الغدد الصماء الغدة الدرقية من أكبر الغدد الصماء في الجسم، وتقع في منطقة الرقبة تحت الحنجرة، وتشبه الفراشة في شكلها، حيث تعمل على امتصاص اليود ونقله إلى خلايا الجسم، وتقوم الغدة الدرقية بإفراز هرمونات معينة، مثل هرمون الثايروكسين وهرمون التريبودوتيروتين وهرمون الكالسيتونين، الذي ينظم مستوى الكالسيوم في الدم، وتتعرض الغدة الدرقية لحدوث بعض المشاكل، فتؤدي إلى إصابة الجسم بأمراض مختلفة، لذا يجب علينا معرفة أمراض الغدة الدرقية ومعرفة طرق علاجها. تضخم الغدة الدرقية أو زيادة نشاطها يكون التضخم ناتج عن نقص عنصر اليود في الجسم، فيسبب الأعراض التالية: الشعور بسعال شديدة. ألم في منطقة الحلق. تضخم الغدة بشكل ملحوظ. صعوبة البلع. حالات الإسهال الشديدة. أرق عند النوم. العرق الشديد. عدم المقدرة على التنفس بسهولة.  الشعور بحالة نفسية سيئة. جفاف الشعر وتقصفه وسقوطه. تغير الصوت. النحافة الشديدة. ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم. زيادة في ضربات القلب. العلاج تناول الأدوية التي تساعد في تقليل إفراز هرمون الثايروكسين، وقد يلجا أحيانًا الطبيب إلى إجراء عملية جراحية واستئصال جزء من الغدة. خمول الغدة الدرقية أو نقص إفرازها الأعراض حدوث حالات الإمساك. الشعور بالبرد المستمر. تجعد الجلد وجفاف البشرة. السمنة المفرطة. ضعف بصيلات الشعر يؤدي إلى تقصفه وسقوطه. الشعور بخدر في اليدين. الكسل والتعب المستمر، وصعوبة الحركة. خلل وبطؤ في نبضات القلب. اضطرابات نفسية سيئة. صعوبة التركيز والذاكرة. خلل في السمع. خلل في نبضات القلب. صعوبة التنفس. ألم في العضلات. العلاج تناول الأدوية التي تعمل على تعويض هرمون الثايروكسين، للتخلص من أمراض الغدة الدرقية. سرطان الغدة الدرقية الأعراض ظهور كتلة ملموسة تحت الجلد. صعوبة البلع. صعوبة التنفس. ألم شديد في الحلق وبحة وخشونة في الصوت مستمرة، وصعوبة أثناء الكلام. الشعور بألم في منطقة الرقبة. ظهور ورم في منطقة الرقبة، قد يمتد إلى باقي أجزاء الجسم. العلاج العلاج بالهرمونات على المدى الطويل. العلاج الكيماوي. العلاج بالأشعة الخارجية. إجراء عملية جراحية لاستئصال العقد اللمفاوية. إجراء عملية جراحية لاستئصال جزء من الغدة وأحيانًا يتم استئصال الغدة كاملة. العلاج باليود المشع، وذلك بعد استئصال الغدة، للقضاء على الخلايا المتبقية؛ لعدم عودته مرة أخرى. نصائح للتخلص من أمراض الغدة الدرقية عمل نظام غذائي صحي يحتوي على الخضار والفاكهة الطازجة، والأغذية التي تحتوي على اليود، وتجنب تناول المواد الحافظة في الطعام. عدم الإكثار من ممارسة الرياضة. يفضل الاستحمام بالماء البارد؛ لزيادة نشاط الغدة الدرقية. مراجعة الطبيب المختص عند الشعور بألم في منطقة الرقبة والشعور بوجود تضخم فيها. لحماية الجسم من أمراض الغدة الدرقية يفضل شرب المياه الخالية من مادة الفلورايد. المراجع: 1

أمراض الغدة الدرقية

أمراض الغدة الدرقية

بواسطة: - آخر تحديث: 14 مارس، 2018

الغدد الصماء

الغدة الدرقية من أكبر الغدد الصماء في الجسم، وتقع في منطقة الرقبة تحت الحنجرة، وتشبه الفراشة في شكلها، حيث تعمل على امتصاص اليود ونقله إلى خلايا الجسم، وتقوم الغدة الدرقية بإفراز هرمونات معينة، مثل هرمون الثايروكسين وهرمون التريبودوتيروتين وهرمون الكالسيتونين، الذي ينظم مستوى الكالسيوم في الدم، وتتعرض الغدة الدرقية لحدوث بعض المشاكل، فتؤدي إلى إصابة الجسم بأمراض مختلفة، لذا يجب علينا معرفة أمراض الغدة الدرقية ومعرفة طرق علاجها.

