قرحة الرحم تعدّ قرحة الرحم إحدى أكثر المشاكل الصحية التي تواجهها السيدات، بالأخص في فترة الخصوبة لديهنّ، وهذه المشكلة قادرة على إصابة عنق الرحم بالتحديد، فهي تنتج بسبب مجموعة من الاضطرابات القادرة على التأثير بوظائف عنق الرحم الحيوية منها التهاب هذه المنطقة، وكغيرها من المشاكل التي تُصيب السيدات فإن لها العديد من الأعراض والأسباب الخاصة بها إضافة إلى أن لها طرق علاج عدة، وسنتعرف في هذا المقال على أعراض قرحة الرحم. أعراض قرحة الرحم ظهور إفرازات مهبلية على غير موعد الدورة الشهرية حيث إنها تكون كثيفة وصفراء وغير اعتيادية. موت الحيوانات المنوية قبل قدرتها على الوصول للبويضات بسبب وجود الميكروبات، مما يؤدي إلى تأخر حدوث الحمل. حدوث نزف مهبلي بشكل غزير، إما بعد العلاقة بين الزوجين أو بين الدورات الشهرية. وجود عسر في الطمث لدى السيدة المصابة. الشعور بآلام عدة في منطقة البطن ولظهر والإحساس بألم شديد في أثناء التبول والجماع. خروج إفرازات كثيرة من فتحة عنق الرحم أي من المهبل، وتكون هذه الإفرازات مخاطية وصديدية. أسباب قرحة الرحم إصابة السيدة بأحد الأمراض المنتقلة جنسياً كمرض السيلان أو الزهري. ظهور ورم في منطقة الرحم يؤدي لحدوث القرحة في الرحم. إصابة المرأة بعدة التهابات منها التهابات الأعضاء التناسلية أو الالتهابات الناتجة عن استخدام وسائل الحمل لفترة طويل مثل اللولب أو حبوب منع الحمل. زواج الفتيات في سن مُبكر جداً وإنجابهن الأطفال الواحد تلو الآخر. يمكن لمرض السل أن يُسبب هذه القرحة ولكن بنسبة ضئيلة جداً. عدم الاهتمام بنظافة الأعضاء التناسلية قدر المستطاع. إصابة عنق الرحم بالالتهاب الحاد أو المزمن. دخول بعض المواد الكيميائية إلى منطقة عنق الرحم بسبب الأدوية. طرق علاج قرحة الرحم إذا كان المسبب في ذلك ناتجاً عن الالتهابات، يمكن علاج هذه الحالة موضعياً أو من خلال المضادات الحيوية. إذا كان السبب في هذه القرحة هو التغيرات الهرمونية والفسيولوجية وبالأخص بعد فترة الزواج والولادة، فقد تُعالج من خلال الاستمرار على العلاجات الطبية أو تذهب لوحدها مع مرور الوقت. إذا كان السبب في هذا المرض هو أحد المسببات الكيميائية، فيجب التوقف بشكل نهائي عن استخدام الدوشات المهبلية المخدشة. علاج قرحة الرحم باستخدام العسل تُشرب ملعقة كبيرة من العسل بشكل يومي لمدة شهر مرة في الصباح وأخرى في المساء. المواظبة على دهن منطقة المهبل بالعسل لمدة ساعتين ثم غسلها باستخدام الغسول المطهر، من أجل الحماية من الالتهاب. من الممكن غسل المنطقة نفسها باستخدام البابونج لمدة لا تقل عن أسبوع.

أعراض قرحة الرحم

أعراض قرحة الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: 10 أبريل، 2018

قرحة الرحم

تعدّ قرحة الرحم إحدى أكثر المشاكل الصحية التي تواجهها السيدات، بالأخص في فترة الخصوبة لديهنّ، وهذه المشكلة قادرة على إصابة عنق الرحم بالتحديد، فهي تنتج بسبب مجموعة من الاضطرابات القادرة على التأثير بوظائف عنق الرحم الحيوية منها التهاب هذه المنطقة، وكغيرها من المشاكل التي تُصيب السيدات فإن لها العديد من الأعراض والأسباب الخاصة بها إضافة إلى أن لها طرق علاج عدة، وسنتعرف في هذا المقال على أعراض قرحة الرحم.

أعراض قرحة الرحم

  • ظهور إفرازات مهبلية على غير موعد الدورة الشهرية حيث إنها تكون كثيفة وصفراء وغير اعتيادية.
  • موت الحيوانات المنوية قبل قدرتها على الوصول للبويضات بسبب وجود الميكروبات، مما يؤدي إلى تأخر حدوث الحمل.
  • حدوث نزف مهبلي بشكل غزير، إما بعد العلاقة بين الزوجين أو بين الدورات الشهرية.
  • وجود عسر في الطمث لدى السيدة المصابة.
  • الشعور بآلام عدة في منطقة البطن ولظهر والإحساس بألم شديد في أثناء التبول والجماع.
  • خروج إفرازات كثيرة من فتحة عنق الرحم أي من المهبل، وتكون هذه الإفرازات مخاطية وصديدية.

أسباب قرحة الرحم

  • إصابة السيدة بأحد الأمراض المنتقلة جنسياً كمرض السيلان أو الزهري.
  • ظهور ورم في منطقة الرحم يؤدي لحدوث القرحة في الرحم.
  • إصابة المرأة بعدة التهابات منها التهابات الأعضاء التناسلية أو الالتهابات الناتجة عن استخدام وسائل الحمل لفترة طويل مثل اللولب أو حبوب منع الحمل.
  • زواج الفتيات في سن مُبكر جداً وإنجابهن الأطفال الواحد تلو الآخر.
  • يمكن لمرض السل أن يُسبب هذه القرحة ولكن بنسبة ضئيلة جداً.
  • عدم الاهتمام بنظافة الأعضاء التناسلية قدر المستطاع.
  • إصابة عنق الرحم بالالتهاب الحاد أو المزمن.
  • دخول بعض المواد الكيميائية إلى منطقة عنق الرحم بسبب الأدوية.

طرق علاج قرحة الرحم

  • إذا كان المسبب في ذلك ناتجاً عن الالتهابات، يمكن علاج هذه الحالة موضعياً أو من خلال المضادات الحيوية.
  • إذا كان السبب في هذه القرحة هو التغيرات الهرمونية والفسيولوجية وبالأخص بعد فترة الزواج والولادة، فقد تُعالج من خلال الاستمرار على العلاجات الطبية أو تذهب لوحدها مع مرور الوقت.
  • إذا كان السبب في هذا المرض هو أحد المسببات الكيميائية، فيجب التوقف بشكل نهائي عن استخدام الدوشات المهبلية المخدشة.

علاج قرحة الرحم باستخدام العسل

  • تُشرب ملعقة كبيرة من العسل بشكل يومي لمدة شهر مرة في الصباح وأخرى في المساء.
  • المواظبة على دهن منطقة المهبل بالعسل لمدة ساعتين ثم غسلها باستخدام الغسول المطهر، من أجل الحماية من الالتهاب.
  • من الممكن غسل المنطقة نفسها باستخدام البابونج لمدة لا تقل عن أسبوع.