يعتبر الضغط الدم من المعايير المهمة والتي تدل على صحة الإنسان، ويجب على الإنسان القيام بإجراء قياس لضغط دمه بشكل دوري للتأكد من سلامته، أما المرأة الحامل فإن قياسات ضغط الدم تعتبر أمراً بالغ الأهمية، حيث أن الخلل فيها لفترة طويلة يؤثر بشكل كبير على حياة الأم والجنين، وقد يحدث انخفاض لضغط الدم خلال فترة الحمل خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وفي معظم الأحيان يكون معدل الانخفاض 10 ملم زئبق في الضغط الانبساطي والانقباضي، حيث يبدأ بعدها الضغط بالارتفاع إلى أن يصل إلى مستواه الطبيعي، ويجب أن نولي المرأة الحامل التي ينخفض لديها الضغط المزيد من الاهتمام، ويجب العمل على مراقبة تأثيرات الهرمونات بشكل دوري من قبل طبيبها المختص، ويعتبر انخفاض الضغط أمراً بالغ الأهمية ويؤدي استمراره منخفضاً بشكل كبير لفترة طويلة إلى إلحاق الضرر بالمرأة الحامل والجنين، حيث أن خطورته على حياتهما لا تقل أهمية عن خطورة ارتفاع ضغط الدم على حياتهما، لذلك سنقوم بتقديم أعراض هبوط الضغط للحامل خلال هذا المقال. أعراض هبوط الضغط للحامل في بعض الحالات لا يصاحب حدوث انخفاض في الضغط ظهور أي أعراض، في حين يوافقه بعض الأعراض في بعض الأحيان. إن الشعور بالدوخة قد تدل على انخفاض ضغط الدم، وقد يصل الأمر إلى حدوث الدوار والإغماء. تشعر المرأة بالألم الشديد في رأسها والصداع عند انخفاض ضغط الدم. تشعر المرأة الحامل بحدوث عتامة في الرؤية، كما أنها تعاني من عدم وضوح الرؤية عند الانخفاض. تحدث زيادة في سرعة التنفس عند انخفاض ضغط الدم. يحدث فقدان القدرة على التركيز، بحيث أنها تصبح غير قادرة على ملاحظة جميع ما يحدث معها. تشعر المرأة بالاكتئاب. يلاحظ شعور المرأة الحامل بالعطش الشديد عند حدوث انخفاض في ضغط الدم لديها. أسباب حدوث هبوط الضغط للحامل الإصابة بالجفاف نتيجة نقص السوائل في الجسم. الإصابة بأمراض القلب أو الإصابة بفقر الدم. حدوث سوء في التغذية. يحدث هبوط في الضغط نتيجة اتساع الرحم، والذي يسبب ازدياد الضغط على الأوعية الدموية في جسم ورحم المرأة. إن نوم المرأة الحامل على ظهرها يسبب حدوث هبوط استلقائي، وبالتالي انخفاض في ضغط الدم. حدوث انحباس للدم في الساقين والقدمين وذلك نتيجة الوقوف لفترات طويلة. حدوث انخفاض مؤقت في ضغط الدم ويحدث ذلك نتيجة النهوض أو الوقوف بشكل سريع ومفاجئ. تناول أدوية تساهم في خفض الدم، والتي تعطى في حالات ارتفاع الضغط الحملي أو تسمم الحمل. المراجع:  1  2

أعراض هبوط الضغط للحامل

أعراض هبوط الضغط للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: 18 يونيو، 2017

يعتبر الضغط الدم من المعايير المهمة والتي تدل على صحة الإنسان، ويجب على الإنسان القيام بإجراء قياس لضغط دمه بشكل دوري للتأكد من سلامته، أما المرأة الحامل فإن قياسات ضغط الدم تعتبر أمراً بالغ الأهمية، حيث أن الخلل فيها لفترة طويلة يؤثر بشكل كبير على حياة الأم والجنين، وقد يحدث انخفاض لضغط الدم خلال فترة الحمل خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وفي معظم الأحيان يكون معدل الانخفاض 10 ملم زئبق في الضغط الانبساطي والانقباضي، حيث يبدأ بعدها الضغط بالارتفاع إلى أن يصل إلى مستواه الطبيعي، ويجب أن نولي المرأة الحامل التي ينخفض لديها الضغط المزيد من الاهتمام، ويجب العمل على مراقبة تأثيرات الهرمونات بشكل دوري من قبل طبيبها المختص، ويعتبر انخفاض الضغط أمراً بالغ الأهمية ويؤدي استمراره منخفضاً بشكل كبير لفترة طويلة إلى إلحاق الضرر بالمرأة الحامل والجنين، حيث أن خطورته على حياتهما لا تقل أهمية عن خطورة ارتفاع ضغط الدم على حياتهما، لذلك سنقوم بتقديم أعراض هبوط الضغط للحامل خلال هذا المقال.

أعراض هبوط الضغط للحامل

  • في بعض الحالات لا يصاحب حدوث انخفاض في الضغط ظهور أي أعراض، في حين يوافقه بعض الأعراض في بعض الأحيان.
  • إن الشعور بالدوخة قد تدل على انخفاض ضغط الدم، وقد يصل الأمر إلى حدوث الدوار والإغماء.
  • تشعر المرأة بالألم الشديد في رأسها والصداع عند انخفاض ضغط الدم.
  • تشعر المرأة الحامل بحدوث عتامة في الرؤية، كما أنها تعاني من عدم وضوح الرؤية عند الانخفاض.
  • تحدث زيادة في سرعة التنفس عند انخفاض ضغط الدم.
  • يحدث فقدان القدرة على التركيز، بحيث أنها تصبح غير قادرة على ملاحظة جميع ما يحدث معها.
  • تشعر المرأة بالاكتئاب.
  • يلاحظ شعور المرأة الحامل بالعطش الشديد عند حدوث انخفاض في ضغط الدم لديها.

أسباب حدوث هبوط الضغط للحامل

  • الإصابة بالجفاف نتيجة نقص السوائل في الجسم.
  • الإصابة بأمراض القلب أو الإصابة بفقر الدم.
  • حدوث سوء في التغذية.
  • يحدث هبوط في الضغط نتيجة اتساع الرحم، والذي يسبب ازدياد الضغط على الأوعية الدموية في جسم ورحم المرأة.
  • إن نوم المرأة الحامل على ظهرها يسبب حدوث هبوط استلقائي، وبالتالي انخفاض في ضغط الدم.
  • حدوث انحباس للدم في الساقين والقدمين وذلك نتيجة الوقوف لفترات طويلة.
  • حدوث انخفاض مؤقت في ضغط الدم ويحدث ذلك نتيجة النهوض أو الوقوف بشكل سريع ومفاجئ.
  • تناول أدوية تساهم في خفض الدم، والتي تعطى في حالات ارتفاع الضغط الحملي أو تسمم الحمل.

المراجع:  1  2