تعد تسمية المولود من المسؤوليات المهمة التي تقع على عاتق الآباء, حيث يبقى هذا الإسم مصاحبا له خلال فترة حياته كاملة, فإما أن يكون مشرفا له, و إما أن يشعره بالخجل, فلكل شخص ذوقه, و أسلوبه الخاص, في انتقاء الأسماء, و ذلك راجع إلى اختلاف البيئات, و أنماط الحياة, التي تسود حياة الآباء, و الأبناء, و يفضل دائما اختيار أسماء ذات معنى, و قيمة, لتشعر الطفل أو الشخص بتميزه, و تزيد من ثقته بنفسه, و هنا عرض لبعض المبادئ الإختيارية  التي يمكن للآباء اتباعها قبل انتقاءهم لأسماء أطفالهم, و من أهمها: الكنى و الألقاب من أهم الأشياء التي يجب مراعاتها قبل تسمية الطفل, هو اللقب الذي سيعتمده الطفل بعد تسميته بالإسم, ففي حال عدم الرغبة في تقصير الإسم, أو الحصول على لقب معين, ينبغي اختيار أسماء لا يمكن اختصارها, و خاصة إذا كانت مؤذية, و غير أخلاقية, لأن ذلك سينعكس  سلبا على  شخصية الأطفال عندما يتقدمون بالسن. الأنماط يرغب بعض الآباء في اختيار أسماء تبدأ بنفس الحرف لجميع أطفالهم, لتوحيد القافية, و ذلك قد يكون شيئا مفيدا, لسهولة الحصول على تلك الأسماء, كاختيار أسماء الزهور للبنات, و تسمية الأولاد بأشخاص معروفين, و مشهورين. معاني الأسماء لا يجب التقليل من أهمية معرفة معنى الإسم قبل اختياره, فقد يرغب بعض الآباء بتسمية اسم معين, لمجرد رغبته بذلك, من غير الرجوع لمعناه الحقيقي. تطابق الأسماء نسمع كثيرا عن رغبة الآباء في تسمية أبناءهم  لأسماء تخص أشخاص مهمين في حياتهم, كإسم أمهاتهم, أو آباءهم, من أجل إحياء الإسم جيلا بعد جيل, أو لتأثير هؤلاء الأشخاص فيهم,  و قد تراعي بعض الأمهات رغبة الآباء في تسمية أبناءهم بتلك الأسماء. معتقدات العائلة يمكن اختيار أسماء تدعم معتقد ديني, أو اسم شخص يحتذى به, و قد يعود ذلك إلى وجود تقاليد و عادات متعارف عليها داخل الأسرة تستدعي تسمية الأطفال بأسماء, لها راجع أو سبب ديني. التقاليد مقابل الإتجاهات تختلف الأساليب المختارة للأسماء, فقد يتفق بعض الآباء على تسمية أطفالهم بأسماء تقليدية, لإيمانهم بها, و اقتناعهم بمعانيها, و أهميتها, و قد يختلف البعض الآخر بهذا الشأن فيتوجهوا إلى انتقاء الأسماء العصرية, التي يخبو رونقها مع مرور الأيام. مشاعر الأطفال ينبغي أخذ مشاعر الأطفال بالإعتبار, فقد يعجب الآباء اسما معينا, يجدونه مناسبا, أو يضطرون لتسميته كتقاليد متعارف عليها في العائلة, تؤثر فيما بعد في نفسية الطفل, عندما يكبر, فيشعر بالحرج, أو الضيق, مما يدفعه لتغيير اسمه مستقبلا. طرق لتنشئة طفل ذكي نصائح لغسيل ملابس الأطفال حديثي الولادة كيف يمكنك أن تعرف إذا ما كان طفلك الرضيع مريض؟ كيف تساعد الطفل في تقبل المولود الجديد؟

