ماريا دوقة غالييرا المولودة سنة 1812, كانت أعظم جامعة طوابع بريدية على مر الصور, فقد بدأت بهواية جمع الطوابع في عام 1861, و كانت في البداية تنفق ما يعادل عشرة آلاف دولار أسبوعيا, طوال 1400 أسبوع. حين توفيت ماريا تركت ورائها 300 ألبوم من الطوابع التي دأبت على جمعها, و التي تحتوي أغلى و أندر وأشهر الطوابع عبر التاريخ, و كان كل ألبوم مكون من 1000 صفحة, من أفخر أنواع الورق الفرنسي الذي تبلغ قيمة الورقة منه 200 دولار, و بذلك كانت قيمة الألبومات بدون طوابع حوالي ستين مليون دولار, و الجدير بالذكر أن قيمة الدولار الشرائية في ذلك الوقت أكبر منها في هذه الايام بحوالي خمسة مرات. وقد ورث إبنها هذه الطوابع بعد وفاتها, أما الألبومات الفارغة فقد أوصت بها لمدينة جنوى الإيطالية, و كان ابنها الكونت فيراري الشهير, الذي أوصى بالطوابع بعد وفاته لمتحف مكتب بريد برلين الألماني. خلال الحرب العالمية الأولى صادرت الحكومة الفرنسية الطوابع و باعتها في المزاد العلني بقيمة اثنين مليون دولار, وهي تساوي سبع قيمة الطوابع الذي دفعته فيها الدوقة ماريا, و التي تكلفت الكثير في سبيل هذه الهواية, لذلك عرفت بأعظم جامعة طوابع عبر التاريخ. هوايات صحية تعرف على فنون الرسم بالمسامير؟؟ بلورة وورق

أعظم جامعة طوابع في التاريخ

أعظم جامعة طوابع في التاريخ

بواسطة: - آخر تحديث: 14 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

ماريا دوقة غالييرا المولودة سنة 1812, كانت أعظم جامعة طوابع بريدية على مر الصور, فقد بدأت بهواية جمع الطوابع في عام 1861, و كانت في البداية تنفق ما يعادل عشرة آلاف دولار أسبوعيا, طوال 1400 أسبوع.

حين توفيت ماريا تركت ورائها 300 ألبوم من الطوابع التي دأبت على جمعها, و التي تحتوي أغلى و أندر وأشهر الطوابع عبر التاريخ, و كان كل ألبوم مكون من 1000 صفحة, من أفخر أنواع الورق الفرنسي الذي تبلغ قيمة الورقة منه 200 دولار, و بذلك كانت قيمة الألبومات بدون طوابع حوالي ستين مليون دولار, و الجدير بالذكر أن قيمة الدولار الشرائية في ذلك الوقت أكبر منها في هذه الايام بحوالي خمسة مرات.

وقد ورث إبنها هذه الطوابع بعد وفاتها, أما الألبومات الفارغة فقد أوصت بها لمدينة جنوى الإيطالية, و كان ابنها الكونت فيراري الشهير, الذي أوصى بالطوابع بعد وفاته لمتحف مكتب بريد برلين الألماني.

خلال الحرب العالمية الأولى صادرت الحكومة الفرنسية الطوابع و باعتها في المزاد العلني بقيمة اثنين مليون دولار, وهي تساوي سبع قيمة الطوابع الذي دفعته فيها الدوقة ماريا, و التي تكلفت الكثير في سبيل هذه الهواية, لذلك عرفت بأعظم جامعة طوابع عبر التاريخ.


هوايات صحية

تعرف على فنون الرسم بالمسامير؟؟

بلورة وورق