البحث عن مواضيع

قصور الدورة الدموية المخية قصور الدورة الدموية المخية أو الدماغية أو نقص كفاءة التروية الوعائية للدماغ كلها أسماء تشير إلى نفس المرض وهو حالة عدم وصول الدم إلى إحدى مناطق الدماغ مما يؤدي إلى الإصابة بخللٍ عصبي حسب مكان نقص التروية، ومن المفروض التعرف على كل ما يخص هذا المرض للوقاية منه وتشخيصه مبكرًا، وسنركز في مقالنا على أعراض قصور الدورة الدموية المخية، وأسباب الإصابة وطرق العلاج المناسبة. أعراض قصور الدورة الدموية المخية تظهر بعض الأعراض على الشخص الذي يعاني من قصور الدورة الدموية المخية وعند التعرف عليها باكراً فيمكن إنقاذ حياته لأن التأخر قد يسبب الوفاة، ومن هذه الأعراض: الشعور بالتعب الشديد والإرهاق على الرغم من عدم بذل مجهود كبير. الإصابة باضطراب في الأعصاب، ويعتمد مكانها على المكان الذي حصل فيه نقص التروية. الشعور بصعوبة في الكلام. الشعور بالاضطراب عند الوقوف أو التحرك بشكل ٍ عام. الشعور بالصداع أو آلام في الرأس. ازدواجية الرؤية نتيجة تأثر منطقة العين. أسباب الإصابة بقصور الدورة الدموية المخية ارتفاع ضغط الدم بشكل مستمر. الإصابة بأمراض الأوعية الدموية. الإصابة بمرض السكري، والجلطات الدماغية. تصلب الشرايين المغذية للدماغ. ارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون في الدم ونقص نسبة الأوكسجين. الكسل وانخفاض النشاط البدني. الاضطراب الذي يصيب كهربائية القلب. التقدم في السن. انخفاض اللزوجة في الدم. استخدام حبوب منع الحمل لفترةٍ طويلة. زيادة نسبة الدهون والكوليسترول في الدم. بعض العوامل التي تساعد على الإصابة بالمرض مثل العوامل الوراثية، التدخين بإفراط، تناول المشروبات الكحولية. طرق تشخيص قصور الدورة الدموية المخية يتم تشخيص المرض من خلال دراسة التاريخ الصحي للمريض والقيام بالفحص السريري له. استخدام طرق تصوير الأشعة المقطعية CT. عمل الرنين المغناطيسي للمريض. استخدام سونار القلب. عمل تحاليل للدم وفحص نسبة السكر والكوليسترول. استخدام صبغات الشرايين. طرق علاج قصور الدورة الدموية المخية تعتمد طريقة العلاج على السبب الذي أدى الإصابة لذلك فإن تشخيص السبب بدقة وبشكل صحيح يقود إلى علاج سليم ودقيق، وبشكل عام فإن طرق العلاج قد تكون: تناول مضادات التجلط وتجمع الصفائح الدموية حيث تعزز سيولة الدم. التخلص من تضيق الشرايين عن طريق التدخل الجراحي. علاج بعض المشاكل مثل ضغط الدم والسكري والدهون في الدم. علاج اضطرابات كهربائية القلب. مضاعفات قصور الدورة الدموية المخية إذا لم يتم علاج المرض بالسرعة القصوى فإن بعض المضاعفات قد تظهر على الشخص المصاب ومنها: تورم في الدماغ. الإصابة بالجلطات الدماغية.

أعراض قصور الدورة الدموية المخية

أعراض قصور الدورة الدموية المخية
بواسطة: - آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2017

قصور الدورة الدموية المخية

قصور الدورة الدموية المخية أو الدماغية أو نقص كفاءة التروية الوعائية للدماغ كلها أسماء تشير إلى نفس المرض وهو حالة عدم وصول الدم إلى إحدى مناطق الدماغ مما يؤدي إلى الإصابة بخللٍ عصبي حسب مكان نقص التروية، ومن المفروض التعرف على كل ما يخص هذا المرض للوقاية منه وتشخيصه مبكرًا، وسنركز في مقالنا على أعراض قصور الدورة الدموية المخية، وأسباب الإصابة وطرق العلاج المناسبة.

أعراض قصور الدورة الدموية المخية

تظهر بعض الأعراض على الشخص الذي يعاني من قصور الدورة الدموية المخية وعند التعرف عليها باكراً فيمكن إنقاذ حياته لأن التأخر قد يسبب الوفاة، ومن هذه الأعراض:

  • الشعور بالتعب الشديد والإرهاق على الرغم من عدم بذل مجهود كبير.
  • الإصابة باضطراب في الأعصاب، ويعتمد مكانها على المكان الذي حصل فيه نقص التروية.
  • الشعور بصعوبة في الكلام.
  • الشعور بالاضطراب عند الوقوف أو التحرك بشكل ٍ عام.
  • الشعور بالصداع أو آلام في الرأس.
  • ازدواجية الرؤية نتيجة تأثر منطقة العين.

أسباب الإصابة بقصور الدورة الدموية المخية

  • ارتفاع ضغط الدم بشكل مستمر.
  • الإصابة بأمراض الأوعية الدموية.
  • الإصابة بمرض السكري، والجلطات الدماغية.
  • تصلب الشرايين المغذية للدماغ.
  • ارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون في الدم ونقص نسبة الأوكسجين.
  • الكسل وانخفاض النشاط البدني.
  • الاضطراب الذي يصيب كهربائية القلب.
  • التقدم في السن.
  • انخفاض اللزوجة في الدم.
  • استخدام حبوب منع الحمل لفترةٍ طويلة.
    زيادة نسبة الدهون والكوليسترول في الدم.
  • بعض العوامل التي تساعد على الإصابة بالمرض مثل العوامل الوراثية، التدخين بإفراط، تناول المشروبات الكحولية.

طرق تشخيص قصور الدورة الدموية المخية

  • يتم تشخيص المرض من خلال دراسة التاريخ الصحي للمريض والقيام بالفحص السريري له.
  • استخدام طرق تصوير الأشعة المقطعية CT.
  • عمل الرنين المغناطيسي للمريض.
  • استخدام سونار القلب.
  • عمل تحاليل للدم وفحص نسبة السكر والكوليسترول.
  • استخدام صبغات الشرايين.

طرق علاج قصور الدورة الدموية المخية

تعتمد طريقة العلاج على السبب الذي أدى الإصابة لذلك فإن تشخيص السبب بدقة وبشكل صحيح يقود إلى علاج سليم ودقيق، وبشكل عام فإن طرق العلاج قد تكون:

  • تناول مضادات التجلط وتجمع الصفائح الدموية حيث تعزز سيولة الدم.
  • التخلص من تضيق الشرايين عن طريق التدخل الجراحي.
  • علاج بعض المشاكل مثل ضغط الدم والسكري والدهون في الدم.
  • علاج اضطرابات كهربائية القلب.

مضاعفات قصور الدورة الدموية المخية

إذا لم يتم علاج المرض بالسرعة القصوى فإن بعض المضاعفات قد تظهر على الشخص المصاب ومنها:

  • تورم في الدماغ.
  • الإصابة بالجلطات الدماغية.