البحث عن مواضيع

إن استخدام مصطلح "اضطراب عقلي" قد يعتبر إهانة للبعض، لكن مع تطور العلم و زيادة الوعي لدى البعض، أصبح ينظر له كأنه مرض كسائر الأمراض يمكن التعامل معه بكل سهولة و وعي، فالمشاهير كغيرهم معرضين لهذه الاضطرابات. وهنا عدد قليل من المشاهير الذين تحدثوا عن اضطراباتهم. HOWIE MANDEL و الوسواس القهري في حال إلتقيت به في الشارع، فحاول ألا تصافحه باليد أو ايمائة أو بالتلويح عن بعد  حتى، فهو غير قادر على التعامل مع الأشخاص الذين لا يعرفهم، فقد استغل شهرته لنشر الوعي أكثر بخصوص المرض الذي يعاني منه، حتى لا يساء فهم تصرفاته التي قد  تصدر منه في حالات غير متوقعة مع المعجبين. PAULA DEEN و الاضطرابات النفسية بدأت تعاني من الإكتئاب  و القلق في سن 19، و المثير للاهتمام هو أنها كانت تعاني أيضا من الرهاب، أي الخوف من الأماكن المكشوفة و الأماكن العامة، لكنها عملت في شبابها كطاهية و كانت تعاني من الخوف عند ذهابها إلى السوق عند شراء الحاجيات المطلوبة للطهي، و لكي تتحاشى الخروج و الاختلاط بالناس، تعلمت الطهو من المكونات التي كانت تباع بالقرب من مكان عملها، لكنها كانت و مازالت الطاهية الرقم واحد التي لديها أفضل الوصفات في كل العالم. ADAM LEVINE و نقص الانتباه وفرط الحركة لقد كان منفتحا جدا حول موضوع اضطرابه، و تناوله في وسائل الإعلام، كوسيلة لرفع مستوى الوعي لحقيقة أن مرض نقص الانتباه وفرط الحركة ليس  مجرد "اضطرابات طفل"، وأنه من الممكن جدا لأي شخص أن  يعاني منه، و هذا المرض تكمن خطورته، أنه إذا أصاب أشخاص لديهم طموحات و أحلام يريدون تحقيقها في المستقبل، من الممكن  أن يكون محبطا للغاية، إذا لم تكن قوي الإرادة و واع تماما لما تعاني منه فلن  تستطيع التأقلم معه و التغلب عليه. SIA و اضطرابات القلق الاجتماعي و الإكتئاب إذا كنت قد رأيت من أي وقت مضى أداء سيا، لا يمكنك إلا أن نلاحظ أن هذه المغنية المدهشة دائما تخفي وجهها، لأنها كانت تعاني من اضطرابات شديدة و الذي يعرف بالقلق الاجتماعي، فبالإضافة إلى مشاكلها مع الاكتئاب، إلا أنها كانت قادرة على العثور على برنامج علاجي متكون من  12-خطوة، كان بمقدوره أن يساعدها على إدارة اضطراباتها النفسية و إعادتها إلى حياتها العامة بكل حالاتها بسلاسة و هدوء. HERSCHEL WALKER و الانفصام في الشخصية و اضطرابات في الهوية الجدير باذكر أنه حالة مثيرة للاهتمام بشكل كبير، فهو يعاني من  اضطراب نفسي و تعدد في الشخصيات أي ما يعرب "فصام في الشخصية"، و المعروف أيضا باسم اضطراب الشخصية المتعدد، باختصار، هو لآ يستطيع أن يفصل بين الشخصيات التي يؤديها في عالم الأفلام عن حياته الخاصة، و هذا ما سبب له كل من المشاكل النفسية و العقلية التي أثرت على حياته الشخصية و المهنية معا. BROOKE SHIELDS و إكتئاب ما بعد الولادة صرحت عن مرضها في كتابها " جاء المطر بعد عودتي من رحلة إكتئاب ما بعد الولادة"، و كانت تتحدث فيه عن وضعها النفسي و  كيف كانت أفكارها تكاد أن تقتلها و تقتل طفلها، و لم يكن لديها من يساندها في هذه الفترة، فقد كان كل ما يشغل بالها هو أنها أرادت أن تكون تلك "الأم جيدة" له، فكانت هذه التجربة بالنسبة لها من أقسى و أجمل التجارب التي خاضتها طيلة حياتها، قائلة: إنه لشيء رائع أن تستغل الفترة المظلمة في حياتك لمساعدة الأخرين و بالأخص أن يكون هذا الشخص هو طفلك الرضيع. WHOOPI GOLDBERG و ضغوط ما بعد الاضطراب هذا الممثلة الكوميدية التي لطالما أضحكتنا، فقد كانت تعاني من اضطرابات ما بعد الصدمة، فبعد مشاهدتها لحادث تعرض له طفل صغير أودى بحياته، فقد لازمتها الكوابيس لفترة طويلة، و هذا ما كان يحدث قديما مع المحاربين القدامى أثناء الحروب، و الممكن أن يحدث مع أي شخص  قد شاهد أو واجه حادث أليم.

