هرمون السيروتونين يفرز جسم الإنسان هرمونات عصبية تتحكم في حالته المزاجية ويعد هرمون السيروتونين المعروف بهرمون السعادة من أنواع هذه الهرمونات، وهو عبارة عن مادة كيميائية يتم إنتاجها في في الجهاز الهضمي من قِبل الخلايا الكرومافينية وفي العصبونات السيروتونينية التي تتواجد في الجهاز العصبي المركزي، حيث يسيطر هذا الهرمون على وظائف الخلايا العصبية التي تكمن مهمتها إيصال الرسائل إلى الدماغ وتحفزه على أداء وظائفه، قد يتعرض الجسم لنقصان معدل هذا الهرمون في الجسم مما يؤثر على المصاب بشكلٍ سلبي، وسنتعرف في هذا المقال على أعراض نقص هرمون السيروتونين . أعراض نقص هرمون السيروتونين من أبرز أعراض نقص هرمون السيروتونين الإصابة بالاكتئاب. تعرض الجهاز الهضمي بالعديد من الاضطرابات والمشاكل الصحية أبرزها الإصابة بالإسهال. الإصابة بالأرق حيث يفقد المصاب قدرته في الحصول على نومٍ عميق. يصاب الشخص بفقدانٍ في التركيز وصعوبةٍ في تذكر المعلومات أو حفظها. من أعراض نقص هرمون السيروتونين النفسية الإصابة بالقلق الحاد. الشعور بالصداع والإحساس بآلامٍ في الرأس. ارتفاع درجة حرارة الجسم. التعرق الزائد. اضطراب المزاج. الإصابة بمرض الوسواس القهري. فقدان الثقة بالنفس. يتعرض المصاب لزيادةٍ في وزن جسمه. أسباب نقص هرمون السيروتونين من الأسباب المؤدية للإصابة بنقص هذا الهرمون الضغوطات النفسية. قلة تناول الأطعمة والمأكولات المحتوية على مستوياتٍ جيدة من المواد البروتينية. الإفراط في تناول المشروبات المحتوية على مادة الكافيين المنبهة مثل القهوة أو الشاي. قلة النشاط البدني وإهمال ممارسة الرياضة. اتباع أنظمة الحميات الغذائية التي تحتوي على معدلاتٍ منخفضة من السعرات الحرارية. العوامل الوراثية.   طرق لعلاج نقص هرمون السيروتونين يجب على الشخص المصاب أن يتعرض لأشعة الشمس لتزويد جسمه بفيتامين (د). تناول المواد الغذائية المحتوية على معدلاتٍ جيدة من البروتينات لمدة شهرين. اعتماد أنظمة غذائية صحية ومتوازنة. الإقلاع عن التدخين. أخذ قسط كافي من النوم العميق ليلاً بصورةٍ يومية خاصةً. التقليل من تناول المشروبات المحتوية على الكافيين مثل المشروبات الغازية وغيرها. تناول مكملات غذائية تحفز من إنتاج الجسم لهذا الهرمون. ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ يومي وبصورةٍ منتظمة. استخدام بعض أنواع الأدوية التي يصفها الطبيب المختص والتي تحفز الجسم على إفراز هرمون السيروتونين ومن الأمثلة عليها دواء باكسيل وفلوكسيتين. أهمية هرمون السيروتونين يفيد الأم المرضعة حيث يزيد من إدرار البول. تقوية عظام الجسم. المحافظة على صحة القلب وتحفيزه على أداء مهامه على أكمل وجه. تحفيز خلايا الجسم على الانقسام والتجدد. تحفيز الكبد على أداء وظائفه بصورةٍ صحيحة ويساعده على التجدد. المحافظة على صحة الأوعية الدموية. يساعد على تحسين الحالة المزاجية. يعمل على زيادة الشهية للطعام. معالجة الاكتئاب ومنح الجسم الشعور بالسعادة. معالجة الذاكرة الضعيفة وتقويتها. تقوية الرغبة الجنسية. الحصول على نومٍ مريح.  