تضخم الغدة الدرقية أو زيادة نشاطها

  • يكون التضخم ناتج عن نقص عنصر اليود في الجسم، فيسبب الأعراض التالية:
  1. الشعور بسعال شديدة.
  2. ألم في منطقة الحلق.
  3. تضخم الغدة بشكل ملحوظ.
  4. صعوبة البلع.
  5. حالات الإسهال الشديدة.
  6. أرق عند النوم.
  7. العرق الشديد.
  8. عدم المقدرة على التنفس بسهولة.
  9.  الشعور بحالة نفسية سيئة.
  10. جفاف الشعر وتقصفه وسقوطه.
  11. تغير الصوت.
  12. النحافة الشديدة.
  13. ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم.
  14. زيادة في ضربات القلب.
  • العلاج
  1. تناول الأدوية التي تساعد في تقليل إفراز هرمون الثايروكسين، وقد يلجا أحيانًا الطبيب إلى إجراء عملية جراحية واستئصال جزء من الغدة.

خمول الغدة الدرقية أو نقص إفرازها

  • الأعراض
  1. حدوث حالات الإمساك.
  2. الشعور بالبرد المستمر.
  3. تجعد الجلد وجفاف البشرة.
  4. السمنة المفرطة.
  5. ضعف بصيلات الشعر يؤدي إلى تقصفه وسقوطه.
  6. الشعور بخدر في اليدين.
  7. الكسل والتعب المستمر، وصعوبة الحركة.
  8. خلل وبطؤ في نبضات القلب.
  9. اضطرابات نفسية سيئة.
  10. صعوبة التركيز والذاكرة.
  11. خلل في السمع.
  12. خلل في نبضات القلب.
  13. صعوبة التنفس.
  14. ألم في العضلات.
  • العلاج
  1. تناول الأدوية التي تعمل على تعويض هرمون الثايروكسين، للتخلص من أمراض الغدة الدرقية.

سرطان الغدة الدرقية

  • الأعراض
  1. ظهور كتلة ملموسة تحت الجلد.
  2. صعوبة البلع.
  3. صعوبة التنفس.
  4. ألم شديد في الحلق وبحة وخشونة في الصوت مستمرة، وصعوبة أثناء الكلام.
  5. الشعور بألم في منطقة الرقبة.
  6. ظهور ورم في منطقة الرقبة، قد يمتد إلى باقي أجزاء الجسم.
  • العلاج
  1. العلاج بالهرمونات على المدى الطويل.
  2. العلاج الكيماوي.
  3. العلاج بالأشعة الخارجية.
  4. إجراء عملية جراحية لاستئصال العقد اللمفاوية.
  5. إجراء عملية جراحية لاستئصال جزء من الغدة وأحيانًا يتم استئصال الغدة كاملة.
  6. العلاج باليود المشع، وذلك بعد استئصال الغدة، للقضاء على الخلايا المتبقية؛ لعدم عودته مرة أخرى.

نصائح للتخلص من أمراض الغدة الدرقية

  • عمل نظام غذائي صحي يحتوي على الخضار والفاكهة الطازجة، والأغذية التي تحتوي على اليود، وتجنب تناول المواد الحافظة في الطعام.
  • عدم الإكثار من ممارسة الرياضة.
  • يفضل الاستحمام بالماء البارد؛ لزيادة نشاط الغدة الدرقية.
  • مراجعة الطبيب المختص عند الشعور بألم في منطقة الرقبة والشعور بوجود تضخم فيها.
  • لحماية الجسم من أمراض الغدة الدرقية يفضل شرب المياه الخالية من مادة الفلورايد.

المراجع: 1