الجلد والإصابات الجلدية يعد الجلد من أهم الأعضاء الموجودة في جسم الإنسان، ويتكون من عدة طبقات نسيجية تغطي الكتلة العضلية التي تكسو الهيكل العظمي، ويعتبر الجلد من الأعضاء التي تؤدي دورًا مناعيًا هامًا لمختلف الكائنات الحية، فهو يمثل الحاجز المادي الأول الذي يحمي النسيج العضلي والأعضاء الداخلية من الأجسام الغريبة، والأضرار المادية، فضلاً عن دوره في حماية الجسم من الأشعة فوق البنفسجية الضارة بسبب احتوائه على صبغة الميلانين التي لها دور في مظهر الإنسان من خلال التحكم في لون البشرة، ويعد الجرب أحد أهم الأمراض التي تصيب الجلد، وتسبب الإزعاج للشخص المصاب بها، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أعراض مرض الجرب. الجرب هو أحد أهم الأمراض التي تصيب الجلد، وينتج عن إصابة جلد الإنسان بمجموعة خاصة من الطفليليات الجلدية التي تهاجم طبقات الجلد وتعشش فيها، ولا يوجد فئة خاصة معرضة للإصابة بهذا المرض، فهو يصيب الصغير والكبير والذكر والأنثى، ويعتبر مرض الجرب معديًا، وعادة ما تزيد فرصة الإصابة بهذا المرض في المناطق التي تقل فيها النظافة، ويزيد فيها الاختلاط مع الأشخاص الذي لا يراعون النظافة الشخصية، ويعد هذا المرض مزعجًا ومنفرًا من خلال الأعراض العديدة التي تظهر على المصاب به. عوامل الإصابة بالجرب يمكن الإصابة بمرض الجرب عن طريق انتقال الطفيليات الخاصة المسببة لمرض له من خلال ما يلي: اتصال شخص مصاب بشخص آخر سليم: وهناك تتم الإصابة من خلال ملامسة الشخص المصاب بشكل مباشر، أو من خلال الاتصال الجنسي بشخص مصاب، أو عند استعمال الأدوات الشخصية للمصاب كالوسائد، والملابس، والأغطية، وغيرها. اتصال شخص مصاب بالحيوانات المصابة: حيث يمكن للحيوانات أن تصاب بالمرض أيضًا من خلال تعشيش هذه الطفيليات في جلود بعض أنواع الحيوانات خاصة الأليفة منها، وعند ملامسة شخص السليم لهذه الحيوانات تنتقل الطفيليات المسببة للجرب له. أعراض مرض الجرب يعاني المصاب بمرض الجرب من العديد من الأعراض والتي تتمثل فيما يلي: الحكة الشديدة: حيث يحدث تهيج في جلد المصاب بمرض الجرب وينتشر الطفح الجلدي في منطقة الإصابة والذي يكون على شكل حبوب حمراء اللون، وتنتشر هذه الحبوب في مختلف مناطق الجسم، ويتركز وجودها بشكل كبير في الأصابع ومنطقة ما حول السرة. الإصابة بالالتهابات البكتيرية: والتي تنتج عن تفاقم تأثير الطفليات على جلد الإنسان المصاب بالمرض، ومع لجوء المصاب إلى الحكة التي قد تحدث النزيف في منطقة الإصابة. الجحور الجلدية: والتي تكون على شكل خطوط سوداء اللون في مناطق الإصابة، والتي يتراوح طولها ما بين 2-10 ملم، ويكثر انتشارها بين الأصابع، وفي منطقة الرسغين، وعادة ما تتكون هذه الجحور بعد بدء الحكة الجلدية. المراجع:  1

أعراض مرض الجرب

أعراض مرض الجرب

بواسطة: - آخر تحديث: 24 يناير، 2018

الجلد والإصابات الجلدية

يعد الجلد من أهم الأعضاء الموجودة في جسم الإنسان، ويتكون من عدة طبقات نسيجية تغطي الكتلة العضلية التي تكسو الهيكل العظمي، ويعتبر الجلد من الأعضاء التي تؤدي دورًا مناعيًا هامًا لمختلف الكائنات الحية، فهو يمثل الحاجز المادي الأول الذي يحمي النسيج العضلي والأعضاء الداخلية من الأجسام الغريبة، والأضرار المادية، فضلاً عن دوره في حماية الجسم من الأشعة فوق البنفسجية الضارة بسبب احتوائه على صبغة الميلانين التي لها دور في مظهر الإنسان من خلال التحكم في لون البشرة، ويعد الجرب أحد أهم الأمراض التي تصيب الجلد، وتسبب الإزعاج للشخص المصاب بها، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أعراض مرض الجرب.

الجرب

هو أحد أهم الأمراض التي تصيب الجلد، وينتج عن إصابة جلد الإنسان بمجموعة خاصة من الطفليليات الجلدية التي تهاجم طبقات الجلد وتعشش فيها، ولا يوجد فئة خاصة معرضة للإصابة بهذا المرض، فهو يصيب الصغير والكبير والذكر والأنثى، ويعتبر مرض الجرب معديًا، وعادة ما تزيد فرصة الإصابة بهذا المرض في المناطق التي تقل فيها النظافة، ويزيد فيها الاختلاط مع الأشخاص الذي لا يراعون النظافة الشخصية، ويعد هذا المرض مزعجًا ومنفرًا من خلال الأعراض العديدة التي تظهر على المصاب به.

عوامل الإصابة بالجرب

يمكن الإصابة بمرض الجرب عن طريق انتقال الطفيليات الخاصة المسببة لمرض له من خلال ما يلي:

  • اتصال شخص مصاب بشخص آخر سليم: وهناك تتم الإصابة من خلال ملامسة الشخص المصاب بشكل مباشر، أو من خلال الاتصال الجنسي بشخص مصاب، أو عند استعمال الأدوات الشخصية للمصاب كالوسائد، والملابس، والأغطية، وغيرها.
  • اتصال شخص مصاب بالحيوانات المصابة: حيث يمكن للحيوانات أن تصاب بالمرض أيضًا من خلال تعشيش هذه الطفيليات في جلود بعض أنواع الحيوانات خاصة الأليفة منها، وعند ملامسة شخص السليم لهذه الحيوانات تنتقل الطفيليات المسببة للجرب له.

أعراض مرض الجرب

يعاني المصاب بمرض الجرب من العديد من الأعراض والتي تتمثل فيما يلي:

  • الحكة الشديدة: حيث يحدث تهيج في جلد المصاب بمرض الجرب وينتشر الطفح الجلدي في منطقة الإصابة والذي يكون على شكل حبوب حمراء اللون، وتنتشر هذه الحبوب في مختلف مناطق الجسم، ويتركز وجودها بشكل كبير في الأصابع ومنطقة ما حول السرة.
  • الإصابة بالالتهابات البكتيرية: والتي تنتج عن تفاقم تأثير الطفليات على جلد الإنسان المصاب بالمرض، ومع لجوء المصاب إلى الحكة التي قد تحدث النزيف في منطقة الإصابة.
  • الجحور الجلدية: والتي تكون على شكل خطوط سوداء اللون في مناطق الإصابة، والتي يتراوح طولها ما بين 2-10 ملم، ويكثر انتشارها بين الأصابع، وفي منطقة الرسغين، وعادة ما تتكون هذه الجحور بعد بدء الحكة الجلدية.

المراجع:  1