البحث عن مواضيع

يراقب الكثير طريقة و نوع طعامه عند البدء بنظام غذائي معين, مع التغاضي عن أهمية المشروبات التي يتناولونها, ظنا منهم بعدم تأثيرها على الوزن و الجسم بشكل عام, لذلك لابد من الأخذ بعين  الإعتبار ضرورة التمييز بين المشروبات المفيدة و الضارة للجسم, و التي تساهم في الحفاظ على وزن سليم, و من أهمها: الصودا تعد الصودا من أسوأ  المشروبات, التي تساهم في زيادة الوزن, و خاصة تلك المعدة خصيصا لخفض السعرات الحرارية, حيث أثبتت بعض الدراسات, احتمالية قيام هذه المشروبات على زيادة السعرات الحرارية, و بالتالي زيادة الوزن بشكل أكبر من الصودا العادية. الماء يحل الماء محل المشروبات الغازية, بحيث يخلص الجسم من مئات السعرات الحرارية في اليوم الواحد, و ذلك بشرب كوبين من الماء قبل تناول وجبة الأكل للمساعدة في الشعور بالشبع, كما تشير البحوث الحديثة بأن شرب الماء له تأثير إيجابي على التمثيل الغذائي. عصير الفاكهة يحتوي العصير على الكثير من السعرات الحرارية كما في الصودا, إلى جانب ذلك فهي غنية بالفيتامينات و المواد المضادة للأكسدة في حال كانت خالية من السكر, لذا ينصح بتناول العصائر الخالية من السكر بنسبة 100 بالمئة, كالعصائر الطبيعية لتقليل كمية السعرات الحرارية المتناولة. عصير الخضار يحتوي عصير الخضار على نصف السعرات الحرارية التي يحتويها عصير  الفواكه, و لكنه غني بعنصر الصوديوم المفيد للجسم, فعصير الطماطم مثلا يحتوي على 41 سعرة حرارية, مقارنة ب122 سعرة حرارية لعصير البرتقال, كما و ينصح بتناول عصير الخضراروات الذي يحتوي على اللب, للحد من الجوع, و الشعور بالإمتلاء بشكل أسرع. عصائر السموثي, أو المثلجات يفضل الإبتعاد عن هذه العصائر في حال كانت مصنعة في المطاعم, و ذلك لإحتوائها على الكريمة, و السكر, و العسل, و بعض المحليات, كما ينصح بإعدادها في المنزل, و ذلك باستخدام مكونات طبيعية و مجمدة, بالإضافة إلى الحليب الخالي من الدسم, بحيث يساعد هذا النوع من العصائر على مقاومة الأمراض, و الحصول على أعلى نسبة من المعادن. حليب قليل الدسم تشير الدراسات الحديثة بأن شرب كميات كبيرة من الحليب, أو تناول منتجات الألبان الأخرى, يمكن أن تساعد في تخفيف الوزن, كما يفضل تناول الحليب قليل الدسم للمساهمة في ذلك. مشروبات الطاقة لا يفضل تناول هذه المشروبات, لإحتوائها على نفس نسب السعرات الحرارية الموجودة في الصودا, على الرغم من إضافة المغذيات إليها, إلا أنه يمكن استبدالها بالماء, للحفاظ على الرطوبة, و نسب معقولة من السعرات الحرارية. القهوة السوداء تعد القهوة من أفضل الخيارات المتناولة, لخلوها من السعرات الحرارية, و غناها بالمواد المضادة للأكسدة, و قد أظهرت الدراسات بأن استهلاك كميات معتدلة من القهوة, بحوالي 3-4 أكواب يوميا, يحسن المزاج و التفكير, و يقلل من الإصابة  بمرض السكري 2, و السرطان. الشاي الأخضر يعطي تناول الشاي الأخضر دفعة من الطاقة, و يساعد في فقدان الوزن, و ذلك لخلوه من السعرات الحرارية, بالإضافة إلى احتوائه على المغذيات الدقيقة  التي تسمى بمضادات الأكسدة, و التي تلعب دورا مهما في تخفيف الوزن. بعض المشروبات الصحية للأطفال فوائد عصير بعض الخضراوات ثنائيات لذيذة لصنع الكوكتيل

