أشجار الزينة إن أشجار الزينة واحدة من مظاهر الطبيعة الخلابة الساحرة، والتي تتميز برائحتها العطرة وأريجها المنتشر في الأجواء، تتميز هذه الأشجار بأطوالها المرتفعة وجذورها الثابتة في الأرض، وبأحجامها المختلفة فمنها الصغير والكبير، وتعتبر هي الأم بالنسبة لنباتات الزينة، حيث يؤخذ غصن منها أو ثمرة وتوضع في إناء لتبث عطرها الفواح في أنحاء المكان، ومن الممكن زراعة هذه الأشجار في الفناء الخارجي للمنزل مع توفير الرعاية والاهتمام بها وريّها بالماء بالطريقة الصحيحة، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أنواع أشجار الزينة المختلفة. أنواع أشجار الزينة شجر الريحان: وهو أشهر أنواع أشجار الزينة، حيث تتميز برائحتها العطرية الرائعة والتي تغنى بعا الشعراء العرب والقدماء في اليونان، وموطنها الأصلي في بلاد البحر المتوسط وكورسيكا، وهي من ضمن الأشجار دائمة الخضرة، وتتميز بأوراقها اللامعة والعطرية وتتفتح أزهارها في مايو وآيار، وثمارها في الخريف. شجر الأقحوان: تتميز أزهار هذه الشجرة ببتلاتها البيضاء الناعمة ورؤوس صفراء في وسطها، وتتميز رائحتها العطرة بأنها نفاثة وقوية، وأطلق عليها مسميات عدة منها "البنت الشابة"، لفائدتها في علاج بعض الأمراض الأنثوية. شجرة البيلسان: وهي من الأشجار العطرية الساحرة، وموطنها الأصلي في إيطاليا الشمالية وسويسرا، وتتميز هذه الزهرة برائحتها الزكية بالإضافة إلى فوائدها العلاجية. شجرة الورد الجوري: تحمل هذه الشجرة ورود الجوري ببتلاتها الحمراء الرائعة، وتصدر منها رائحة عطرية فواحة ويُصنع منها ماء الورد منذ القدم حيث كانوا يعتبرونه علاج من كل الأمراض. شجرة القرنفل: تعتبر ورود شجرة القرنفل من أجمل الورود التي تتميز برائحتها المميزة والنفاثة، وتدخل في بعض العلاجات والأدوية. أشجار الخزامى: تعتبر من أكثر أنواع أشجار الزينة جمالًا، حيث أزهارها البنفسجية الساحرة من الأزهار العطرية الزكية والتي تضيف على الأجواء لمسة من الراحة والاسترخاء، وموطنها الأصلي في فرنسا، حيث يستخرجون منها العطورات ويصنعون من المادة العطرية مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة. فوائد أشجار الزينة توفر بيئة نقية خالية من الجراثيم والغازات السامة، حيث تُطلق الأكسجين وتمتص ثاني أكسيد الكربون، ومن الممكن زراعتها في الفناء الخارجي للمنزل. توفر الحماية للمنزل من حرارة الشمس الشديدة في الصيف، كما أنها نخفف من أثر الصقيع في فصل الشتاء. من الممكن أخذ غصن من الشجرة العطرية ووضعها في إناء داخل المنزل، لتسود رائحتها العطرية في الأجواء. تُساهم في تهدئة الأعصاب وتخفف من حدة الانفعالات كالتوتر والقلق. طرق لرعاية أشجار الزينة تعريضها للضوء بين الحين والأخر. ينبغي ريها بالماء حسب نوع كل شجرة وحاجتها. تكون درجة حرارة الماء عادية وليست باردة. تقليم أوراقها. توفير السماد اللازم لها. تُدعم بالعناصر المهمة كالبوتاسيوم والصوديوم. يفضل استشارة المختص الزراعي إذا لوحظ أي تغيير في أوراقها.

