البحث عن مواضيع

يُعتبر قص الشعر أمراً في غاية الأهمية للحفاظ عليه بين فترةٍ وأخرى؛ حيث أنها وسيلة للتخلص من الأطراف المتقصفة؛ كما أنه لا بد من التخلص من الاعتقادات الخاطئة المتمثلة في الإبقاء على طول الشعر وإن كان تالفاً؛ إذ يتسبب ذلك إضعاف نمو الشعر ويجعله ذات منظر سيء للغاية، والجدير بالذكر؛ إن النساء بشكل خاص تترقّب أفضل الأوقات لقص الشعر وتستفسر عنها بشكل مستمر؛ لذلك لا بد لنا من الإدلاء بدلونا لتقديم معلومة قيّمة حول هذا، لذلك سنقوم بتقديم أهم المعلومات حول أفضل وقت لقص الشعر خلال هذا المقال. أفضل وقت لقص الشعر يُفضّل لمن يترقّب أفضل الأوقات لقص الشعر أن ينتظر الأيام البيض من الشهر الهجري؛ وهي تلك الفترة الزمنية المحصورة ما بين الثالث عشر والخامس عشر من الشهر الهجري؛ أي الأيام التي يكون فيها القمر بدراً، فيُنصح بقص الشعر في هذه الأيام لمنح الشعر فرصة ممتازة للنمو مجدداً، ويحبذ فعل ذلك مرة واحدة كل ثلاثة أو أربعة أشهر تقريباً. فوائد قص الشعر التقليل من كميات الشعر المتساقط؛ حيث أن الشعر المتضرر والمجهد يكون أكثر قابلية للسقوط؛ وعند القيام بقصه فإنه يسترد حيويته وقوته؛ وبالتالي منع تساقطه. تحفيزه على النمو بشكل صحي وأفضل. الحد من تقصفه ومنعه؛ من الملاحظ أن مشكلة التقصف شائعة الانتشار بين الفتيات؛ وعند المداومة على قصه بين فترة وأخرى نُقلل من تقصفه ونمنع ذلك. تسهيل تسريحه؛ إذ أن الشعر الطويل يعتبر الأكثر صعوبة عند تسريحه؛ لذلك فإنه يتطلب مجهوداً ووقتاً أطول للعناية به. زيادة كثافة الشعر، للتخلص من مشكلة الشعر الخفيف لا بد من قصه لفتح الأفق أما الشعر لزيادة كثافته؛ وطوله، وتكمن الأهمية من ذلك بقدرته على تقوية جذور الشعر. الجدير بالذكر؛ فإن قص الشعر لا يعتبر معالجاً فعالاً للشعر دون الاهتمام بنوعية التغذية، والتخلص من التلاعب بهرمونات الشعر، والحد من استخدام المواد الكيميائية كالصبغات بكثرة، كما أن للمهدئات والمسكنات العصبية دورُ في زيادة تساقط الشعر؛ لذلك يُنصح في محاولة الابتعاد عن الضغوط النفسية والتوترات للتقليل من تساقط الشعر. نصائح للعناية بالشعر ضرورة تناول كميات كافية من الفيتامينات الهامة للشعر كالزنك والبيوتين وفيتامين هـ. شرب كميات كافية من الماء؛ حيث يساعد على التخلص من السموم المتكدسة في الجسم، وبالتالي يحفز على نمو الشعر بشكل صحي أكثر. التقليل من مرات تصفيف الشعر بالمجفف؛ السيشوار، حيث يزيد الشعر تقصفاً؛ ويحرق بصيلات الشعر التي تؤدي إلى تسهيل تساقطه.

أفضل وقت لقص الشعر

أفضل وقت لقص الشعر
بواسطة: - آخر تحديث: 5 سبتمبر، 2017

يُعتبر قص الشعر أمراً في غاية الأهمية للحفاظ عليه بين فترةٍ وأخرى؛ حيث أنها وسيلة للتخلص من الأطراف المتقصفة؛ كما أنه لا بد من التخلص من الاعتقادات الخاطئة المتمثلة في الإبقاء على طول الشعر وإن كان تالفاً؛ إذ يتسبب ذلك إضعاف نمو الشعر ويجعله ذات منظر سيء للغاية، والجدير بالذكر؛ إن النساء بشكل خاص تترقّب أفضل الأوقات لقص الشعر وتستفسر عنها بشكل مستمر؛ لذلك لا بد لنا من الإدلاء بدلونا لتقديم معلومة قيّمة حول هذا، لذلك سنقوم بتقديم أهم المعلومات حول أفضل وقت لقص الشعر خلال هذا المقال.

أفضل وقت لقص الشعر

يُفضّل لمن يترقّب أفضل الأوقات لقص الشعر أن ينتظر الأيام البيض من الشهر الهجري؛ وهي تلك الفترة الزمنية المحصورة ما بين الثالث عشر والخامس عشر من الشهر الهجري؛ أي الأيام التي يكون فيها القمر بدراً، فيُنصح بقص الشعر في هذه الأيام لمنح الشعر فرصة ممتازة للنمو مجدداً، ويحبذ فعل ذلك مرة واحدة كل ثلاثة أو أربعة أشهر تقريباً.

فوائد قص الشعر

  • التقليل من كميات الشعر المتساقط؛ حيث أن الشعر المتضرر والمجهد يكون أكثر قابلية للسقوط؛ وعند القيام بقصه فإنه يسترد حيويته وقوته؛ وبالتالي منع تساقطه.
  • تحفيزه على النمو بشكل صحي وأفضل.
  • الحد من تقصفه ومنعه؛ من الملاحظ أن مشكلة التقصف شائعة الانتشار بين الفتيات؛ وعند المداومة على قصه بين فترة وأخرى نُقلل من تقصفه ونمنع ذلك.
  • تسهيل تسريحه؛ إذ أن الشعر الطويل يعتبر الأكثر صعوبة عند تسريحه؛ لذلك فإنه يتطلب مجهوداً ووقتاً أطول للعناية به.
  • زيادة كثافة الشعر، للتخلص من مشكلة الشعر الخفيف لا بد من قصه لفتح الأفق أما الشعر لزيادة كثافته؛ وطوله، وتكمن الأهمية من ذلك بقدرته على تقوية جذور الشعر.
  • الجدير بالذكر؛ فإن قص الشعر لا يعتبر معالجاً فعالاً للشعر دون الاهتمام بنوعية التغذية، والتخلص من التلاعب بهرمونات الشعر، والحد من استخدام المواد الكيميائية كالصبغات بكثرة، كما أن للمهدئات والمسكنات العصبية دورُ في زيادة تساقط الشعر؛ لذلك يُنصح في محاولة الابتعاد عن الضغوط النفسية والتوترات للتقليل من تساقط الشعر.

نصائح للعناية بالشعر

  • ضرورة تناول كميات كافية من الفيتامينات الهامة للشعر كالزنك والبيوتين وفيتامين هـ.
  • شرب كميات كافية من الماء؛ حيث يساعد على التخلص من السموم المتكدسة في الجسم، وبالتالي يحفز على نمو الشعر بشكل صحي أكثر.
  • التقليل من مرات تصفيف الشعر بالمجفف؛ السيشوار، حيث يزيد الشعر تقصفاً؛ ويحرق بصيلات الشعر التي تؤدي إلى تسهيل تساقطه.