شجر الصنوبر تنضمّ أشجار الصنوبر تحت قائمة الأشجار الدائمة الخضرة والمعمرة، وتنمو معظم أشجار الصنوبر في البيئات الباردة، وتتواجد في أجزاء من القارة القطبية الشمالية، وأجزاء من أوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية، وتتواجد في بعض الدول العربية كالشام والمغرب العربي وتونس والجزائر وليبيا، لذا فهي متنوعة ومختلفة عن بعضها البعض، وذلك تبعًا للمنطقة التي توجد فيها، وسيتم ذكر أنواع أشجار الصنوبر في هذا المقال. أنواع أشجار الصنوبر تتنوع أشجار الصنوبر حول العالم وتختلف عن بعضها، سواء كانت في إنتاج الثمار أم البيئة التي توجد فيها، ومن أنواع أشجار الصنوبر ما يأتي: الصنوبر البروتي، ويتميز خشب هذا النوع بصلابته وقساوته وثقل وزنه، ويُستعمل في أغراض عديدة، كصنع أعمدة الكهرباء والهاتف وفي صناعة الصناديق، كما يدخل كمُكون صلب في أعمال النجارة. الصنوبر الحلبي، وهو من أنواع أشجار الصنوبر التي تتميز أخشابها بطراوتها وتتكون من خشب أبيض مصفر وخشب بني مائل للون الأحمر، ويدخل هذا النوع في استعمالات كثيرة كأعمال النجارة العادية وصناعة الورق، حيث تحتوي جذوع هذه الأشجار على أقنية تفرز مادة رانتيجية، ويُقدر متوسط إنتاجها السنوي ما يُقارب 3 كغم. الصنوبر الثمري، وهي من أنواع أشجار الصنوبر الحرجية، وتتميّز بأوراقها الحرشفية السميكة، ويُستفاد من ثمارها المغذية أكثر من خشبها، وتنتشر أشجار الصنوبر الثمري في الدول المجاورة للبحر الأبيض المتوسط كبلاد الشام وبالأخصّ في لبنان، وتركيا. أشجار الصنوبر البينغكهسونغي الصينية، وتنتشر هذه الأشجار على جبل هوانغشان وهي المنطقة المعروفة سياحيًا، وتعدّ وجود أشجار الصنوبر في الصين من أهم رموز استقبال الضيوف، حتى أن القاعة الشعبية الكبرى في بكين تتزين بصورتها. شجرة أستيكا الراتيجيتية الصنوبرية، الواقعة في الساحل الغربي للمحيط الهادي في أمريكا الشمالية، وتتميز أخشابها بالصلابة، كما أنها تخلو من العقد. الوصف العام لأشجار الصنوبر هي أشجار يبلغ ارتفاعها 30م تقريبًا، وتعيش حتى أكثر من 150 سنة، تمتلك تاجًا كرويًا عند الأشجار الفتية، ثم تتخذ شكل المظلة عند نضجها، وتحتوي على مخاريط ثمرية كبيرة يتراوح طولها ما بين 8 إلى 15 سم، وتستغرق الثمار ثلاثَ سنوات لتنضج وتجمع في نهاية فصل الصيف وخلال فصل الخريف. وتمتلك أشجار الصنوبر جذع شديدة النحافة، تحمل أغصانًا كثيرة ومتفرعة وتتخذ الاتجاه الأفقي في النمو، وتعتبر من الأشجار الأحادية المسكن، أما أوراقها الإبرية فتتميز بلونها الأخضر الداكن، وتجتمع كل ورقتين بالفرع الرئيس للشجرة بشكل غير منتظم. ويبلغ طول المخروط ما بين 4 إلى 8 سم، وتتنوع المخاريط في شكلها فإما أن تأخذ الشكل البيضاوي أو الشكل المخروطي، ولونها يميل إلى اللون البني المثمر، وتنضج هذه المخاريط في خريف العام الثاني بعد التلقيح، وتسقط هذه المخاريط بعد تفتح الحراشف.