أفضل و أسوأ المشروبات لتخفيف الوزن

Getthetastefordiet-getty
بواسطة: - آخر تحديث: 19 فبراير، 2017

يراقب الكثير طريقة و نوع طعامه عند البدء بنظام غذائي معين, مع التغاضي عن أهمية المشروبات التي يتناولونها, ظنا منهم بعدم تأثيرها على الوزن و الجسم بشكل عام, لذلك لابد من الأخذ بعين  الإعتبار ضرورة التمييز بين المشروبات المفيدة و الضارة للجسم, و التي تساهم في الحفاظ على وزن سليم, و من أهمها:

الصودا

تعد الصودا من أسوأ  المشروبات, التي تساهم في زيادة الوزن, و خاصة تلك المعدة خصيصا لخفض السعرات الحرارية, حيث أثبتت بعض الدراسات, احتمالية قيام هذه المشروبات على زيادة السعرات الحرارية, و بالتالي زيادة الوزن بشكل أكبر من الصودا العادية.

الماء

يحل الماء محل المشروبات الغازية, بحيث يخلص الجسم من مئات السعرات الحرارية في اليوم الواحد, و ذلك بشرب كوبين من الماء قبل تناول وجبة الأكل للمساعدة في الشعور بالشبع, كما تشير البحوث الحديثة بأن شرب الماء له تأثير إيجابي على التمثيل الغذائي.

عصير الفاكهة

يحتوي العصير على الكثير من السعرات الحرارية كما في الصودا, إلى جانب ذلك فهي غنية بالفيتامينات و المواد المضادة للأكسدة في حال كانت خالية من السكر, لذا ينصح بتناول العصائر الخالية من السكر بنسبة 100 بالمئة, كالعصائر الطبيعية لتقليل كمية السعرات الحرارية المتناولة.

عصير الخضار

يحتوي عصير الخضار على نصف السعرات الحرارية التي يحتويها عصير  الفواكه, و لكنه غني بعنصر الصوديوم المفيد للجسم, فعصير الطماطم مثلا يحتوي على 41 سعرة حرارية, مقارنة ب122 سعرة حرارية لعصير البرتقال, كما و ينصح بتناول عصير الخضراروات الذي يحتوي على اللب, للحد من الجوع, و الشعور بالإمتلاء بشكل أسرع.

عصائر السموثي, أو المثلجات

يفضل الإبتعاد عن هذه العصائر في حال كانت مصنعة في المطاعم, و ذلك لإحتوائها على الكريمة, و السكر, و العسل, و بعض المحليات, كما ينصح بإعدادها في المنزل, و ذلك باستخدام مكونات طبيعية و مجمدة, بالإضافة إلى الحليب الخالي من الدسم, بحيث يساعد هذا النوع من العصائر على مقاومة الأمراض, و الحصول على أعلى نسبة من المعادن.

حليب قليل الدسم

تشير الدراسات الحديثة بأن شرب كميات كبيرة من الحليب, أو تناول منتجات الألبان الأخرى, يمكن أن تساعد في تخفيف الوزن, كما يفضل تناول الحليب قليل الدسم للمساهمة في ذلك.

مشروبات الطاقة

لا يفضل تناول هذه المشروبات, لإحتوائها على نفس نسب السعرات الحرارية الموجودة في الصودا, على الرغم من إضافة المغذيات إليها, إلا أنه يمكن استبدالها بالماء, للحفاظ على الرطوبة, و نسب معقولة من السعرات الحرارية.

القهوة السوداء

تعد القهوة من أفضل الخيارات المتناولة, لخلوها من السعرات الحرارية, و غناها بالمواد المضادة للأكسدة, و قد أظهرت الدراسات بأن استهلاك كميات معتدلة من القهوة, بحوالي 3-4 أكواب يوميا, يحسن المزاج و التفكير, و يقلل من الإصابة  بمرض السكري 2, و السرطان.

الشاي الأخضر

يعطي تناول الشاي الأخضر دفعة من الطاقة, و يساعد في فقدان الوزن, و ذلك لخلوه من السعرات الحرارية, بالإضافة إلى احتوائه على المغذيات الدقيقة  التي تسمى بمضادات الأكسدة, و التي تلعب دورا مهما في تخفيف الوزن.

بعض المشروبات الصحية للأطفال

فوائد عصير بعض الخضراوات

ثنائيات لذيذة لصنع الكوكتيل

مواضيع من نفس التصنيف