البحث عن مواضيع

الإنسان والإدراك الحسي يتفاعل الإنسان مع المحيط الذي يوجد فيه من خلال أعضاء الإدراك الحسي، والتي تعرف أيضًا بالحواس الخمس، ويكون الإنسان في حالة من الوعي الكافي بما حوله من أحداث، كي تتمكن هذه الحواس مع معرفة ما يحدث حوله، وبالتالي يبدي الإنسان التجاوب مع هذه الأحداث، وتصدر عنه ردات فعل مناسبة لها، وهناك حالات لا يكون فيها الإنسان واعٍ بدرجة تمكنه من التواصل مع المحيط، كالنوم العميق أو الإصابة بحالات الغيبوبة، وهناك العديد من الأسباب التي تُحدِث الغيوبة وتنسب إليها كإصابات الرأس، أو مشاكل الكلى، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أعراض غيبوبة الكلى. مفهوم الغيبوبة وغيبوبة الكلى تعرف على أنها على من فقدان الوعي الحسي والإدراكي للشخص الذي يصاب بها، وتكون بشكل مطوّل يزيد عن درجة النوم، فهي تتشابه مع النوم من ناحية الشكل وتختلف معه في الكيفية، فيمكن للنائم أن يستيقظ من النوم تحت ظروف معينة أو منبهات، وفور استيقاظه يبدأ بالإدراك بشكل طبيعي، أما في حالة الغيبوبة فلا يمكن إيقاف حالة عدم الوعي إلا بانتهائها وانقضائها كليًا، وضمن هذه الحالة من فقدان الوعي لا يمكن للمصاب أن يدرك ما يحدث حوله، أو أن يتجاوب مع أي نداء، أو أن يسيطر على حركة الأعضاء، وهناك حالة خاصة من الغيبوبة تحدث بسبب تفاقم مشاكل الكلى والوصول إلى الفشل الكلوي. أعراض غيبوبة الكلى تحدث غيبوبة الكلى بسبب تدهور قدرة الكليتين بشكل كبير، ما يؤدي إلى عدم القدرة على القيام بمهمتها المتمثلة بشكل أساسي في ترشيح الدم من الشوائب في الجسم، فتتراكم فيها الفضلات، وتتجمع فيها السوائل ويؤدي إلى الإصابة بالغيبوبة التي تسبقها الأعراض التالية: عدم تدفق كمية كافية من الدم إلى الكليتين. حصول إضرابات حادة في الكليتين. ارتفاع ضغط دم الإنسان عن الحد الطبيعي. نقص كبير في إنتاج البول. الشعور بالغثيان وكثرة التقيؤ. فقدان التركيز والتوازن. الشعور بالنعاس على نحو دائم وعدم الاكتفاء بالعدد الطبيعي من ساعات النوم. الشعور بعدم السيطرة وعدم القدرة على التحكم في الأعضاء. تورم الساقين بسبب تجمع السوائل فيهما. وجود نوبات متفاوتة من الصداع. الاضطراب السلوكي، وتقلب المزاج بين حين وآخر. كيفية تجنب غيبوبة الكلى يجب العناية بالصحة العامة وعدم إهمال أي أعراض تظهر على الإنسان، لأن ذلك يؤدي إلى تفاقم الحالات المرضية خاصة في حالة الأمراض التي تحدث في الأعضاء الداخلية، فغيبوبة الكلى الناتجة عن الفشل الكلوي تحدث بسبب عدم علاج مشاكل الكلى، وتفاقم الإصابة إلى درجة الوصول إلى حالة الفشل التام أو شبه التام. المراجع: 1

أعراض غيبوبة الكلى

أعراض غيبوبة الكلى
بواسطة: - آخر تحديث: 17 ديسمبر، 2017

الإنسان والإدراك الحسي

يتفاعل الإنسان مع المحيط الذي يوجد فيه من خلال أعضاء الإدراك الحسي، والتي تعرف أيضًا بالحواس الخمس، ويكون الإنسان في حالة من الوعي الكافي بما حوله من أحداث، كي تتمكن هذه الحواس مع معرفة ما يحدث حوله، وبالتالي يبدي الإنسان التجاوب مع هذه الأحداث، وتصدر عنه ردات فعل مناسبة لها، وهناك حالات لا يكون فيها الإنسان واعٍ بدرجة تمكنه من التواصل مع المحيط، كالنوم العميق أو الإصابة بحالات الغيبوبة، وهناك العديد من الأسباب التي تُحدِث الغيوبة وتنسب إليها كإصابات الرأس، أو مشاكل الكلى، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أعراض غيبوبة الكلى.

مفهوم الغيبوبة وغيبوبة الكلى

تعرف على أنها على من فقدان الوعي الحسي والإدراكي للشخص الذي يصاب بها، وتكون بشكل مطوّل يزيد عن درجة النوم، فهي تتشابه مع النوم من ناحية الشكل وتختلف معه في الكيفية، فيمكن للنائم أن يستيقظ من النوم تحت ظروف معينة أو منبهات، وفور استيقاظه يبدأ بالإدراك بشكل طبيعي، أما في حالة الغيبوبة فلا يمكن إيقاف حالة عدم الوعي إلا بانتهائها وانقضائها كليًا، وضمن هذه الحالة من فقدان الوعي لا يمكن للمصاب أن يدرك ما يحدث حوله، أو أن يتجاوب مع أي نداء، أو أن يسيطر على حركة الأعضاء، وهناك حالة خاصة من الغيبوبة تحدث بسبب تفاقم مشاكل الكلى والوصول إلى الفشل الكلوي.

أعراض غيبوبة الكلى

تحدث غيبوبة الكلى بسبب تدهور قدرة الكليتين بشكل كبير، ما يؤدي إلى عدم القدرة على القيام بمهمتها المتمثلة بشكل أساسي في ترشيح الدم من الشوائب في الجسم، فتتراكم فيها الفضلات، وتتجمع فيها السوائل ويؤدي إلى الإصابة بالغيبوبة التي تسبقها الأعراض التالية:

  • عدم تدفق كمية كافية من الدم إلى الكليتين.
  • حصول إضرابات حادة في الكليتين.
  • ارتفاع ضغط دم الإنسان عن الحد الطبيعي.
  • نقص كبير في إنتاج البول.
  • الشعور بالغثيان وكثرة التقيؤ.
  • فقدان التركيز والتوازن.
  • الشعور بالنعاس على نحو دائم وعدم الاكتفاء بالعدد الطبيعي من ساعات النوم.
  • الشعور بعدم السيطرة وعدم القدرة على التحكم في الأعضاء.
  • تورم الساقين بسبب تجمع السوائل فيهما.
  • وجود نوبات متفاوتة من الصداع.
  • الاضطراب السلوكي، وتقلب المزاج بين حين وآخر.

كيفية تجنب غيبوبة الكلى

يجب العناية بالصحة العامة وعدم إهمال أي أعراض تظهر على الإنسان، لأن ذلك يؤدي إلى تفاقم الحالات المرضية خاصة في حالة الأمراض التي تحدث في الأعضاء الداخلية، فغيبوبة الكلى الناتجة عن الفشل الكلوي تحدث بسبب عدم علاج مشاكل الكلى، وتفاقم الإصابة إلى درجة الوصول إلى حالة الفشل التام أو شبه التام.

المراجع: 1