أنواع أشجار الصنوبر

أنواع أشجار الصنوبر

بواسطة: - آخر تحديث: 8 مايو، 2018

شجر الصنوبر

تنضمّ أشجار الصنوبر تحت قائمة الأشجار الدائمة الخضرة والمعمرة، وتنمو معظم أشجار الصنوبر في البيئات الباردة، وتتواجد في أجزاء من القارة القطبية الشمالية، وأجزاء من أوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية، وتتواجد في بعض الدول العربية كالشام والمغرب العربي وتونس والجزائر وليبيا، لذا فهي متنوعة ومختلفة عن بعضها البعض، وذلك تبعًا للمنطقة التي توجد فيها، وسيتم ذكر أنواع أشجار الصنوبر في هذا المقال.

أنواع أشجار الصنوبر

تتنوع أشجار الصنوبر حول العالم وتختلف عن بعضها، سواء كانت في إنتاج الثمار أم البيئة التي توجد فيها، ومن أنواع أشجار الصنوبر ما يأتي:

  • الصنوبر البروتي، ويتميز خشب هذا النوع بصلابته وقساوته وثقل وزنه، ويُستعمل في أغراض عديدة، كصنع أعمدة الكهرباء والهاتف وفي صناعة الصناديق، كما يدخل كمُكون صلب في أعمال النجارة.
  • الصنوبر الحلبي، وهو من أنواع أشجار الصنوبر التي تتميز أخشابها بطراوتها وتتكون من خشب أبيض مصفر وخشب بني مائل للون الأحمر، ويدخل هذا النوع في استعمالات كثيرة كأعمال النجارة العادية وصناعة الورق، حيث تحتوي جذوع هذه الأشجار على أقنية تفرز مادة رانتيجية، ويُقدر متوسط إنتاجها السنوي ما يُقارب 3 كغم.
  • الصنوبر الثمري، وهي من أنواع أشجار الصنوبر الحرجية، وتتميّز بأوراقها الحرشفية السميكة، ويُستفاد من ثمارها المغذية أكثر من خشبها، وتنتشر أشجار الصنوبر الثمري في الدول المجاورة للبحر الأبيض المتوسط كبلاد الشام وبالأخصّ في لبنان، وتركيا.
  • أشجار الصنوبر البينغكهسونغي الصينية، وتنتشر هذه الأشجار على جبل هوانغشان وهي المنطقة المعروفة سياحيًا، وتعدّ وجود أشجار الصنوبر في الصين من أهم رموز استقبال الضيوف، حتى أن القاعة الشعبية الكبرى في بكين تتزين بصورتها.
  • شجرة أستيكا الراتيجيتية الصنوبرية، الواقعة في الساحل الغربي للمحيط الهادي في أمريكا الشمالية، وتتميز أخشابها بالصلابة، كما أنها تخلو من العقد.

الوصف العام لأشجار الصنوبر

هي أشجار يبلغ ارتفاعها 30م تقريبًا، وتعيش حتى أكثر من 150 سنة، تمتلك تاجًا كرويًا عند الأشجار الفتية، ثم تتخذ شكل المظلة عند نضجها، وتحتوي على مخاريط ثمرية كبيرة يتراوح طولها ما بين 8 إلى 15 سم، وتستغرق الثمار ثلاثَ سنوات لتنضج وتجمع في نهاية فصل الصيف وخلال فصل الخريف.

وتمتلك أشجار الصنوبر جذع شديدة النحافة، تحمل أغصانًا كثيرة ومتفرعة وتتخذ الاتجاه الأفقي في النمو، وتعتبر من الأشجار الأحادية المسكن، أما أوراقها الإبرية فتتميز بلونها الأخضر الداكن، وتجتمع كل ورقتين بالفرع الرئيس للشجرة بشكل غير منتظم.

ويبلغ طول المخروط ما بين 4 إلى 8 سم، وتتنوع المخاريط في شكلها فإما أن تأخذ الشكل البيضاوي أو الشكل المخروطي، ولونها يميل إلى اللون البني المثمر، وتنضج هذه المخاريط في خريف العام الثاني بعد التلقيح، وتسقط هذه المخاريط بعد تفتح الحراشف.