البحث عن مواضيع

تعتبر هشاشة العظام أحد الأمراض التي يعاني منها العديد من الأشخاص، وتؤدي الإصابة بهشاشة العظام إلى الحد من حركة الأشخاص وجعلهم عرضة للإصابة بالكسور بدرجة كبيرة، ويحدث هذا المرض نتيجة حدوث نقصان في مستوى الكالسيوم والفوسفات في جسم الإنسان، وبعد الانتهاء من قراءة هذا المقال ستكون قد أدركت أعراض هشاشة العظام وغيرها من التفاصيل فيما يخص هذا الموضوع. أعراض هشاشة العظام ازدياد نسبة حدوث الكسور، خاصة في حوض الفخذين وفي الفقرات، وفي مفاصل كفي اليدين أيضا. حدوث فقدان في الوزن بشكل تدريجي. حدوث انحناء في الظهر مع الوقت. الشعور بآلام في الظهر، وتختلف هذه الآلام في حدتها، حيث أن بعضها لا يتوقف ولا يخف إلا عند أخذ المسكنات. عوامل الخطر التي تزيد من فرصة الإصابة بهشاشة العظام السن، حيث أن التقدم في العمر يعمل على زيادة احتمالية الإصابة بهشاشة العظام. الجنس، حيث أن النساء عرضة للإصابة بهشاشة العظام أكثر من الرجال خاصة في فترة انقطاع الطمث (سن اليأس). التدخين، مادة التبغ تؤدي إلى إضعاف العظام وبالتالي الإصابة بهشاشة العظام. التاريخ العائلي، فالوراثة تلعب دورا في زيادة احتمالية الإصابة بمرض هشاشة العظام عند الأشخاص. الإصابة بسرطان الثدي، حيث أن العلاج الكيماوي في هذه الحالة يزيد احتمالية الإصابة بهشاشة العظام. الإصابة بالاكتئاب، ويعمل ذلك على تقليل الكتلة العظمية في الجسم وبالتالي الإصابة بهشاشة العظام. تناول المشروبات الكحولية، فهي تعمل على تقليل قدرة العظام على امتصاص الكالسيوم في الجسم، ويعد هذا أحد الأسباب الرئيسية لحدوث هشاشة العظام عند الرجال. الإكثار من تناول المشروبات الغازية، حيث أن الكافيين وحمض الفسفوريك يحدث اضطرابات في امتصاص العظام للكالسيوم في الجسم. عدم ممارسة التمارين الرياضية. التقليل من تناول المأكولات والمشروبات التي تحتوي على كميات كبيرة من الكالسيوم. الإصابة ببعض الأمراض التي تؤثر على قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم، ومن أبرزها: داء كرون، نقص فيتامين د، متلازمة كوشينغ، زيادة إفراز هرمونات الغدة الكظرية. تناول بعض الأدوية لفترات طويلة، خاصة تلك الأدوية التي تعمل على حدوث ضمور في الكتلة العظمية مثل مميعات الدم. تناول (مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الاختيارية) التي تستخدم لعلاج الاكتئاب، والتي تعمل على تقليل الكثافة العظمية. حدوث زيادة في إفراز هرمونات الغدة الدرقية، التي تؤدي إلى فقدان الكتلة العظمية عند الأشخاص. حدوث اضطرابات في الأكل، مثل اضطراب النُّهام العُصابي أو اضطراب الشهية العُصابي. اقرأ ايضا: علاج خشونة الركبة بالأعشاب أعراض الروماتيزم كيفية علاج الآم الركبة والمفاصل

أعراض هشاشة العظام

أعراض هشاشة العظام
بواسطة: - آخر تحديث: 18 أكتوبر، 2017

تعتبر هشاشة العظام أحد الأمراض التي يعاني منها العديد من الأشخاص، وتؤدي الإصابة بهشاشة العظام إلى الحد من حركة الأشخاص وجعلهم عرضة للإصابة بالكسور بدرجة كبيرة، ويحدث هذا المرض نتيجة حدوث نقصان في مستوى الكالسيوم والفوسفات في جسم الإنسان، وبعد الانتهاء من قراءة هذا المقال ستكون قد أدركت أعراض هشاشة العظام وغيرها من التفاصيل فيما يخص هذا الموضوع.

أعراض هشاشة العظام

  • ازدياد نسبة حدوث الكسور، خاصة في حوض الفخذين وفي الفقرات، وفي مفاصل كفي اليدين أيضا.
  • حدوث فقدان في الوزن بشكل تدريجي.
  • حدوث انحناء في الظهر مع الوقت.
  • الشعور بآلام في الظهر، وتختلف هذه الآلام في حدتها، حيث أن بعضها لا يتوقف ولا يخف إلا عند أخذ المسكنات.

عوامل الخطر التي تزيد من فرصة الإصابة بهشاشة العظام

  • السن، حيث أن التقدم في العمر يعمل على زيادة احتمالية الإصابة بهشاشة العظام.
  • الجنس، حيث أن النساء عرضة للإصابة بهشاشة العظام أكثر من الرجال خاصة في فترة انقطاع الطمث (سن اليأس).
  • التدخين، مادة التبغ تؤدي إلى إضعاف العظام وبالتالي الإصابة بهشاشة العظام.
  • التاريخ العائلي، فالوراثة تلعب دورا في زيادة احتمالية الإصابة بمرض هشاشة العظام عند الأشخاص.
  • الإصابة بسرطان الثدي، حيث أن العلاج الكيماوي في هذه الحالة يزيد احتمالية الإصابة بهشاشة العظام.
  • الإصابة بالاكتئاب، ويعمل ذلك على تقليل الكتلة العظمية في الجسم وبالتالي الإصابة بهشاشة العظام.
  • تناول المشروبات الكحولية، فهي تعمل على تقليل قدرة العظام على امتصاص الكالسيوم في الجسم، ويعد هذا أحد الأسباب الرئيسية لحدوث هشاشة العظام عند الرجال.
  • الإكثار من تناول المشروبات الغازية، حيث أن الكافيين وحمض الفسفوريك يحدث اضطرابات في امتصاص العظام للكالسيوم في الجسم.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • التقليل من تناول المأكولات والمشروبات التي تحتوي على كميات كبيرة من الكالسيوم.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تؤثر على قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم، ومن أبرزها: داء كرون، نقص فيتامين د، متلازمة كوشينغ، زيادة إفراز هرمونات الغدة الكظرية.
  • تناول بعض الأدوية لفترات طويلة، خاصة تلك الأدوية التي تعمل على حدوث ضمور في الكتلة العظمية مثل مميعات الدم.
  • تناول (مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الاختيارية) التي تستخدم لعلاج الاكتئاب، والتي تعمل على تقليل الكثافة العظمية.
  • حدوث زيادة في إفراز هرمونات الغدة الدرقية، التي تؤدي إلى فقدان الكتلة العظمية عند الأشخاص.
  • حدوث اضطرابات في الأكل، مثل اضطراب النُّهام العُصابي أو اضطراب الشهية العُصابي.

اقرأ ايضا:
علاج خشونة الركبة بالأعشاب
أعراض الروماتيزم
كيفية علاج الآم الركبة والمفاصل