أمور عليك مراعاتها قبل تسمية طفلك

أمور عليك مراعاتها قبل تسمية طفلك

بواسطة: - آخر تحديث: 7 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

تعد تسمية المولود من المسؤوليات المهمة التي تقع على عاتق الآباء, حيث يبقى هذا الإسم مصاحبا له خلال فترة حياته كاملة, فإما أن يكون مشرفا له, و إما أن يشعره بالخجل, فلكل شخص ذوقه, و أسلوبه الخاص, في انتقاء الأسماء, و ذلك راجع إلى اختلاف البيئات, و أنماط الحياة, التي تسود حياة الآباء, و الأبناء, و يفضل دائما اختيار أسماء ذات معنى, و قيمة, لتشعر الطفل أو الشخص بتميزه, و تزيد من ثقته بنفسه, و هنا عرض لبعض المبادئ الإختيارية  التي يمكن للآباء اتباعها قبل انتقاءهم لأسماء أطفالهم, و من أهمها:

الكنى و الألقاب

من أهم الأشياء التي يجب مراعاتها قبل تسمية الطفل, هو اللقب الذي سيعتمده الطفل بعد تسميته بالإسم, ففي حال عدم الرغبة في تقصير الإسم, أو الحصول على لقب معين, ينبغي اختيار أسماء لا يمكن اختصارها, و خاصة إذا كانت مؤذية, و غير أخلاقية, لأن ذلك سينعكس  سلبا على  شخصية الأطفال عندما يتقدمون بالسن.

الأنماط

يرغب بعض الآباء في اختيار أسماء تبدأ بنفس الحرف لجميع أطفالهم, لتوحيد القافية, و ذلك قد يكون شيئا مفيدا, لسهولة الحصول على تلك الأسماء, كاختيار أسماء الزهور للبنات, و تسمية الأولاد بأشخاص معروفين, و مشهورين.

معاني الأسماء

لا يجب التقليل من أهمية معرفة معنى الإسم قبل اختياره, فقد يرغب بعض الآباء بتسمية اسم معين, لمجرد رغبته بذلك, من غير الرجوع لمعناه الحقيقي.

تطابق الأسماء

نسمع كثيرا عن رغبة الآباء في تسمية أبناءهم  لأسماء تخص أشخاص مهمين في حياتهم, كإسم أمهاتهم, أو آباءهم, من أجل إحياء الإسم جيلا بعد جيل, أو لتأثير هؤلاء الأشخاص فيهم,  و قد تراعي بعض الأمهات رغبة الآباء في تسمية أبناءهم بتلك الأسماء.

معتقدات العائلة

يمكن اختيار أسماء تدعم معتقد ديني, أو اسم شخص يحتذى به, و قد يعود ذلك إلى وجود تقاليد و عادات متعارف عليها داخل الأسرة تستدعي تسمية الأطفال بأسماء, لها راجع أو سبب ديني.

التقاليد مقابل الإتجاهات

تختلف الأساليب المختارة للأسماء, فقد يتفق بعض الآباء على تسمية أطفالهم بأسماء تقليدية, لإيمانهم بها, و اقتناعهم بمعانيها, و أهميتها, و قد يختلف البعض الآخر بهذا الشأن فيتوجهوا إلى انتقاء الأسماء العصرية, التي يخبو رونقها مع مرور الأيام.

مشاعر الأطفال

ينبغي أخذ مشاعر الأطفال بالإعتبار, فقد يعجب الآباء اسما معينا, يجدونه مناسبا, أو يضطرون لتسميته كتقاليد متعارف عليها في العائلة, تؤثر فيما بعد في نفسية الطفل, عندما يكبر, فيشعر بالحرج, أو الضيق, مما يدفعه لتغيير اسمه مستقبلا.

طرق لتنشئة طفل ذكي

نصائح لغسيل ملابس الأطفال حديثي الولادة

كيف يمكنك أن تعرف إذا ما كان طفلك الرضيع مريض؟

كيف تساعد الطفل في تقبل المولود الجديد؟