تأخر الحمل تعد مشكلة تأخر الحمل من المشاكل الشائعة والتي تسببه العديد من الأسباب والأمراض، سواءً عند المرأة أو عند الرجل، ويجب أولًا قبل البدء بالبحث عن العلاجات والأعشاب التي تساعد على الحمل، أخذ الوقت الكافي ويحدده الأطباء بالسنة، فخلال السنة الأولى من الزواج لا ينصح الأطباء الأزواج بمراجعة الأطبة أو أخذ الأعشاب والأدوية، ولكن بعد ذلك يجب البحث عن السبب وأخذ العلاج المناسب، ومنذ القدم تم استخدام العديد من الأعشاب التي أفادت في حدوث الحمل، وفي هذا المقال سنتحدث عن أعشاب تساعد على الحمل بعد الدورة وكيفية استخدامها. أعشاب تساعد على الحمل بعد الدورة هناك العديد من الأعشاب تساعد على الحمل بعد الدورة، ومنها: عشبة كف مريم، وهي من أهم الأعشاب التي تساعد على الحمل بعد الدورة، فمنذ القدم استخدمت لعلاج الاختلالات الهرمونية عند المرأة، عن طريق التوازن بين هرمون الأستروجين والبروجستيرون لتنظم بذلك التبويض والحيض، فهذه العشبة تحتوي على هرمون البروجستيرون النباتي وهي آمنة، وتستخدم بعد الدورة الشهرية لزيادة فرصة الحمل عن طريق أخذ ملعقة من بذور العشبة، وإضافة الماء الساخن عليها وشربها مرة يوميًا. البردقوش، فهو يساعد على ضبط الهرمونات وبشكلٍ خاص هرمون الحليب، ويعمل على تنظيم الهرمونات وتنظيم الدورة الشهرية ويعالج تكيس المبايض ويسرع الحمل، ويستخدم مغلي البردقوش مرتان يوميًا. شرب مغلي الحلبة، فهو يعمل على تنشيط الأعضاء الجنسية ويزيد من القدرة على الحمل، ويمكن استخدامه عن طريق غلي ملعقة من الحلبة مع كوب من الماء وشربه مرة واحدة يوميًا. شرب الميرامية، فهو يقوي الجهاز التناسلي ويعالج أمراض الرحم والمبايض، ويفضل شرب مغلي الميرامية مرة واحدة يوميًا. طرق لزيادة الخصوبة بشكل طبيعي إنَّ النظام الغذائي المتَّبع له تأثير كبير على الخصوبة، ويمكن زيادة الخصوبة باتباع ما يلي: خفض الوزن وحفظه ضمن الحد الطبيعي، فخفض الوزن هو أبرز العلاجات وأكثرها فعالية في علاج تكيس المبايض، وخفض الوزن يزيد من فرصة حدوث الحمل. التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالدهون والكربوهيدرات، ومحاولة تناول الأطعمة الصحية الغنية بالبروتينات والفيتامينات والعناصر المهمة للجسم، وهو يساعد في علاج تكيس المبايض ويرفع فرصة حدوث الحمل. تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، فهي ترفع من نسبة الخصوبة. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام دون المبالغة فيها، ومن أفضل التمارين تمرين المشي يوميًا لمدة نصف ساعة على الأقل. التقليل من المشاعر السلبية والقلق والكآبة، فهذا يساعد في تحسين صحة الجسم بشكلٍ عام وزيادة فرص حدوث الحمل. عدم إهمال وجبة الإفطار، ومحاولة تناول وجبة عشاء خفيفة وتحتوي على الخضراوات والفواكه. المراجع:  1

أعشاب تساعد على الحمل بعد الدورة

أعشاب تساعد على الحمل بعد الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: 8 فبراير، 2018

 تأخر الحمل

تعد مشكلة تأخر الحمل من المشاكل الشائعة والتي تسببه العديد من الأسباب والأمراض، سواءً عند المرأة أو عند الرجل، ويجب أولًا قبل البدء بالبحث عن العلاجات والأعشاب التي تساعد على الحمل، أخذ الوقت الكافي ويحدده الأطباء بالسنة، فخلال السنة الأولى من الزواج لا ينصح الأطباء الأزواج بمراجعة الأطبة أو أخذ الأعشاب والأدوية، ولكن بعد ذلك يجب البحث عن السبب وأخذ العلاج المناسب، ومنذ القدم تم استخدام العديد من الأعشاب التي أفادت في حدوث الحمل، وفي هذا المقال سنتحدث عن أعشاب تساعد على الحمل بعد الدورة وكيفية استخدامها.

أعشاب تساعد على الحمل بعد الدورة

هناك العديد من الأعشاب تساعد على الحمل بعد الدورة، ومنها:

  • عشبة كف مريم، وهي من أهم الأعشاب التي تساعد على الحمل بعد الدورة، فمنذ القدم استخدمت لعلاج الاختلالات الهرمونية عند المرأة، عن طريق التوازن بين هرمون الأستروجين والبروجستيرون لتنظم بذلك التبويض والحيض، فهذه العشبة تحتوي على هرمون البروجستيرون النباتي وهي آمنة، وتستخدم بعد الدورة الشهرية لزيادة فرصة الحمل عن طريق أخذ ملعقة من بذور العشبة، وإضافة الماء الساخن عليها وشربها مرة يوميًا.
  • البردقوش، فهو يساعد على ضبط الهرمونات وبشكلٍ خاص هرمون الحليب، ويعمل على تنظيم الهرمونات وتنظيم الدورة الشهرية ويعالج تكيس المبايض ويسرع الحمل، ويستخدم مغلي البردقوش مرتان يوميًا.
  • شرب مغلي الحلبة، فهو يعمل على تنشيط الأعضاء الجنسية ويزيد من القدرة على الحمل، ويمكن استخدامه عن طريق غلي ملعقة من الحلبة مع كوب من الماء وشربه مرة واحدة يوميًا.
  • شرب الميرامية، فهو يقوي الجهاز التناسلي ويعالج أمراض الرحم والمبايض، ويفضل شرب مغلي الميرامية مرة واحدة يوميًا.

طرق لزيادة الخصوبة بشكل طبيعي

إنَّ النظام الغذائي المتَّبع له تأثير كبير على الخصوبة، ويمكن زيادة الخصوبة باتباع ما يلي:

  • خفض الوزن وحفظه ضمن الحد الطبيعي، فخفض الوزن هو أبرز العلاجات وأكثرها فعالية في علاج تكيس المبايض، وخفض الوزن يزيد من فرصة حدوث الحمل.
  • التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالدهون والكربوهيدرات، ومحاولة تناول الأطعمة الصحية الغنية بالبروتينات والفيتامينات والعناصر المهمة للجسم، وهو يساعد في علاج تكيس المبايض ويرفع فرصة حدوث الحمل.
  • تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، فهي ترفع من نسبة الخصوبة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام دون المبالغة فيها، ومن أفضل التمارين تمرين المشي يوميًا لمدة نصف ساعة على الأقل.
  • التقليل من المشاعر السلبية والقلق والكآبة، فهذا يساعد في تحسين صحة الجسم بشكلٍ عام وزيادة فرص حدوث الحمل.
  • عدم إهمال وجبة الإفطار، ومحاولة تناول وجبة عشاء خفيفة وتحتوي على الخضراوات والفواكه.

المراجع:  1