البحث عن مواضيع

شهر رمضان شهر الخير والبركات، وهو شهرٌ تتضاعف فيه الحسنات، لذلك أوصانا الرسول عليه الصلاة والسلام بالإكثار من الأعمال الصالحة في هذا الشهر المبارك، لأن الله تعالى يُضاعف فيه الأجر لتصبح الحسنة بعشر أمثالها، والله يُضاعف لمن يشاء، وقدوتنا رسول الله كان يكثر من أعمال الخير في رمضان، ويجعله شهر الطاعات والعبادات، وسنقدم أفضل و أهم الأعمال الصالحة في رمضان خلال هذا المقال. أفضل الأعمال الصالحة في رمضان قراءة القرآن الكريم: قراءة القرآن الكريم وختمه في شهر رمضان المبارك من أفضل الأعمال وأحبها إلى الله تعالى، خصوصاً أنه في هذا الشهر يُصبح الحرف بعشر حسنات بدلاً من حسنة واحدة، والله يُضاعف الأجر لمن يشاء. الإكثار من الصلاة: بالإضافة إلى الصلوات المفروضة، يجب على المسلمين الإكثار من صلوات السنن، وأهم ما يميز شهر رمضان صلاة التراويح التي يُصليها المسلمون خاصةً في شهر رمضان بعد صلاة العشاء، والتي يُفضل أن تُؤدى جماعةً. الصدقة: كان رسول الله عليه الصلاة والسلام جواداً كريماً في كل وقت، لكنه كان أجود ما يكون في شهر رمضان المبارك، لذلك تُعدّ الصدقة للفقراء والمحتاجين من أفضل الأعمال وأحبها إلى الله تعالى. صلة الأرحام: يُكثر المسلمون في شهر رمضان المبارك من زيارة بعضهم البعض، ودعوة بعضهم البعض إلى وجبات الإفطار، لذلك تكثر فيه صلة الأرحام والتزاور، وهذه عبادة عظيمة يُؤجر عليها المسلم. كثرة الذكر والتسبيح: ذكر الله سبحانه وتعالى غير مقرونٍ في وقتٍ معين، لكنه ذكره وتسبيحه في رمضان يكون بأجرٍ مضاعف، لأن رمضان شهرٌ تسمو فيه الروح وتصوم فيه الجوارح عن الشهوات ويكون القلب فيه معلقٌ بالله سبحانه وتعالى. الدعاء: الدعاء مخ العبادة، وهو من أفضل العبادات وأروعها، وقد وعد الله سبحانه وتعالى عباده الصائمين بأن تكون دعواتهم مستجابة، حيث أشار الرسول عليه الصلاة والسلام في الحديث الشريف أن للصائم دعوة مستجابة يدعو بها عند فطره. الاعتكاف: الاعتكاف يعني الانقطاع عن الشهوات والانصراف إلى أداء العبادات، وقد كان الرسول عليه الصلاة والسلام يعتكف أغلب وقته في رمضان، وكان يزيد من اعتكافه خصوصاً في العشر الأواخر منه، ويكثر من الدعاء والصلاة والصدقات، خصوصاً أن فيها ليلة هي أفضل من ألف شهر، ألا وهي ليلة القدر التي يستجيب الله تعالى بها الدعوات ويغفر بها الذنوب. إخراج الزكاة: يحرص الكثير من الناس على إخراج زكاتهم في شهر رمضان المبارك، وذلك كي يكون الأجر مضاعفاً وكي يتقبل الله تعالى منهم.

أفضل الأعمال الصالحة في رمضان

أفضل الأعمال الصالحة في رمضان
بواسطة: - آخر تحديث: 8 يونيو، 2017

شهر رمضان شهر الخير والبركات، وهو شهرٌ تتضاعف فيه الحسنات، لذلك أوصانا الرسول عليه الصلاة والسلام بالإكثار من الأعمال الصالحة في هذا الشهر المبارك، لأن الله تعالى يُضاعف فيه الأجر لتصبح الحسنة بعشر أمثالها، والله يُضاعف لمن يشاء، وقدوتنا رسول الله كان يكثر من أعمال الخير في رمضان، ويجعله شهر الطاعات والعبادات، وسنقدم أفضل و أهم الأعمال الصالحة في رمضان خلال هذا المقال.

أفضل الأعمال الصالحة في رمضان

  • قراءة القرآن الكريم: قراءة القرآن الكريم وختمه في شهر رمضان المبارك من أفضل الأعمال وأحبها إلى الله تعالى، خصوصاً أنه في هذا الشهر يُصبح الحرف بعشر حسنات بدلاً من حسنة واحدة، والله يُضاعف الأجر لمن يشاء.
  • الإكثار من الصلاة: بالإضافة إلى الصلوات المفروضة، يجب على المسلمين الإكثار من صلوات السنن، وأهم ما يميز شهر رمضان صلاة التراويح التي يُصليها المسلمون خاصةً في شهر رمضان بعد صلاة العشاء، والتي يُفضل أن تُؤدى جماعةً.
  • الصدقة: كان رسول الله عليه الصلاة والسلام جواداً كريماً في كل وقت، لكنه كان أجود ما يكون في شهر رمضان المبارك، لذلك تُعدّ الصدقة للفقراء والمحتاجين من أفضل الأعمال وأحبها إلى الله تعالى.
  • صلة الأرحام: يُكثر المسلمون في شهر رمضان المبارك من زيارة بعضهم البعض، ودعوة بعضهم البعض إلى وجبات الإفطار، لذلك تكثر فيه صلة الأرحام والتزاور، وهذه عبادة عظيمة يُؤجر عليها المسلم.
  • كثرة الذكر والتسبيح: ذكر الله سبحانه وتعالى غير مقرونٍ في وقتٍ معين، لكنه ذكره وتسبيحه في رمضان يكون بأجرٍ مضاعف، لأن رمضان شهرٌ تسمو فيه الروح وتصوم فيه الجوارح عن الشهوات ويكون القلب فيه معلقٌ بالله سبحانه وتعالى.
  • الدعاء: الدعاء مخ العبادة، وهو من أفضل العبادات وأروعها، وقد وعد الله سبحانه وتعالى عباده الصائمين بأن تكون دعواتهم مستجابة، حيث أشار الرسول عليه الصلاة والسلام في الحديث الشريف أن للصائم دعوة مستجابة يدعو بها عند فطره.
  • الاعتكاف: الاعتكاف يعني الانقطاع عن الشهوات والانصراف إلى أداء العبادات، وقد كان الرسول عليه الصلاة والسلام يعتكف أغلب وقته في رمضان، وكان يزيد من اعتكافه خصوصاً في العشر الأواخر منه، ويكثر من الدعاء والصلاة والصدقات، خصوصاً أن فيها ليلة هي أفضل من ألف شهر، ألا وهي ليلة القدر التي يستجيب الله تعالى بها الدعوات ويغفر بها الذنوب.
  • إخراج الزكاة: يحرص الكثير من الناس على إخراج زكاتهم في شهر رمضان المبارك، وذلك كي يكون الأجر مضاعفاً وكي يتقبل الله تعالى منهم.