البحث عن مواضيع

تشغل قضية نوم الرضيع وكيفيتها بال الأم الجديدة حيث يعتبر أمراً في غاية الأهمية بين الأمور التي مازالت تجهلها وتتطلع إلى معرفة أفضل وضعية لنوم الطفل، فتتفاوت النصائح المُقدمة لها ممن يحيطون بها من أمهات سابقات، فمنهم من يحذر من نوم الطفل على بطنه وآخرون يحذرون من النوم على ظهره، لذلك لا بد من تقديم النصيحة المثلى للأم في مقالنا هذا ليطمئن قلبها ويهدأ روعها نحو طفلها، لذلك سنقوم بتقديم أهم المعلومات حول أفضل وضعية لنوم الرضيع خلال هذا المقال. أفضل وضعية لنوم الرضيع يعتبر نوم الطفل على ظهره من أفضل وضعيات النوم للرضيع، كما أنها الأكثر أماناً أيضاً وفقاً لما أكدته أبحاثاً وأراءً طبية موثوقة، وبالرغم من قلق البعض تجاه تعرض الطفل للاختناق في حال الاستفراغ خلال النوم وعجزه عن تحريك رأسه لينقذ نفسه، إلا أن ذلك لا أساس له من الصحة ونادراً ما يصح. من الممكن للأم أن تتخلص من خوفها الذي يحف بوضعية النوم على الظهر في أمر الاستفراغ ويكون ذلك بوضع وسادة مائلة تحت رأس الطفل، فمن المؤكد أن النوم على الظهر يقي الطفل من مسألة الاختناق بالوسادة أو الفرشة، حيث أن النوم على البطن من الممكن جداً أن يزيد من فرص الاختناق، كما أن النبي صلى الله عليه وسلم قد نهى عنه. في حال بدء الطفل بالتقلب خلال النوم ونومه على بطنه ذاتياً فليس للأم أن تقلق، حيث أن ذلك مؤشراً على بدء الاعتماد على الذات وإمكانية تغيير الوضعية إذا دعت الحاجة، لكن ذلك لا يخلي الأم من مسؤوليتها في مراقبة طفلها خلال النوم لمنع سقوطه من السرير أو مساعدته في حال عدم قدرته على تعديل وضعية نومه، كما ننصح الأم بعدم وضع الطفل نائماً على جانبه خلال النوم لمنع متلازمة موت الرضيع المفاجئ. نصائح لنومٍ هادئ لرضيعك استخدام وسادة الأطفال الخاصة في النوم بحيث لا تكون منخفضة ولا مرتفعة جداً، ووضعها بأسلوب مائل تحت رأس الطفل. الحرص على تقميط الطفل جيداً، ويكون ذلك بلف يديه دون رجليه وذلك لمنح الطفل مساحة من الحرية والراحة خلال النوم وعدم الشعور بالضيق. التأكد من عدم وجود أشياء صلبة أو زوائد في مكان نوم الرضيع لضمان عدم تعرضه للاختناق أو الانزعاج منها وعدم الإفراط في تغطيته ببطانيات لا تتناسب مع الطقس. توفير إضاءة مناسبة ومريحة والمحافظة على اعتدال درجة حرارة الغرفة. الابتعاد عن الملابس الضيقة والمصنوعة من النايلون والصوف، حيث تتسبب له بالحكة والانزعاج واستبدالها بالملابس القطنية المريحة.

أفضل وضعية لنوم الرضيع

أفضل وضعية لنوم الرضيع
بواسطة: - آخر تحديث: 13 سبتمبر، 2017

تشغل قضية نوم الرضيع وكيفيتها بال الأم الجديدة حيث يعتبر أمراً في غاية الأهمية بين الأمور التي مازالت تجهلها وتتطلع إلى معرفة أفضل وضعية لنوم الطفل، فتتفاوت النصائح المُقدمة لها ممن يحيطون بها من أمهات سابقات، فمنهم من يحذر من نوم الطفل على بطنه وآخرون يحذرون من النوم على ظهره، لذلك لا بد من تقديم النصيحة المثلى للأم في مقالنا هذا ليطمئن قلبها ويهدأ روعها نحو طفلها، لذلك سنقوم بتقديم أهم المعلومات حول أفضل وضعية لنوم الرضيع خلال هذا المقال.

أفضل وضعية لنوم الرضيع

  • يعتبر نوم الطفل على ظهره من أفضل وضعيات النوم للرضيع، كما أنها الأكثر أماناً أيضاً وفقاً لما أكدته أبحاثاً وأراءً طبية موثوقة، وبالرغم من قلق البعض تجاه تعرض الطفل للاختناق في حال الاستفراغ خلال النوم وعجزه عن تحريك رأسه لينقذ نفسه، إلا أن ذلك لا أساس له من الصحة ونادراً ما يصح.
  • من الممكن للأم أن تتخلص من خوفها الذي يحف بوضعية النوم على الظهر في أمر الاستفراغ ويكون ذلك بوضع وسادة مائلة تحت رأس الطفل، فمن المؤكد أن النوم على الظهر يقي الطفل من مسألة الاختناق بالوسادة أو الفرشة، حيث أن النوم على البطن من الممكن جداً أن يزيد من فرص الاختناق، كما أن النبي صلى الله عليه وسلم قد نهى عنه.
  • في حال بدء الطفل بالتقلب خلال النوم ونومه على بطنه ذاتياً فليس للأم أن تقلق، حيث أن ذلك مؤشراً على بدء الاعتماد على الذات وإمكانية تغيير الوضعية إذا دعت الحاجة، لكن ذلك لا يخلي الأم من مسؤوليتها في مراقبة طفلها خلال النوم لمنع سقوطه من السرير أو مساعدته في حال عدم قدرته على تعديل وضعية نومه، كما ننصح الأم بعدم وضع الطفل نائماً على جانبه خلال النوم لمنع متلازمة موت الرضيع المفاجئ.

نصائح لنومٍ هادئ لرضيعك

  • استخدام وسادة الأطفال الخاصة في النوم بحيث لا تكون منخفضة ولا مرتفعة جداً، ووضعها بأسلوب مائل تحت رأس الطفل.
  • الحرص على تقميط الطفل جيداً، ويكون ذلك بلف يديه دون رجليه وذلك لمنح الطفل مساحة من الحرية والراحة خلال النوم وعدم الشعور بالضيق.
  • التأكد من عدم وجود أشياء صلبة أو زوائد في مكان نوم الرضيع لضمان عدم تعرضه للاختناق أو الانزعاج منها وعدم الإفراط في تغطيته ببطانيات لا تتناسب مع الطقس.
  • توفير إضاءة مناسبة ومريحة والمحافظة على اعتدال درجة حرارة الغرفة.
  • الابتعاد عن الملابس الضيقة والمصنوعة من النايلون والصوف، حيث تتسبب له بالحكة والانزعاج واستبدالها بالملابس القطنية المريحة.