أنواع أشجار الزينة

أنواع أشجار الزينة

بواسطة: - آخر تحديث: 15 أبريل، 2018

أشجار الزينة

إن أشجار الزينة واحدة من مظاهر الطبيعة الخلابة الساحرة، والتي تتميز برائحتها العطرة وأريجها المنتشر في الأجواء، تتميز هذه الأشجار بأطوالها المرتفعة وجذورها الثابتة في الأرض، وبأحجامها المختلفة فمنها الصغير والكبير، وتعتبر هي الأم بالنسبة لنباتات الزينة، حيث يؤخذ غصن منها أو ثمرة وتوضع في إناء لتبث عطرها الفواح في أنحاء المكان، ومن الممكن زراعة هذه الأشجار في الفناء الخارجي للمنزل مع توفير الرعاية والاهتمام بها وريّها بالماء بالطريقة الصحيحة، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أنواع أشجار الزينة المختلفة.

أنواع أشجار الزينة

  • شجر الريحانوهو أشهر أنواع أشجار الزينة، حيث تتميز برائحتها العطرية الرائعة والتي تغنى بعا الشعراء العرب والقدماء في اليونان، وموطنها الأصلي في بلاد البحر المتوسط وكورسيكا، وهي من ضمن الأشجار دائمة الخضرة، وتتميز بأوراقها اللامعة والعطرية وتتفتح أزهارها في مايو وآيار، وثمارها في الخريف.
  • شجر الأقحوانتتميز أزهار هذه الشجرة ببتلاتها البيضاء الناعمة ورؤوس صفراء في وسطها، وتتميز رائحتها العطرة بأنها نفاثة وقوية، وأطلق عليها مسميات عدة منها “البنت الشابة”، لفائدتها في علاج بعض الأمراض الأنثوية.
  • شجرة البيلسانوهي من الأشجار العطرية الساحرة، وموطنها الأصلي في إيطاليا الشمالية وسويسرا، وتتميز هذه الزهرة برائحتها الزكية بالإضافة إلى فوائدها العلاجية.
  • شجرة الورد الجوريتحمل هذه الشجرة ورود الجوري ببتلاتها الحمراء الرائعة، وتصدر منها رائحة عطرية فواحة ويُصنع منها ماء الورد منذ القدم حيث كانوا يعتبرونه علاج من كل الأمراض.
  • شجرة القرنفلتعتبر ورود شجرة القرنفل من أجمل الورود التي تتميز برائحتها المميزة والنفاثة، وتدخل في بعض العلاجات والأدوية.
  • أشجار الخزامىتعتبر من أكثر أنواع أشجار الزينة جمالًا، حيث أزهارها البنفسجية الساحرة من الأزهار العطرية الزكية والتي تضيف على الأجواء لمسة من الراحة والاسترخاء، وموطنها الأصلي في فرنسا، حيث يستخرجون منها العطورات ويصنعون من المادة العطرية مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة.

فوائد أشجار الزينة

  • توفر بيئة نقية خالية من الجراثيم والغازات السامة، حيث تُطلق الأكسجين وتمتص ثاني أكسيد الكربون، ومن الممكن زراعتها في الفناء الخارجي للمنزل.
  • توفر الحماية للمنزل من حرارة الشمس الشديدة في الصيف، كما أنها نخفف من أثر الصقيع في فصل الشتاء.
  • من الممكن أخذ غصن من الشجرة العطرية ووضعها في إناء داخل المنزل، لتسود رائحتها العطرية في الأجواء.
  • تُساهم في تهدئة الأعصاب وتخفف من حدة الانفعالات كالتوتر والقلق.

طرق لرعاية أشجار الزينة

  • تعريضها للضوء بين الحين والأخر.
  • ينبغي ريها بالماء حسب نوع كل شجرة وحاجتها.
  • تكون درجة حرارة الماء عادية وليست باردة.
  • تقليم أوراقها.
  • توفير السماد اللازم لها.
  • تُدعم بالعناصر المهمة كالبوتاسيوم والصوديوم.
  • يفضل استشارة المختص الزراعي إذا لوحظ أي تغيير في أوراقها.