مرض الكساح وهو لين في العظام عند الكبار، وهو مرض ناتج عن سوء التغذية بعنصري الفسفور والكالسيوم، ونقص فيتامين D في الجسم، وعدم التعرّض لأشعة الشمس المفيدة التي تساعد على الإمتصاص الجيد لفيتامين D، التي يستفيد منها الجسم للنمو الجيد وبناء العظام، عدا أنّ التعرّض لنزلات البرد يؤدي إلى خلل في امتصاص الأملاح المعدنية الضرورية للأمعاء. وبالتالي فإنّ العظام في هذه الحالة تصبح هشة وسهلة الكسر وذات تشوهات في الشكل، حيث أنّ الأطفال هم أكثر عرضة للإصابة به من عمر 6-24 شهراً. وفي هذا المقال سوف نتعرف على أعراض مرض الكساح. أعراض مرض الكساح إنّ أعراض هذا المرض كثيرة منها: تأخر في النمو. وهن العضلات. ألم في العمود الفقري والساقين والحوض. تشوه خلقي مثل انحناء الساقين. تورم وانتفاخ في أطراف العظام والمفاصل. ظهور نتوء في عظام القفص الصدري. بروز عظمتي الرأس مع زيادة المحيط الدائري. بروز الأسنان. تأخر نمو العظام مما يؤدي إلى تقوسها وسهولة تعرضها للكسر. تقعر في الجزء السفلي من الصدر على امتداد ارتباط الحجاب الحاجز بجدار الصدر من الداخل الذي يسمى تقعر أو أخدود هاريسون. تأخر في نمو عظم الحوض مع حدوث تشوهات متنوعة. قد يحدث فقر الدم وأمراض نقص الفيتامينات. تزداد نسبة الإصابة بالأمراض الصدرية. أسباب مرض الكساح نقص فيتامين D، فهو مهو جداً لأن من وظائفه زيادة مستوى الكالسيوم والفوسفور في الدم وذلك عن طريق زيادة امتصاص أملاح الكالسيوم والفوسفور من الأمعاء وتقلل من إفرازها مع البول، ثم انتقالها لتبني العظام وتحول الأجزاء الغضروفية اللينة إلى أجزاء صلبة وبالتالي السماح ببناء الهيكل العظمي؛ وبما أن هرمون الغدد جارات الدرقية تساعد في صنع فيتامين D، وقلة نشاط هذا الهرمون هو سبب رئيسي لنقص أملاح الكالسيوم وتسبب لين في العظم. بعض الأمراض المزمنة مثل أمراض الكبد والكلى ومشاكل الدم وحالات الإسهال وخلل في امتصاص الأمعاء الدقيقة. استخدام بعض الأدوية لوقت طويل مثل دواء علاج حالات الصرع. يمكن أن يكون السبب أمراض وراثية التي تؤثر على الكلى منقصةً لنشاط الإنزيمات اللازمة لعمل فيتامين D أو تضعف قدرتها على الاحتفاظ بأملاح الفوسفات في الجسم. الوقاية من مرض الكساح التعرّض لأشعة الشمس المباشرة لأوقات مختلفة أثناء اعتدال الحرارة سواء في بداية النهار أو نهايته. تناول الفيتامينات والغذاء المناسب أثناء فترة الحمل لمنع حدوث المرض. الغذاء الصحي المتوازن الذي يحتوي على فيتامين D مثل كالألبان والأسماك والبيض. مواصلة مراجعة الطبيب عند اكتشاف المرض أو ظهور مسبباته لمنع مضاعفات المرض. المراجع:  1

أعراض مرض الكساح

أعراض مرض الكساح

بواسطة: - آخر تحديث: 9 فبراير، 2018

مرض الكساح

وهو لين في العظام عند الكبار، وهو مرض ناتج عن سوء التغذية بعنصري الفسفور والكالسيوم، ونقص فيتامين D في الجسم، وعدم التعرّض لأشعة الشمس المفيدة التي تساعد على الإمتصاص الجيد لفيتامين D، التي يستفيد منها الجسم للنمو الجيد وبناء العظام، عدا أنّ التعرّض لنزلات البرد يؤدي إلى خلل في امتصاص الأملاح المعدنية الضرورية للأمعاء. وبالتالي فإنّ العظام في هذه الحالة تصبح هشة وسهلة الكسر وذات تشوهات في الشكل، حيث أنّ الأطفال هم أكثر عرضة للإصابة به من عمر 6-24 شهراً. وفي هذا المقال سوف نتعرف على أعراض مرض الكساح.

أعراض مرض الكساح

إنّ أعراض هذا المرض كثيرة منها:

  • تأخر في النمو.
  • وهن العضلات.
  • ألم في العمود الفقري والساقين والحوض.
  • تشوه خلقي مثل انحناء الساقين.
  • تورم وانتفاخ في أطراف العظام والمفاصل.
  • ظهور نتوء في عظام القفص الصدري.
  • بروز عظمتي الرأس مع زيادة المحيط الدائري.
  • بروز الأسنان.
  • تأخر نمو العظام مما يؤدي إلى تقوسها وسهولة تعرضها للكسر.
  • تقعر في الجزء السفلي من الصدر على امتداد ارتباط الحجاب الحاجز بجدار الصدر من الداخل الذي يسمى تقعر أو أخدود هاريسون.
  • تأخر في نمو عظم الحوض مع حدوث تشوهات متنوعة.
  • قد يحدث فقر الدم وأمراض نقص الفيتامينات.
  • تزداد نسبة الإصابة بالأمراض الصدرية.

أسباب مرض الكساح

  • نقص فيتامين D، فهو مهو جداً لأن من وظائفه زيادة مستوى الكالسيوم والفوسفور في الدم وذلك عن طريق زيادة امتصاص أملاح الكالسيوم والفوسفور من الأمعاء وتقلل من إفرازها مع البول، ثم انتقالها لتبني العظام وتحول الأجزاء الغضروفية اللينة إلى أجزاء صلبة وبالتالي السماح ببناء الهيكل العظمي؛ وبما أن هرمون الغدد جارات الدرقية تساعد في صنع فيتامين D، وقلة نشاط هذا الهرمون هو سبب رئيسي لنقص أملاح الكالسيوم وتسبب لين في العظم.
  • بعض الأمراض المزمنة مثل أمراض الكبد والكلى ومشاكل الدم وحالات الإسهال وخلل في امتصاص الأمعاء الدقيقة.
  • استخدام بعض الأدوية لوقت طويل مثل دواء علاج حالات الصرع.
  • يمكن أن يكون السبب أمراض وراثية التي تؤثر على الكلى منقصةً لنشاط الإنزيمات اللازمة لعمل فيتامين D أو تضعف قدرتها على الاحتفاظ بأملاح الفوسفات في الجسم.

الوقاية من مرض الكساح

  • التعرّض لأشعة الشمس المباشرة لأوقات مختلفة أثناء اعتدال الحرارة سواء في بداية النهار أو نهايته.
  • تناول الفيتامينات والغذاء المناسب أثناء فترة الحمل لمنع حدوث المرض.
  • الغذاء الصحي المتوازن الذي يحتوي على فيتامين D مثل كالألبان والأسماك والبيض.
  • مواصلة مراجعة الطبيب عند اكتشاف المرض أو ظهور مسبباته لمنع مضاعفات المرض.

المراجع:  1