البحث عن مواضيع

يسمى السائل الذي يحيط يالجنين داخل الرحم بالسائل الأمنيوسي، وهو عبارة عن سائلٍ حمضيّ يكون الهدف منه حماية الطفل خلال فترة تواجده داخل الرحم، ويفرز هذا السائل من خلال الأغشية الأمنيوسية التي تحيط بالجنين، وهذا السائل يعبر عن مدى صحة الجنين، ويسهل حركة الجنين، كما أنه يعمل على توفير الحماية اللازمة ضد فقدان الحرارة أو الإصابة بالالتهابات، أو في حال حدوث التصاق أعضاء الجنين الخارجية مع بعضها البعض، وسنتحدث في هذا المقال عن نقص السائل حول الجنين وأعراضه. أعراض نقص السائل حول الجنين إن كمية السائل الأمنيوسي تبلغ حوالي لتر، ويتوجب على الأطباء القيام بفحص ومعاينة الجنين عن طريق السونار، ومن ثم القيام بمراقبة مستوى وكمية السائل المحيطة بالجنين، ويكون ذلك بهدف تحديد ما إذا كان ضمن المستوى الطبيعي أو لا. إن المشاكل ذات العلاقة بالسائل الأمنيوسي والتي تؤثر على الجنين تظهر عادة في الربع الثالث من الحمل. يحدث الخلل في نسبة السائل المحيطة بالجنين نتيجة قيام الجنين بإبتلاع جزء من السائل بشكلٍ طبيعيّ، ومن ثم القيام بإخراجه على شكل بول. وتظهر على الحامل مجموعة من الأعراض التي تدل على وجود نقص في السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين. يلاحظ بأن حجم البطن في هذه الحالة يكون صغيراً مقارنة مع فترة الحمل. يظهر بأن نمو الجنين لا يكون ضمن المعدل المطلوب. تشعر الحامل بقلة حركة الجنين أو إنعدامها، وذلك لعدم وجود السائل الذي يُسهّل حركة الجنين. إن الشعور أو ملاحظة أحد الأعراض السابقة يفرض على المرأة مراجعة الطبيب لإتخاذ الإجراء المناسب لذلك. إذا لوحظ حدوث انخفاض في كمية السائل المحيطة بالجنين، فإنه يتم القيام بتزويد الحامل بالسوائل عبر الوريد والتي تكفل عودة مستوى السائل للمستوى الطبيعي. أسباب نقص السائل حول الجنين يوجد العَديد من الأسباب التي قد تسبب حدوث نقصان في مستوى الماء حول الجنين. قد يقل مستوى الماء بسبب تسرّب السائل بشكل تدريجي وبطيء نتيجة حدوث ثقب في كيس الحمل. قد تقل كمية السائل نتيجة وجود أحد المشاكل في المشيمة. إن حدوث خلل في المشيمة يؤدي إلى الإخلال بوظيفتها وعجزها عن نقل الدم الذي يحتاجه الجنين للنمو. إن تناول السيدة الحامل لبعض الأدوية خلال فترة الحمل قد يؤدي إلى التأثير على إفرازات الأغشية الأمنيوسية. إن وجود تشوهات خلقية لدى الجنين خاصة في كليتيه يؤدي إلى حدوث مشكلة في مستوى السائل الأمنيوسي. المراجع 1 2

أعراض نقص السائل حول الجنين

أعراض نقص السائل حول الجنين
بواسطة: - آخر تحديث: 17 يوليو، 2017

يسمى السائل الذي يحيط يالجنين داخل الرحم بالسائل الأمنيوسي، وهو عبارة عن سائلٍ حمضيّ يكون الهدف منه حماية الطفل خلال فترة تواجده داخل الرحم، ويفرز هذا السائل من خلال الأغشية الأمنيوسية التي تحيط بالجنين، وهذا السائل يعبر عن مدى صحة الجنين، ويسهل حركة الجنين، كما أنه يعمل على توفير الحماية اللازمة ضد فقدان الحرارة أو الإصابة بالالتهابات، أو في حال حدوث التصاق أعضاء الجنين الخارجية مع بعضها البعض، وسنتحدث في هذا المقال عن نقص السائل حول الجنين وأعراضه.

أعراض نقص السائل حول الجنين

  • إن كمية السائل الأمنيوسي تبلغ حوالي لتر، ويتوجب على الأطباء القيام بفحص ومعاينة الجنين عن طريق السونار، ومن ثم القيام بمراقبة مستوى وكمية السائل المحيطة بالجنين، ويكون ذلك بهدف تحديد ما إذا كان ضمن المستوى الطبيعي أو لا.
  • إن المشاكل ذات العلاقة بالسائل الأمنيوسي والتي تؤثر على الجنين تظهر عادة في الربع الثالث من الحمل.
  • يحدث الخلل في نسبة السائل المحيطة بالجنين نتيجة قيام الجنين بإبتلاع جزء من السائل بشكلٍ طبيعيّ، ومن ثم القيام بإخراجه على شكل بول.
  • وتظهر على الحامل مجموعة من الأعراض التي تدل على وجود نقص في السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين.
  • يلاحظ بأن حجم البطن في هذه الحالة يكون صغيراً مقارنة مع فترة الحمل.
  • يظهر بأن نمو الجنين لا يكون ضمن المعدل المطلوب.
  • تشعر الحامل بقلة حركة الجنين أو إنعدامها، وذلك لعدم وجود السائل الذي يُسهّل حركة الجنين.
  • إن الشعور أو ملاحظة أحد الأعراض السابقة يفرض على المرأة مراجعة الطبيب لإتخاذ الإجراء المناسب لذلك.
  • إذا لوحظ حدوث انخفاض في كمية السائل المحيطة بالجنين، فإنه يتم القيام بتزويد الحامل بالسوائل عبر الوريد والتي تكفل عودة مستوى السائل للمستوى الطبيعي.

أسباب نقص السائل حول الجنين

  • يوجد العَديد من الأسباب التي قد تسبب حدوث نقصان في مستوى الماء حول الجنين.
  • قد يقل مستوى الماء بسبب تسرّب السائل بشكل تدريجي وبطيء نتيجة حدوث ثقب في كيس الحمل.
  • قد تقل كمية السائل نتيجة وجود أحد المشاكل في المشيمة.
  • إن حدوث خلل في المشيمة يؤدي إلى الإخلال بوظيفتها وعجزها عن نقل الدم الذي يحتاجه الجنين للنمو.
  • إن تناول السيدة الحامل لبعض الأدوية خلال فترة الحمل قد يؤدي إلى التأثير على إفرازات الأغشية الأمنيوسية.
  • إن وجود تشوهات خلقية لدى الجنين خاصة في كليتيه يؤدي إلى حدوث مشكلة في مستوى السائل الأمنيوسي.

المراجع 1 2