البحث عن مواضيع

الأسلحة النووية هي أسلحة تعتمد على الإنفجار من خلال تفاعلات نووية تنقسم إلى قسمين رئيسيين و هما الأسلحة الذرية التي تعتمد على انشطار نووي، والأسلحة الهيدروجينية التي تعتمد على انصهار نووي و هي أكثر تطورا و فاعلية. أنواع الأسلحة النووية الأسلحة الذرية هي قنابل تعتمد على تحويل المواد الإنشطارية مثل اليورانيوم المخصب أو البلوتونيوم إلى ما يسمى الكتلة الحرجة كي يبدأ التفاعل النووي و حدوث الإنفجار. هناك طريقتين يتم استخدامهما من أجل الوصول إلى الكتلة الحرجة، و هما طريقة القذف و طريقة التفاعلات الكيميائية. يمكن للقنابل الذرية أن تحدث إنفجارات قدرتها ما بين طن و خمسمئة ألف طن من مادة تي إن تي. تصدر جميع القنابل الذرية إشعاعات نووية و لكن بكثافة و عمر مختلف بحسب نوع المادة المستخدمة. بعض القنابل تنتج كم هائل من الإشعاعات و لكنها تزول بسرعة، أما النوع الأخر فينتج كمية أقل من الإشعاعات و التي تمكث لفترات طويلة في الجو. الأسلحة الهيدروجينية تعد هذه الأسلحة أكثر تطورا و أقل انتشارا بين الدول النووية، حيث أنها تحتاج لدقة كبيرة في الحسابات. تعتمد هذه الأسلحة  على نظائر الهيدروجين كوقود للتفاعلات، كما أنها تحتاج لإنفجار إنشطاري كي تتم، بالتالي فإن القنبلة الهيدروجينية يتم بها نوعين من الإنفجارات و هما الإنشطار و الإنصهار، و لكن القدر الأكبر من الطاقة ينتج عن الإنصهار. يعمل إنفجار الإنشطار على تزويد الوقود الإنصهاري بالضغط و الحرارة اللازمة من أجل بدء التفاعلات. أنواع أخرى من الأسلحة النووية أسلحة ذرية معززة يتم تزويد هذه الأسلحة الإنشطارية بكمية قليلة من النظائر الهيدروجينية، و ذلك من أجل تعزيز قدرتها. هناك طريقتين لتزويدها بالنظائر، الأولى داخلية بحيث تتواجد المواد داخل نواة القنبلة، والأخرى خارجية يتم وضع النظار خارج نواة القنبلة في خزان خاص. القنبلة النيوترونية هي قنبلة هيدروجينية لأغراض خاصة ينتج عنها إنفجار بسيط و لكننها تطلق قدر هائل من الإشعاعات النيوترونية. غالبا ما تستخدم هذه القنابل من أجل قتل الأشخاص فقط و الحفاظ على البينة التحتية للمنشآت أو المدن. كما يمكن إضافة بعض المواد مثل الذهب و الكوبالت لهذه القنابل من أجل زيادة عمر وفاعلية الإشعاعات. المراجع: 1 2

أنواع الأسلحة النووية

أنواع الأسلحة النووية
بواسطة: - آخر تحديث: 12 مارس، 2017

الأسلحة النووية هي أسلحة تعتمد على الإنفجار من خلال تفاعلات نووية تنقسم إلى قسمين رئيسيين و هما الأسلحة الذرية التي تعتمد على انشطار نووي، والأسلحة الهيدروجينية التي تعتمد على انصهار نووي و هي أكثر تطورا و فاعلية.

أنواع الأسلحة النووية

الأسلحة الذرية

  • هي قنابل تعتمد على تحويل المواد الإنشطارية مثل اليورانيوم المخصب أو البلوتونيوم إلى ما يسمى الكتلة الحرجة كي يبدأ التفاعل النووي و حدوث الإنفجار.
  • هناك طريقتين يتم استخدامهما من أجل الوصول إلى الكتلة الحرجة، و هما طريقة القذف و طريقة التفاعلات الكيميائية.
  • يمكن للقنابل الذرية أن تحدث إنفجارات قدرتها ما بين طن و خمسمئة ألف طن من مادة تي إن تي.
  • تصدر جميع القنابل الذرية إشعاعات نووية و لكن بكثافة و عمر مختلف بحسب نوع المادة المستخدمة.
  • بعض القنابل تنتج كم هائل من الإشعاعات و لكنها تزول بسرعة، أما النوع الأخر فينتج كمية أقل من الإشعاعات و التي تمكث لفترات طويلة في الجو.

الأسلحة الهيدروجينية

  • تعد هذه الأسلحة أكثر تطورا و أقل انتشارا بين الدول النووية، حيث أنها تحتاج لدقة كبيرة في الحسابات.
  • تعتمد هذه الأسلحة  على نظائر الهيدروجين كوقود للتفاعلات، كما أنها تحتاج لإنفجار إنشطاري كي تتم، بالتالي فإن القنبلة الهيدروجينية يتم بها نوعين من الإنفجارات و هما الإنشطار و الإنصهار، و لكن القدر الأكبر من الطاقة ينتج عن الإنصهار.
  • يعمل إنفجار الإنشطار على تزويد الوقود الإنصهاري بالضغط و الحرارة اللازمة من أجل بدء التفاعلات.

أنواع أخرى من الأسلحة النووية

أسلحة ذرية معززة

  • يتم تزويد هذه الأسلحة الإنشطارية بكمية قليلة من النظائر الهيدروجينية، و ذلك من أجل تعزيز قدرتها.
  • هناك طريقتين لتزويدها بالنظائر، الأولى داخلية بحيث تتواجد المواد داخل نواة القنبلة، والأخرى خارجية يتم وضع النظار خارج نواة القنبلة في خزان خاص.

القنبلة النيوترونية

  • هي قنبلة هيدروجينية لأغراض خاصة ينتج عنها إنفجار بسيط و لكننها تطلق قدر هائل من الإشعاعات النيوترونية.
  • غالبا ما تستخدم هذه القنابل من أجل قتل الأشخاص فقط و الحفاظ على البينة التحتية للمنشآت أو المدن.
  • كما يمكن إضافة بعض المواد مثل الذهب و الكوبالت لهذه القنابل من أجل زيادة عمر وفاعلية الإشعاعات.

المراجع: 1 2