مكونات الدم وأهميته الدم هو نسيج حي، مكون من سائل ومواد الصلبة، الجزء السائل يسمى البلازما، وهو مكون من الماء والأملاح والبروتين، ويشكل نصف تكوين الدم، يحتوي الجزء الصلب من الدم، على خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية، أما أمراض الدم الأكثر انتشارًا، تكون ناجمة عن الجينات، وقد تنتج هذه الأمراض عن أسباب عديدة، كعدم وجود بعض العناصر الغذائية في النظام الغذائي، أو الأثار الجانبية للأدوية، التي تؤثر على جزء أو أكثر من الدم، وتمنع الدم من أداء وظيفته، والإصابة بمرض في الدم، يؤثر على الصحة الكلية للإنسان، لذلك أصبح من المهم التعرف على أمراض الدم الأكثر انتشاراً. أمراض الدم الأكثر انتشاراً فقر الدم، هو من واحد أمراض الدم الأكثر انتشاراً، وينتج بسبب وجود نقص في عدد خلايا الدم الحمراء، ويسبب الضعف والشحوب. فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، فقدان الدم وانخفاض استهلاك الحديد، هما المسببان الرئيسيان له. فقر الدم اللاتنسجي، عدم انتاج نخاع العظم خلايا دم كافية، يمكن أن ينتج عنه التهاب الكبد، أو فيروس نقص المناعة. فقر الدم الانحلالي المناعي، يدمر جهاز المناعة خلايا الدم الحمراء، مما يسبب فقر الدم. الثلاسيميا، مرض وراثي من فقر الدم، الأغلب لا يحتاجون إلى علاج من هذا المرض، ولكن في بعض الحالات قد يتطلب نقل الدم. فقر الدم المنجلي، مرض وراثي تصيب على الأغلب الناس من أصول افريقية أو أمريكا الجنوبية، وتكون كريات الدم لزجة وقاسية، قد تؤدي إلى منع تدفق الدم إلى عضو معين، وبالتالي يتلف العضو. الملاريا، ينتقل المرض عن طريق لدغة البعوض، حيث يصيب خلايا الدم الحمراء، وتؤدي إلى تمزقها، ومن أعراضه الحمى والقشعريرة، وينتشر هذا المرض في قارة إفريقيا، وفي المناطق الاستوائية. سرطان الغدد الليمفاوية، تصبح خلايا الدم البيضاء خبيثة، وتتضاعف وتنتشر بشكل غير طبيعي، قد يجدي في بعض الأحيان معها العلاج الكيميائي. سرطان الدم، تتكاثر خلايا الدم البيضاء وتصبح خبيثة، وتتكاثر داخل نخاع العظم، وتعالج إما بزراعة النخاع، أو العلاج الكيميائي. الورم النخاعي المتعدد، تتكاثر خلايا البلازما، وتطلق مواد ضارة تؤدي إلى تلف الأعضاء، وهذا المرض ليس له علاج قطعي، ولكن زرع الخلايا الجذعية، يمكن أن يسمح للمصاب به بالعيش لسنوات إضافية. متلازمة خلل التنسج النقوي، مجموعة من سرطانات الدم، تؤثر على نخاع العظم، تتطور ببطء شديد، ثم تتحول فجأة إلى سرطان الدم الشديد. فرفرية نقص الصفيحات مجهولة السبب، حالة تتسبب في انخفاض عدد الصفائح الدموية في الدم باستمرار، ولا يوجد له أعراض. الجلطة الوريدية العميقة، جلطة دموية تصيب الوريد العميق، وتصيب عادة الساق، وتنتقل عبر القلب إلى الرئتين وتسبب انسداد رئوي. أمراض الدم الأقل انتشاراً الهيموفيليا. مرض فون ويلبراند. مرض تخثر الدم. داء هيمو كروماتويدي. التخثر المنتشر داخل الأوعية.

