البحث عن مواضيع

تعاني المرأة في فترة الطلق بسبب آلامه وصعوبة هذه المرحلة، وهنالك الكثير من الوسائل التي تسهل عملية الولادة و فتح الرحم وتسارع بحدوثها ومنها الوسائل الدوائية التي تلجأ لها أغلب السيدات المقبلات على الولادة، ولكن أثبتت الأعشاب والوسائل الطبيعية أنها أفضل الوسائل بل وتضاهي الأدوية الكيميائية في كفاءتها، وسنتعرف على تلك الأعشاب في هذا المقال. فوائد الأعشاب الطبيعية في فتح الرحم تعالج الأعشاب الإلتهابات الموضعية والحروق والقروح. تقوم بتسريع الولادة المتعسرة. استرخاء عضلات الجسم وتوسيع عضلات الرحم. تقوي الطلق. تقوم بتسريع المخاض وتقريب ساعة الولادة. منشط للرحم ومضاد للتشنجات. تقوية عضلات الرحم وزيادة انقباضاتها. العمل على استرخاء عضلات الرحم. يقلل البروستاجلاندين في الرحم ويقضي على الطفيليات المعوية. العمل على اتساع وزيادة فتحة عنق الرحم. الأعشاب الطبيعية المفيدة لتسهيل الولادة و فتح الرحم المحلب : وهو عبارة عن نبات صغير ويستعمل كخافض للحرارة ويدر الحيض ويخفف الآلام المتركزة في الخاصرة وآلام الظهر كذلك، ويمكن نقع القليل من المحلب بالماء وشربه لتفتيت الحصى المتراكمة في المثانة. الحلبة : على الرغم من رائحتها القوية التي تجعل السيدات يبتعدن عنها، إلا أن لها أثراً كبيراً في تسريع الولادة إذ يتم نقعها وشربها، في الفترة ما قبل الطلق وتحديداً من الأسبوع الثاني إلى الرابع من الشهر التاسع. اليانسون : وضع ملعقة صغيرة من اليانسون المسحوق في كوب من الماء المغلي ويتم تغطيته وتركه لينقع جيداً في فترة تتراوح بين خمسة عشرة دقيقة إلى عشرين دقيقة، ثم يشرب منه كأسين في اليوم الواحد (كأس في الصباح وآخر في المساء) فاليانسون يعمل على ادرار الطمث وزيادة إدرار الحليب لدى المرأة المرضعة ويسهل عملية الولادة، ويعمل على تنشيط الكلى. حبة البركة : وهي مذكورة في السنة النبوية الشريفة إذ أن الرسول صل الله عليه وسلم أوصى بها لما لها من فوائد فهي تقوم بتفتيت الحصى في المثانة، وادرار الطمث، بالإضافة إلى تسهيلها لعملية الولادة. الرطب : فهي تقوي عضلات الرحم وتقلل من النزف الحاصل بعد عملية الولادة، وهي غذاء متكامل للعضلات وعضلة الرحم وينصح بها أطباء الولادة والنسائية في الشهر التاسع من الحمل. الزعفران : فهو مفيد للأمعاء ويعمل على استرخاء الأعصاب في الولادة، ومنشط مدر للطمث ومضاد للتشنجات. الخروع : فهو مفيد جداً لإخراج المشيمة بعد الولادة. اقرأ أيضا: خطوات لتسهيل عملية الولادة بعض النصائح و الطرق لتحفيز عملية الولادة ما هي وضعية القرفصاء

أعشاب لتسهيل الولادة و فتح الرحم

أعشاب لتسهيل الولادة و فتح الرحم
بواسطة: - آخر تحديث: 19 ديسمبر، 2016

تعاني المرأة في فترة الطلق بسبب آلامه وصعوبة هذه المرحلة، وهنالك الكثير من الوسائل التي تسهل عملية الولادة و فتح الرحم وتسارع بحدوثها ومنها الوسائل الدوائية التي تلجأ لها أغلب السيدات المقبلات على الولادة، ولكن أثبتت الأعشاب والوسائل الطبيعية أنها أفضل الوسائل بل وتضاهي الأدوية الكيميائية في كفاءتها، وسنتعرف على تلك الأعشاب في هذا المقال.

فوائد الأعشاب الطبيعية في فتح الرحم

  • تعالج الأعشاب الإلتهابات الموضعية والحروق والقروح.
  • تقوم بتسريع الولادة المتعسرة.
  • استرخاء عضلات الجسم وتوسيع عضلات الرحم.
  • تقوي الطلق.
  • تقوم بتسريع المخاض وتقريب ساعة الولادة.
  • منشط للرحم ومضاد للتشنجات.
  • تقوية عضلات الرحم وزيادة انقباضاتها.
  • العمل على استرخاء عضلات الرحم.
  • يقلل البروستاجلاندين في الرحم ويقضي على الطفيليات المعوية.
  • العمل على اتساع وزيادة فتحة عنق الرحم.

الأعشاب الطبيعية المفيدة لتسهيل الولادة و فتح الرحم

  • المحلب :
    وهو عبارة عن نبات صغير ويستعمل كخافض للحرارة ويدر الحيض ويخفف الآلام المتركزة في الخاصرة وآلام الظهر كذلك، ويمكن نقع القليل من المحلب بالماء وشربه لتفتيت الحصى المتراكمة في المثانة.
  • الحلبة :
    على الرغم من رائحتها القوية التي تجعل السيدات يبتعدن عنها، إلا أن لها أثراً كبيراً في تسريع الولادة إذ يتم نقعها وشربها، في الفترة ما قبل الطلق وتحديداً من الأسبوع الثاني إلى الرابع من الشهر التاسع.
  • اليانسون :
    وضع ملعقة صغيرة من اليانسون المسحوق في كوب من الماء المغلي ويتم تغطيته وتركه لينقع جيداً في فترة تتراوح بين خمسة عشرة دقيقة إلى عشرين دقيقة، ثم يشرب منه كأسين في اليوم الواحد (كأس في الصباح وآخر في المساء) فاليانسون يعمل على ادرار الطمث وزيادة إدرار الحليب لدى المرأة المرضعة ويسهل عملية الولادة، ويعمل على تنشيط الكلى.
  • حبة البركة :
    وهي مذكورة في السنة النبوية الشريفة إذ أن الرسول صل الله عليه وسلم أوصى بها لما لها من فوائد فهي تقوم بتفتيت الحصى في المثانة، وادرار الطمث، بالإضافة إلى تسهيلها لعملية الولادة.
  • الرطب :
    فهي تقوي عضلات الرحم وتقلل من النزف الحاصل بعد عملية الولادة، وهي غذاء متكامل للعضلات وعضلة الرحم وينصح بها أطباء الولادة والنسائية في الشهر التاسع من الحمل.
  • الزعفران :
    فهو مفيد للأمعاء ويعمل على استرخاء الأعصاب في الولادة، ومنشط مدر للطمث ومضاد للتشنجات.
  • الخروع :
    فهو مفيد جداً لإخراج المشيمة بعد الولادة.

اقرأ أيضا:
خطوات لتسهيل عملية الولادة
بعض النصائح و الطرق لتحفيز عملية الولادة
ما هي وضعية القرفصاء