أعراض نقص هرمون السيروتونين

أعراض نقص هرمون السيروتونين

بواسطة: - آخر تحديث: 29 مارس، 2018

هرمون السيروتونين

يفرز جسم الإنسان هرمونات عصبية تتحكم في حالته المزاجية ويعد هرمون السيروتونين المعروف بهرمون السعادة من أنواع هذه الهرمونات، وهو عبارة عن مادة كيميائية يتم إنتاجها في في الجهاز الهضمي من قِبل الخلايا الكرومافينية وفي العصبونات السيروتونينية التي تتواجد في الجهاز العصبي المركزي، حيث يسيطر هذا الهرمون على وظائف الخلايا العصبية التي تكمن مهمتها إيصال الرسائل إلى الدماغ وتحفزه على أداء وظائفه، قد يتعرض الجسم لنقصان معدل هذا الهرمون في الجسم مما يؤثر على المصاب بشكلٍ سلبي، وسنتعرف في هذا المقال على أعراض نقص هرمون السيروتونين .

أعراض نقص هرمون السيروتونين

  • من أبرز أعراض نقص هرمون السيروتونين الإصابة بالاكتئاب.
  • تعرض الجهاز الهضمي بالعديد من الاضطرابات والمشاكل الصحية أبرزها الإصابة بالإسهال.
  • الإصابة بالأرق حيث يفقد المصاب قدرته في الحصول على نومٍ عميق.
  • يصاب الشخص بفقدانٍ في التركيز وصعوبةٍ في تذكر المعلومات أو حفظها.
  • من أعراض نقص هرمون السيروتونين النفسية الإصابة بالقلق الحاد.
  • الشعور بالصداع والإحساس بآلامٍ في الرأس.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • التعرق الزائد.
  • اضطراب المزاج.
  • الإصابة بمرض الوسواس القهري.
  • فقدان الثقة بالنفس.
  • يتعرض المصاب لزيادةٍ في وزن جسمه.

أسباب نقص هرمون السيروتونين

  • من الأسباب المؤدية للإصابة بنقص هذا الهرمون الضغوطات النفسية.
  • قلة تناول الأطعمة والمأكولات المحتوية على مستوياتٍ جيدة من المواد البروتينية.
  • الإفراط في تناول المشروبات المحتوية على مادة الكافيين المنبهة مثل القهوة أو الشاي.
  • قلة النشاط البدني وإهمال ممارسة الرياضة.
  • اتباع أنظمة الحميات الغذائية التي تحتوي على معدلاتٍ منخفضة من السعرات الحرارية.
  • العوامل الوراثية.

 

طرق لعلاج نقص هرمون السيروتونين

  • يجب على الشخص المصاب أن يتعرض لأشعة الشمس لتزويد جسمه بفيتامين (د).
  • تناول المواد الغذائية المحتوية على معدلاتٍ جيدة من البروتينات لمدة شهرين.
  • اعتماد أنظمة غذائية صحية ومتوازنة.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • أخذ قسط كافي من النوم العميق ليلاً بصورةٍ يومية خاصةً.
  • التقليل من تناول المشروبات المحتوية على الكافيين مثل المشروبات الغازية وغيرها.
  • تناول مكملات غذائية تحفز من إنتاج الجسم لهذا الهرمون.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ يومي وبصورةٍ منتظمة.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية التي يصفها الطبيب المختص والتي تحفز الجسم على إفراز هرمون السيروتونين ومن الأمثلة عليها دواء باكسيل وفلوكسيتين.

أهمية هرمون السيروتونين

  • يفيد الأم المرضعة حيث يزيد من إدرار البول.
  • تقوية عظام الجسم.
  • المحافظة على صحة القلب وتحفيزه على أداء مهامه على أكمل وجه.
  • تحفيز خلايا الجسم على الانقسام والتجدد.
  • تحفيز الكبد على أداء وظائفه بصورةٍ صحيحة ويساعده على التجدد.
  • المحافظة على صحة الأوعية الدموية.
  • يساعد على تحسين الحالة المزاجية.
  • يعمل على زيادة الشهية للطعام.
  • معالجة الاكتئاب ومنح الجسم الشعور بالسعادة.
  • معالجة الذاكرة الضعيفة وتقويتها.
  • تقوية الرغبة الجنسية.
  • الحصول على نومٍ مريح.