البحث عن مواضيع

تعتبر الشمس إحدى المصادر المهمة لفيتامين (د) الضروري جداً لبناءٍ عظام الجسم، حيث أنه يساهم في تحفيز الجسم على امتصاص معدن الفسفور والكالسيوم بشكلٍ سريع مما يحمي العظام ويزيد من قوتها، ويتواجد فيتامين  (د) في العديد من المصادر الغذائية مثل زيت كبد السمك والكبد وبعض أنواع الفطر وسمك التونة والحليب ومشتقاته كالجبن واللبن وغيرها من المشتقات الأخرى بالإضافة إلى صفار البيض، وسنتعرف في هذا المقال على الوقت المناسب للتعرض لأشعة الشمس والحصول على فيتامين (د) إضافةً إلى الفوائد التي تمنحها أشعة الشمس لجسم الإنسان، وسنستعرض في هذا المقال أهم المعلومات حول أفضل وقت للتعرض للشمس دون التعرض إلى مضارها. أفضل وقت للتعرض للشمس يُفضل التعرض لأشعة الشمس في الصباح ما بين الساعة الثامنة ونصف إلى الساعة الحادية عشرة ونصف، حيث أثبتت الدراسات على أهمية تعرض الجسم للشمس خلال هذا الوقت، وتعد الفترة الواقعة ما بين الساعة التاسعة والنصف صباحاً إلى الساعة الحادية عشرة صباحاً من أفضل الأوقات، مع الحرص على عدم التعرض للشمس في الفترة الواقعة ما بين الساعة الثانية عشرة ظهراً إلى الساعة الرابعة عصراً حيث أنّ أشعة الشمس تكون قوية وقد تتسبب بحدوث أضرار على صحة الجسم والجلد. فوائد أشعة الشمس حصول الجسم على فيتامين (د) الذي يعمل على امتصاص الكالسيوم كما يساعد على تنظيم عمل أنسجة الجسم وتقوية الجهاز العضلي والجهاز العصبي والجهاز المناعي. تساعد على تخفيض معدل هرمون الكورتيزول في الجسم الأمر الذي يساهم في إنقاص الوزن الزائد للجسم. تفيد الأشخاص الذين يعانون من مشكلة الاكتئاب، حيث أنّ تعرضهم لأشعة الشمس يساعد في القضاء على الاكتئاب والحزن. تخلص الجسم من الشعور الدائم بالتوتر. تعمل على ضبط مستوى ضغط الدم في الجسم. تحفز الجسم على إفراز الأنسولين. تمد الجسم بالطاقة اللازمة حيث أنها تعمل على تحويل الكربوهيدرات والدهون فيه إلى طاقة. تساهم في وقاية الجسم من الإصابة بمرض السكري. تساهم في علاج الجلد من مرض الصدفية وتحد من انتشارها. التعرض لأشعة الشمس في ساعات الصباح الأولى لمدة عشر دقائق يومياً يساهم في علاج الشعر من مختلف المشاكل التي قد يصاب بها. تساهم في حماية الجسم من الإصابة بالأمراض السرطانية. تعمل على حماية الجسم من الإصابة بالخرف أو الزهايمر. تحافظ على صحة الأسنان وتحميها من التسوس. تساعد على تنظيم النوم، حيث أنّ التعرض اليومي لأشعة الشمس يساهم في إنتاج مادة الميلاتونين. تساعد في القضاء على البكتيريا والجراثيم المسببة لبعض الأمراض. تعمل على كبح الشهية المفرطة. تساهم في الحد من تطور مرض تصلب الشرايين. تساعد على تخفيض مستوى الكوليسترول في الدم.  

أفضل وقت للتعرض للشمس

أفضل وقت للتعرض للشمس
بواسطة: - آخر تحديث: 16 أغسطس، 2017

تعتبر الشمس إحدى المصادر المهمة لفيتامين (د) الضروري جداً لبناءٍ عظام الجسم، حيث أنه يساهم في تحفيز الجسم على امتصاص معدن الفسفور والكالسيوم بشكلٍ سريع مما يحمي العظام ويزيد من قوتها، ويتواجد فيتامين  (د) في العديد من المصادر الغذائية مثل زيت كبد السمك والكبد وبعض أنواع الفطر وسمك التونة والحليب ومشتقاته كالجبن واللبن وغيرها من المشتقات الأخرى بالإضافة إلى صفار البيض، وسنتعرف في هذا المقال على الوقت المناسب للتعرض لأشعة الشمس والحصول على فيتامين (د) إضافةً إلى الفوائد التي تمنحها أشعة الشمس لجسم الإنسان، وسنستعرض في هذا المقال أهم المعلومات حول أفضل وقت للتعرض للشمس دون التعرض إلى مضارها.

أفضل وقت للتعرض للشمس

يُفضل التعرض لأشعة الشمس في الصباح ما بين الساعة الثامنة ونصف إلى الساعة الحادية عشرة ونصف، حيث أثبتت الدراسات على أهمية تعرض الجسم للشمس خلال هذا الوقت، وتعد الفترة الواقعة ما بين الساعة التاسعة والنصف صباحاً إلى الساعة الحادية عشرة صباحاً من أفضل الأوقات، مع الحرص على عدم التعرض للشمس في الفترة الواقعة ما بين الساعة الثانية عشرة ظهراً إلى الساعة الرابعة عصراً حيث أنّ أشعة الشمس تكون قوية وقد تتسبب بحدوث أضرار على صحة الجسم والجلد.

فوائد أشعة الشمس

  • حصول الجسم على فيتامين (د) الذي يعمل على امتصاص الكالسيوم كما يساعد على تنظيم عمل أنسجة الجسم وتقوية الجهاز العضلي والجهاز العصبي والجهاز المناعي.
  • تساعد على تخفيض معدل هرمون الكورتيزول في الجسم الأمر الذي يساهم في إنقاص الوزن الزائد للجسم.
  • تفيد الأشخاص الذين يعانون من مشكلة الاكتئاب، حيث أنّ تعرضهم لأشعة الشمس يساعد في القضاء على الاكتئاب والحزن.
  • تخلص الجسم من الشعور الدائم بالتوتر.
  • تعمل على ضبط مستوى ضغط الدم في الجسم.
  • تحفز الجسم على إفراز الأنسولين.
  • تمد الجسم بالطاقة اللازمة حيث أنها تعمل على تحويل الكربوهيدرات والدهون فيه إلى طاقة.
  • تساهم في وقاية الجسم من الإصابة بمرض السكري.
  • تساهم في علاج الجلد من مرض الصدفية وتحد من انتشارها.
  • التعرض لأشعة الشمس في ساعات الصباح الأولى لمدة عشر دقائق يومياً يساهم في علاج الشعر من مختلف المشاكل التي قد يصاب بها.
  • تساهم في حماية الجسم من الإصابة بالأمراض السرطانية.
  • تعمل على حماية الجسم من الإصابة بالخرف أو الزهايمر.
  • تحافظ على صحة الأسنان وتحميها من التسوس.
  • تساعد على تنظيم النوم، حيث أنّ التعرض اليومي لأشعة الشمس يساهم في إنتاج مادة الميلاتونين.
  • تساعد في القضاء على البكتيريا والجراثيم المسببة لبعض الأمراض.
  • تعمل على كبح الشهية المفرطة.
  • تساهم في الحد من تطور مرض تصلب الشرايين.
  • تساعد على تخفيض مستوى الكوليسترول في الدم.