أمراض الدم الأكثر انتشاراً

أمراض الدم الأكثر انتشاراً

بواسطة: - آخر تحديث: 26 يوليو، 2018

مكونات الدم وأهميته

الدم هو نسيج حي، مكون من سائل ومواد الصلبة، الجزء السائل يسمى البلازما، وهو مكون من الماء والأملاح والبروتين، ويشكل نصف تكوين الدم، يحتوي الجزء الصلب من الدم، على خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية، أما أمراض الدم الأكثر انتشارًا، تكون ناجمة عن الجينات، وقد تنتج هذه الأمراض عن أسباب عديدة، كعدم وجود بعض العناصر الغذائية في النظام الغذائي، أو الأثار الجانبية للأدوية، التي تؤثر على جزء أو أكثر من الدم، وتمنع الدم من أداء وظيفته، والإصابة بمرض في الدم، يؤثر على الصحة الكلية للإنسان، لذلك أصبح من المهم التعرف على أمراض الدم الأكثر انتشاراً.

أمراض الدم الأكثر انتشاراً

  • فقر الدم، هو من واحد أمراض الدم الأكثر انتشاراً، وينتج بسبب وجود نقص في عدد خلايا الدم الحمراء، ويسبب الضعف والشحوب.
  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، فقدان الدم وانخفاض استهلاك الحديد، هما المسببان الرئيسيان له.
  • فقر الدم اللاتنسجي، عدم انتاج نخاع العظم خلايا دم كافية، يمكن أن ينتج عنه التهاب الكبد، أو فيروس نقص المناعة.
  • فقر الدم الانحلالي المناعي، يدمر جهاز المناعة خلايا الدم الحمراء، مما يسبب فقر الدم.
  • الثلاسيميا، مرض وراثي من فقر الدم، الأغلب لا يحتاجون إلى علاج من هذا المرض، ولكن في بعض الحالات قد يتطلب نقل الدم.
  • فقر الدم المنجلي، مرض وراثي تصيب على الأغلب الناس من أصول افريقية أو أمريكا الجنوبية، وتكون كريات الدم لزجة وقاسية، قد تؤدي إلى منع تدفق الدم إلى عضو معين، وبالتالي يتلف العضو.
  • الملاريا، ينتقل المرض عن طريق لدغة البعوض، حيث يصيب خلايا الدم الحمراء، وتؤدي إلى تمزقها، ومن أعراضه الحمى والقشعريرة، وينتشر هذا المرض في قارة إفريقيا، وفي المناطق الاستوائية.
  • سرطان الغدد الليمفاوية، تصبح خلايا الدم البيضاء خبيثة، وتتضاعف وتنتشر بشكل غير طبيعي، قد يجدي في بعض الأحيان معها العلاج الكيميائي.
  • سرطان الدم، تتكاثر خلايا الدم البيضاء وتصبح خبيثة، وتتكاثر داخل نخاع العظم، وتعالج إما بزراعة النخاع، أو العلاج الكيميائي.
  • الورم النخاعي المتعدد، تتكاثر خلايا البلازما، وتطلق مواد ضارة تؤدي إلى تلف الأعضاء، وهذا المرض ليس له علاج قطعي، ولكن زرع الخلايا الجذعية، يمكن أن يسمح للمصاب به بالعيش لسنوات إضافية.
  • متلازمة خلل التنسج النقوي، مجموعة من سرطانات الدم، تؤثر على نخاع العظم، تتطور ببطء شديد، ثم تتحول فجأة إلى سرطان الدم الشديد.
  • فرفرية نقص الصفيحات مجهولة السبب، حالة تتسبب في انخفاض عدد الصفائح الدموية في الدم باستمرار، ولا يوجد له أعراض.
  • الجلطة الوريدية العميقة، جلطة دموية تصيب الوريد العميق، وتصيب عادة الساق، وتنتقل عبر القلب إلى الرئتين وتسبب انسداد رئوي.

أمراض الدم الأقل انتشاراً

  • الهيموفيليا.
  • مرض فون ويلبراند.
  • مرض تخثر الدم.
  • داء هيمو كروماتويدي.
  • التخثر المنتشر داخل الأوعية.