البحث عن مواضيع

يقضي البعض ساعات طويلة في  عمليات التنظيف  يوميا,  بحيث تتراكم  و تتكاثر الجراثيم في كثير من الأماكن, التي قد يتغاضى البعض عن تنظيفها, بحيث لاييعطوها أي إهتمام , كالمناطق المليئة بالمياه, و بعض الأشياء الصغيرة, التي لا يخيل لكثير من الأشخاص, تلوثها, و إنتشار الجراثيم عليها, و  من هذه الأشياء التي قد يفاجئ البعض بتلوث أسطحها بشكل  كبير, و التي قد تكون حاملة للعديد من الميكرويات, التي تؤثر على السلامة العامة: الإسفنج تعد من الأدوات الأكثر استخداما  لتنظيف الجراثيم,  بحيث تستخدم بشكل أوسع في  أرجاء المنزل المختلفة, و تعتبر بيئتها الرطبة و المظلمة, المكان المثالي, و الخصب لنمو البكتيريا, فقد لا يضمن استخدام المنظفات المضادة للبكتيريا,  المحافظة على الإسفنج معقما, و نظيفا, لذا ينصح  بوضعها داخل الميكرويف لمدة  دقيقة على درجة حرارة مرتفعة, قبل الإستخدام,  مما يساعد على قتل 99 بالمئة من البكتيريا. ماكينة صنع  القهوة قد يعتقد البعض بأن تسخين ماكينة القهوة كل يوم في الصباح,  يساعد في القضاء على البكتيريا الموجودة فيها,  و لكن هذا الإعتقاد غير سليم, بحيث لا يكفي تنظيفها بشكل عادي, و تغيير الفلتر في كل مرة, بل يلزم تنظيف الأنابيب الداخلية, باستخدام مزيج من الماء و الخل, و جعلها تدور دورة كاملة, لمدة ساعة في الماكينة, للتخلص من آثار التعفنات و البكتيريا العالقة في تلك الأسطح غير المرئية. الوسائد تعتبر الوسادة من أكثر الأماكن التي قد تنتشر من خلالها الجراثيم, و خاصة إذا لم يتم تغيرها, لفترات طويلة, بحيث تزيد من حالات الحساسية, لدى الأشخاص الذين يعانون منها, و تعمل كمخبأ للبكتيريا, بحيث تتكاثر و تنمو, و تسبب أمراضا, في غنى عنها, لذلك ينصح بتغير غطاء الوسائد بشكل دوري, و تعريضها للهواء الطلق, من أجل التخلص منها فرش المكياج يتغاضى البعض عن أهمية تنظيف فرش المكياج, و تعقيمها بعد القيام بإستعمالها,  فهي تعتبر من أكثر الأشياء تعرضا للبكتيريا و الجراثيم, حيث يمكن إيقاف نموها عن طريق تنظيفها , بشكل أسبوعي, بالماء و الصابون, مع القيام بشطفها جيدا, و رشها بمادة خاصة للفراشي, متوفرة في العديد من الأسواق, لقتل الجراثيم, و التخلص منها. سلة الغسيل يتم في العادة تجميع الغسيل المتسخ في سلة, أو مكان خاص لتجميعه, بحث تتجمع البكتيريا و تنمو فوق بعضها, إلى أن يتم التخلص من الملابس و القيام بغسلها, و لكن مما يجب لفت الإنتباه إليه, بأن البكتيريا تبقى عالقة,  في السلة نفسها, لذلك يجب القيام بغسلها أيضا, خاصة إذا كانت من القماش, أو تنطيفها بأي نوع من المنظفات, في حال كانت من البلاستيك, للقضاء على البكتيريا بشكل كامل. جهاز التحكم الخاص بالتلفاز من أكثر الأشياء التي يتم لمسها من قبل, أيادي كثيرة, ومختلفة, فالصغار  يعودون من المدرسة, و يحملون معهم شتى أنواع الجراثيم, ليقوموا بنقلها, إلى الجهاز, و كما يمكن للكبار, الأكثر اهتمام بالنظافة, التسبب في نقلها أيضا, لذلك يجب القيام بمسحها بشكل دائم, باستخدام مواد مضادة للجراثيم,  و إتخاذ  الحذر في حال وجود مريض في المنزل, لتجنب إنتقال العدوى, من جراء لمس الجهاز. الحقائب تستخدم الحقائب بشكل واسع, و في الكثير من ,المناسبات, التي قد تضطر البعض, لوضعها على الأرض, و تحت الطاولات, أو تعليقها  في دورات المياه, بحيث تقوم بتجميع عدد من البكتيريا الضارة, التي تلتصق بها, و تجعل منها بيئة ملائمة لنموها, و إنتشارها بشكل كبير, لذا ينصح في العادة, بغسل الحقائب كل أسبوع على الأقل, أو القيام بمسحها, للتخلص من أكبر قدر من البكتيريا.

