالأساس إلى الوثوق المجتمعي بما تم إخراجه، لا يقتصر الإعلام على نقل الأحداث المجتمعية وحسب إنما تفرع هذا الجهاز الى العديد من المناحى فمنها الترفيهية ومنها السياسة ومنها الثقافية وغيرها الكثير. أنواع الإعلام حيث يمكن تقسيمه إلى العديد من الأنواع التي تختلف من حيث غرض المادة المتداولة، ومنها:  الجماهيري: حيث عن طريق مخاطبة جماعة من الناس مثل الخطاب الرئاسي وغيره.  الرقمي: وهو ما يتم بطرق رقمية حديثة مثل الفيديو والصور. الإلكتروني: وهو ما يتم تناقله عن طريق شبكة الإنترنت المضمنة للمواقع الإخبارية.  الاجتماعي والتنموي: حيث يتم من خلاله البحث في مشكلات الناس والمحاولة في حلها.  العسكري: وهو ما يتم من خلاله نقل الأوضاع العسكرية والأمور الحربية. وسائل الإعلام تتعدد تلك الوسائل نظرًا للتطورات الحديثة في شتى المجالات زمن أبرز تلك الوسائل: وسائل الإعلام المقروءة مثل الصحف والمجلات. مسموعة مثل الراديو. مرئية مثل التلفاز. الإنترنت حيث إنها الوسيلة الأفضل وذلك لدمجها بين الوسائل المسموعة والمقروءة والمرئية، كما يتميز بالوفرة وهذا يسهل على المستخدم معرفة كل ما يدور حوله من أحداث. مهمات الإعلام تتمحور المهمات الإعلامية في كل مكان بالكيفية التي يتم من خلالها إخبار الناس بمجريات الأمور، ومن أبرز المهام: تمثيل البيئة المحيطة والمجتمع المعني الذي يتكون من الناس ومن المؤسسات التعليمية والتنموية، بهدف توصيل الجمهور مع المؤسسات الاجتماعية والحكومية والخدماتية. يمكن من خلاله إنشاء إعلانات تساعد الناس في ترويج سلعهم. تقدم العديد من البرامج التوعوية الخاصة بالإرشادات العامة. تزويد المجتمع بالأخبار الجديدة فور الحصول عليها وذلك يؤدي إلى معرفة الناس بما يدور حولهم. تساعد في نشر الثقافة والتعليم. تساهم في نشر البرامج الترفيهية الخاصة بالأمور الفكاهية والمسلية.

أنواع الإعلام

أنواع الإعلام

بواسطة: - آخر تحديث: 24 أبريل، 2018

دور الإعلام في المجتمع

لا يوجد إقليم أو دولة في العصر الحديث إلا وامتلكت كادر متكامل من الإعلاميين ومن الوسائل المستخدمة في المجال الإعلامي حيث يدل هذا على أهميته بين الناس ويؤكد على أنه ذو تأثير كبير لا يمكن إهماله، ساهمت التطورات الحاصلة بشتى الميادين العامة بتطور الإعلام، حيث أصبحت جزء من المجتمع من حيث تأثيره على الأفكار وإحاطة الفرد بكل الأحداث، التي تتم حوله، إذ يصعب على الفرد العيش من دون معرفة تامة بما يدور حوله ومن هذا المنطلق تفرّع الإعلام ليشمل جُل ما يمكن إخبار الناس به بغية المعرفة الصحيحة، وفي هذا المقال سيتم مناقشة أنواع الإعلام.

مفهوم الإعلام

يُعرّف بأنه الوسيلة التي يتم من خلالها نقل المعلومة ونشرها بين الناس حيث ينطوي تحت أشكال عدة منها المنظمات الحكومية ومؤسسات ربحية أو غير ربحية تسعى جميعها لتكوين الفكرة ومداولاتها بين الناس وعادة ما تأخذ هذه الفكرة الطابع الحديث كما ويجب توافر عنصر المصداقية في نقل المادة الإعلامية وذلك يؤدي بالأساس إلى الوثوق المجتمعي بما تم إخراجه، لا يقتصر الإعلام على نقل الأحداث المجتمعية وحسب إنما تفرع هذا الجهاز الى العديد من المناحى فمنها الترفيهية ومنها السياسة ومنها الثقافية وغيرها الكثير.

أنواع الإعلام

حيث يمكن تقسيمه إلى العديد من الأنواع التي تختلف من حيث غرض المادة المتداولة، ومنها:

  •  الجماهيري: حيث عن طريق مخاطبة جماعة من الناس مثل الخطاب الرئاسي وغيره.
  •  الرقمي: وهو ما يتم بطرق رقمية حديثة مثل الفيديو والصور.
  • الإلكتروني: وهو ما يتم تناقله عن طريق شبكة الإنترنت المضمنة للمواقع الإخبارية.
  •  الاجتماعي والتنموي: حيث يتم من خلاله البحث في مشكلات الناس والمحاولة في حلها.
  •  العسكري: وهو ما يتم من خلاله نقل الأوضاع العسكرية والأمور الحربية.

وسائل الإعلام

تتعدد تلك الوسائل نظرًا للتطورات الحديثة في شتى المجالات زمن أبرز تلك الوسائل:

  • وسائل الإعلام المقروءة مثل الصحف والمجلات.
  • مسموعة مثل الراديو.
  • مرئية مثل التلفاز.
  • الإنترنت حيث إنها الوسيلة الأفضل وذلك لدمجها بين الوسائل المسموعة والمقروءة والمرئية، كما يتميز بالوفرة وهذا يسهل على المستخدم معرفة كل ما يدور حوله من أحداث.

مهمات الإعلام

تتمحور المهمات الإعلامية في كل مكان بالكيفية التي يتم من خلالها إخبار الناس بمجريات الأمور، ومن أبرز المهام:

  • تمثيل البيئة المحيطة والمجتمع المعني الذي يتكون من الناس ومن المؤسسات التعليمية والتنموية، بهدف توصيل الجمهور مع المؤسسات الاجتماعية والحكومية والخدماتية.
  • يمكن من خلاله إنشاء إعلانات تساعد الناس في ترويج سلعهم.
  • تقدم العديد من البرامج التوعوية الخاصة بالإرشادات العامة.
  • تزويد المجتمع بالأخبار الجديدة فور الحصول عليها وذلك يؤدي إلى معرفة الناس بما يدور حولهم.
  • تساعد في نشر الثقافة والتعليم.
  • تساهم في نشر البرامج الترفيهية الخاصة بالأمور الفكاهية والمسلية.