البحث عن مواضيع

يوجد العديد من الأمراض التي يقتصر ظهورها على مناطق معينة، لذلك فإننا نجد فئة كبيرة من الأشخاص يجهل المعرفة بهذه الأمراض أو أنه يجهل تفاصيل ظهورها وأعراضها، ومن أبرز هذه الأمراض ما يعرف باسم مرض الكواشيوركور، أو مرض البلدان الفقيرة، ويحدث هذا المرض غالباً في أفريقيا نتيجة سوء تغذية البروتين والطاقة، وعادة ما يظهر هذا المرض لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن الثلاث سنوات خاصة أولئك الذين لم يحصلوا على حقهم الكامل من الرضاعة الطبيعية، حيث أنهم ينتقلون في مصدر غذائهم من الرضاعة الطبيعية إلى تلك الأطعمة التي تحتوي على مصادر سكرية تكون جودتها متدنية وفقيرة بالبروتين والتي من أبرزها البطاطا والرز الأبيض إضافة إلى الذرة، كما أن هذا المرض قد يصاحب الإصابة بحالات مرضية أخرى من أبرزها الإصابة بمرض الكبد المزمن، أو حدوث سوء امتصاص، أو الإصابة بالعدوى، أو حدوث الإسهال المزمن، وسنتحدث في هذا المقال حول مرض الكواشيوركور وأعراضه. أعراض مرض الكواشيوركور تختلف أعراض ظهور المرض باختلاف العمر والمرحلة من المرض التي وصلها الطفل، ويكون ذلك حسب الآتي: يلاحظ حدوث تغيرات في صفات الطفل في بداية إصابته بالمرض، والتي من أبرزها ظهور الاضطراب والتعب عليه. بعد ذلك تبدأ الأعراض بالظهور على القدمين، حيث يتجسد ذلك من خلال ظهور ما يعرف باسم الوذمة الانطباعية (pitting edema). تنتشر الوذمة الانطباعية (pitting edema) إلى المناطق الأخرى من الجسم والتي من أبرزها اليدين والوجه. بعد ذلك يلاحظ حدوث نقصان في الوزن، إلا أن بعض الأشخاص قد لا يلاحظون ذلك نتيجة الوذمات الظاهرة والتي تخفي ذلك. ثم تظهر بعض الأعراض على الجلد، ومن أبرزها تقشر الجلد وتغير لون، إضافة إلى الإصابة بالاسماك. يظهر الالتهاب الجلدي لدى الأطفال في بعض الأحيان، وغالباً ما يظهر في الأماكن المغطاة غير البارزة. يلاحظ حدوث تغير على الأظافر في بعض الحالات، حيث أنها تصبح طرية ورقيقة أيضاً. تظهر الأعراض على الشعر بعد ذلك، حيث أنه يظهر خفيفاً وجافاً ويصبح عرضة للتكسر بشكل أكبر. قد يتغير لون الشعر في بعض الأحيان، ويكون ذلك تبعاً لكمية البروتين الموجودة في الجسم. ثم تبدأ علامات الشحوب الظهور على الجسم، وتتمثل في أن تكون الأطراف باردة. يلاحظ حدوث انتفاخ في منطقة البطن في العديد من الحالات، وذلك نتيجة حدوث تضخم في الكبد. يصبح الأطفال معرضين للإصابة بالعدوى بشكل أكبر، بحيث أن إصابتهم بالعدوى قد تهدد حياتهم بالخطر.

أعراض مرض الكواشيوركور

أعراض مرض الكواشيوركور
بواسطة: - آخر تحديث: 10 سبتمبر، 2017

يوجد العديد من الأمراض التي يقتصر ظهورها على مناطق معينة، لذلك فإننا نجد فئة كبيرة من الأشخاص يجهل المعرفة بهذه الأمراض أو أنه يجهل تفاصيل ظهورها وأعراضها، ومن أبرز هذه الأمراض ما يعرف باسم مرض الكواشيوركور، أو مرض البلدان الفقيرة، ويحدث هذا المرض غالباً في أفريقيا نتيجة سوء تغذية البروتين والطاقة، وعادة ما يظهر هذا المرض لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن الثلاث سنوات خاصة أولئك الذين لم يحصلوا على حقهم الكامل من الرضاعة الطبيعية، حيث أنهم ينتقلون في مصدر غذائهم من الرضاعة الطبيعية إلى تلك الأطعمة التي تحتوي على مصادر سكرية تكون جودتها متدنية وفقيرة بالبروتين والتي من أبرزها البطاطا والرز الأبيض إضافة إلى الذرة، كما أن هذا المرض قد يصاحب الإصابة بحالات مرضية أخرى من أبرزها الإصابة بمرض الكبد المزمن، أو حدوث سوء امتصاص، أو الإصابة بالعدوى، أو حدوث الإسهال المزمن، وسنتحدث في هذا المقال حول مرض الكواشيوركور وأعراضه.

أعراض مرض الكواشيوركور

تختلف أعراض ظهور المرض باختلاف العمر والمرحلة من المرض التي وصلها الطفل، ويكون ذلك حسب الآتي:

  • يلاحظ حدوث تغيرات في صفات الطفل في بداية إصابته بالمرض، والتي من أبرزها ظهور الاضطراب والتعب عليه.
  • بعد ذلك تبدأ الأعراض بالظهور على القدمين، حيث يتجسد ذلك من خلال ظهور ما يعرف باسم الوذمة الانطباعية (pitting edema).
  • تنتشر الوذمة الانطباعية (pitting edema) إلى المناطق الأخرى من الجسم والتي من أبرزها اليدين والوجه.
  • بعد ذلك يلاحظ حدوث نقصان في الوزن، إلا أن بعض الأشخاص قد لا يلاحظون ذلك نتيجة الوذمات الظاهرة والتي تخفي ذلك.
  • ثم تظهر بعض الأعراض على الجلد، ومن أبرزها تقشر الجلد وتغير لون، إضافة إلى الإصابة بالاسماك.
  • يظهر الالتهاب الجلدي لدى الأطفال في بعض الأحيان، وغالباً ما يظهر في الأماكن المغطاة غير البارزة.
  • يلاحظ حدوث تغير على الأظافر في بعض الحالات، حيث أنها تصبح طرية ورقيقة أيضاً.
  • تظهر الأعراض على الشعر بعد ذلك، حيث أنه يظهر خفيفاً وجافاً ويصبح عرضة للتكسر بشكل أكبر.
  • قد يتغير لون الشعر في بعض الأحيان، ويكون ذلك تبعاً لكمية البروتين الموجودة في الجسم.
  • ثم تبدأ علامات الشحوب الظهور على الجسم، وتتمثل في أن تكون الأطراف باردة.
  • يلاحظ حدوث انتفاخ في منطقة البطن في العديد من الحالات، وذلك نتيجة حدوث تضخم في الكبد.
  • يصبح الأطفال معرضين للإصابة بالعدوى بشكل أكبر، بحيث أن إصابتهم بالعدوى قد تهدد حياتهم بالخطر.