أماكن تركز الجرائيم في المنزل

أماكن تركز الجرائيم في المنزل
بواسطة: - آخر تحديث: 5 مارس، 2017

يقضي البعض ساعات طويلة في  عمليات التنظيف  يوميا,  بحيث تتراكم  و تتكاثر الجراثيم في كثير من الأماكن, التي قد يتغاضى البعض عن تنظيفها, بحيث لاييعطوها أي إهتمام , كالمناطق المليئة بالمياه, و بعض الأشياء الصغيرة, التي لا يخيل لكثير من الأشخاص, تلوثها, و إنتشار الجراثيم عليها, و  من هذه الأشياء التي قد يفاجئ البعض بتلوث أسطحها بشكل  كبير, و التي قد تكون حاملة للعديد من الميكرويات, التي تؤثر على السلامة العامة:

الإسفنج

تعد من الأدوات الأكثر استخداما  لتنظيف الجراثيم,  بحيث تستخدم بشكل أوسع في  أرجاء المنزل المختلفة, و تعتبر بيئتها الرطبة و المظلمة, المكان المثالي, و الخصب لنمو البكتيريا, فقد لا يضمن استخدام المنظفات المضادة للبكتيريا,  المحافظة على الإسفنج معقما, و نظيفا, لذا ينصح  بوضعها داخل الميكرويف لمدة  دقيقة على درجة حرارة مرتفعة, قبل الإستخدام,  مما يساعد على قتل 99 بالمئة من البكتيريا.

ماكينة صنع  القهوة

قد يعتقد البعض بأن تسخين ماكينة القهوة كل يوم في الصباح,  يساعد في القضاء على البكتيريا الموجودة فيها,  و لكن هذا الإعتقاد غير سليم, بحيث لا يكفي تنظيفها بشكل عادي, و تغيير الفلتر في كل مرة, بل يلزم تنظيف الأنابيب الداخلية, باستخدام مزيج من الماء و الخل, و جعلها تدور دورة كاملة, لمدة ساعة في الماكينة, للتخلص من آثار التعفنات و البكتيريا العالقة في تلك الأسطح غير المرئية.

الوسائد

تعتبر الوسادة من أكثر الأماكن التي قد تنتشر من خلالها الجراثيم, و خاصة إذا لم يتم تغيرها, لفترات طويلة, بحيث تزيد من حالات الحساسية, لدى الأشخاص الذين يعانون منها, و تعمل كمخبأ للبكتيريا, بحيث تتكاثر و تنمو, و تسبب أمراضا, في غنى عنها, لذلك ينصح بتغير غطاء الوسائد بشكل دوري, و تعريضها للهواء الطلق, من أجل التخلص منها

فرش المكياج

يتغاضى البعض عن أهمية تنظيف فرش المكياج, و تعقيمها بعد القيام بإستعمالها,  فهي تعتبر من أكثر الأشياء تعرضا للبكتيريا و الجراثيم, حيث يمكن إيقاف نموها عن طريق تنظيفها , بشكل أسبوعي, بالماء و الصابون, مع القيام بشطفها جيدا, و رشها بمادة خاصة للفراشي, متوفرة في العديد من الأسواق, لقتل الجراثيم, و التخلص منها.

سلة الغسيل

يتم في العادة تجميع الغسيل المتسخ في سلة, أو مكان خاص لتجميعه, بحث تتجمع البكتيريا و تنمو فوق بعضها, إلى أن يتم التخلص من الملابس و القيام بغسلها, و لكن مما يجب لفت الإنتباه إليه, بأن البكتيريا تبقى عالقة,  في السلة نفسها, لذلك يجب القيام بغسلها أيضا, خاصة إذا كانت من القماش, أو تنطيفها بأي نوع من المنظفات, في حال كانت من البلاستيك, للقضاء على البكتيريا بشكل كامل.

جهاز التحكم الخاص بالتلفاز

من أكثر الأشياء التي يتم لمسها من قبل, أيادي كثيرة, ومختلفة, فالصغار  يعودون من المدرسة, و يحملون معهم شتى أنواع الجراثيم, ليقوموا بنقلها, إلى الجهاز, و كما يمكن للكبار, الأكثر اهتمام بالنظافة, التسبب في نقلها أيضا, لذلك يجب القيام بمسحها بشكل دائم, باستخدام مواد مضادة للجراثيم,  و إتخاذ  الحذر في حال وجود مريض في المنزل, لتجنب إنتقال العدوى, من جراء لمس الجهاز.

الحقائب

تستخدم الحقائب بشكل واسع, و في الكثير من ,المناسبات, التي قد تضطر البعض, لوضعها على الأرض, و تحت الطاولات, أو تعليقها  في دورات المياه, بحيث تقوم بتجميع عدد من البكتيريا الضارة, التي تلتصق بها, و تجعل منها بيئة ملائمة لنموها, و إنتشارها بشكل كبير, لذا ينصح في العادة, بغسل الحقائب كل أسبوع على الأقل, أو القيام بمسحها, للتخلص من أكبر قدر من البكتيريا.