أنجح المشاهير يعانون من اضطرابات عقلية

أنجح المشاهير يعانون من اضطرابات عقلية
بواسطة: - آخر تحديث: 1 سبتمبر، 2015

إن استخدام مصطلح “اضطراب عقلي” قد يعتبر إهانة للبعض، لكن مع تطور العلم و زيادة الوعي لدى البعض، أصبح ينظر له كأنه مرض كسائر الأمراض يمكن التعامل معه بكل سهولة و وعي، فالمشاهير كغيرهم معرضين لهذه الاضطرابات.

وهنا عدد قليل من المشاهير الذين تحدثوا عن اضطراباتهم.

  • HOWIE MANDEL و الوسواس القهري

في حال إلتقيت به في الشارع، فحاول ألا تصافحه باليد أو ايمائة أو بالتلويح عن بعد  حتى، فهو غير قادر على التعامل مع الأشخاص الذين لا يعرفهم، فقد استغل شهرته لنشر الوعي أكثر بخصوص المرض الذي يعاني منه، حتى لا يساء فهم تصرفاته التي قد  تصدر منه في حالات غير متوقعة مع المعجبين.

  • PAULA DEEN و الاضطرابات النفسية

بدأت تعاني من الإكتئاب  و القلق في سن 19، و المثير للاهتمام هو أنها كانت تعاني أيضا من الرهاب، أي الخوف من الأماكن المكشوفة و الأماكن العامة، لكنها عملت في شبابها كطاهية و كانت تعاني من الخوف عند ذهابها إلى السوق عند شراء الحاجيات المطلوبة للطهي، و لكي تتحاشى الخروج و الاختلاط بالناس، تعلمت الطهو من المكونات التي كانت تباع بالقرب من مكان عملها، لكنها كانت و مازالت الطاهية الرقم واحد التي لديها أفضل الوصفات في كل العالم.

  • ADAM LEVINE و نقص الانتباه وفرط الحركة

لقد كان منفتحا جدا حول موضوع اضطرابه، و تناوله في وسائل الإعلام، كوسيلة لرفع مستوى الوعي لحقيقة أن مرض نقص الانتباه وفرط الحركة ليس  مجرد “اضطرابات طفل”، وأنه من الممكن جدا لأي شخص أن  يعاني منه، و هذا المرض تكمن خطورته، أنه إذا أصاب أشخاص لديهم طموحات و أحلام يريدون تحقيقها في المستقبل، من الممكن  أن يكون محبطا للغاية، إذا لم تكن قوي الإرادة و واع تماما لما تعاني منه فلن  تستطيع التأقلم معه و التغلب عليه.

  • SIA و اضطرابات القلق الاجتماعي و الإكتئاب
    إذا كنت قد رأيت من أي وقت مضى أداء سيا، لا يمكنك إلا أن نلاحظ أن هذه المغنية المدهشة دائما تخفي وجهها، لأنها كانت تعاني من اضطرابات شديدة و الذي يعرف بالقلق الاجتماعي، فبالإضافة إلى مشاكلها مع الاكتئاب، إلا أنها كانت قادرة على العثور على برنامج علاجي متكون من  12-خطوة، كان بمقدوره أن يساعدها على إدارة اضطراباتها النفسية و إعادتها إلى حياتها العامة بكل حالاتها بسلاسة و هدوء.
  • HERSCHEL WALKER و الانفصام في الشخصية و اضطرابات في الهوية

الجدير باذكر أنه حالة مثيرة للاهتمام بشكل كبير، فهو يعاني من  اضطراب نفسي و تعدد في الشخصيات أي ما يعرب “فصام في الشخصية”، و المعروف أيضا باسم اضطراب الشخصية المتعدد، باختصار، هو لآ يستطيع أن يفصل بين الشخصيات التي يؤديها في عالم الأفلام عن حياته الخاصة، و هذا ما سبب له كل من المشاكل النفسية و العقلية التي أثرت على حياته الشخصية و المهنية معا.

  • BROOKE SHIELDS و إكتئاب ما بعد الولادة

صرحت عن مرضها في كتابها ” جاء المطر بعد عودتي من رحلة إكتئاب ما بعد الولادة”، و كانت تتحدث فيه عن وضعها النفسي و  كيف كانت أفكارها تكاد أن تقتلها و تقتل طفلها، و لم يكن لديها من يساندها في هذه الفترة، فقد كان كل ما يشغل بالها هو أنها أرادت أن تكون تلك “الأم جيدة” له، فكانت هذه التجربة بالنسبة لها من أقسى و أجمل التجارب التي خاضتها طيلة حياتها، قائلة: إنه لشيء رائع أن تستغل الفترة المظلمة في حياتك لمساعدة الأخرين و بالأخص أن يكون هذا الشخص هو طفلك الرضيع.

  • WHOOPI GOLDBERG و ضغوط ما بعد الاضطراب

هذا الممثلة الكوميدية التي لطالما أضحكتنا، فقد كانت تعاني من اضطرابات ما بعد الصدمة، فبعد مشاهدتها لحادث تعرض له طفل صغير أودى بحياته، فقد لازمتها الكوابيس لفترة طويلة، و هذا ما كان يحدث قديما مع المحاربين القدامى أثناء الحروب، و الممكن أن يحدث مع أي شخص  قد شاهد أو واجه حادث أليم.