عمى الألوان Color Blindness يعتبر مرض عمى الألوان من العيوب البصرية التي تأتي مع الشخص منذ الولادة، وتحدث الإصابة بهذا المرض نتيجة حدوث خلل في الجهاز البصري لدى الشخص، مما يفقده القدرة على تمييز الألوان التالية: الأخضر والأحمر والأزرق، ولا يميز أيضاً الألوان الناتجة عن اختلاط هذه الألوان معاً، وفي حالات نادرة جداً، يوجد حالات لا يرى فيها الشخص أي ألوان، والجدير بالذكر أن هذا المرض من الأمراض التي لا يُستهان بها أبداً، لأنه يؤثر على جودة الحياة، وقد تعيق قدرته على القراءة، وفي هذا المقال سنذكر أعراض عمى الألوان عند الأطفال. أعراض عمى الألوان عند الأطفال لا تختلف أعراض عمى الألوان عند الأطفال عن أعراضها عند البالغين، بل هي نفس الأعراض، وأهم هذه الأعراض ما يلي: عدم قدرة الطفل على رؤية عدد من ألوان الطيف، وفي هذه الحالة لا يدرك الطفل انه لا يستطيع رؤية الألوان مثله كمثل باقي الأشخاص. رؤية الطفل لعدد قليل من الألوان مقارنةً بالآخرين الذين يرون الآلاف من الألوان. يمكن أن يكون لدى الطفل عرض نادر جداً، وهو رؤية ثلاثة ألوان فقط وهي: الرمادي والأسود والأبيض فقط لا غير. الحركة المتذبذبة والسريعة للعين. عدم القدرة على تمييز درجات اللون الواحد. عدم القدرة على التعلم خصوصاً فيما يتعلق بالألوان، إذ يلاحظ الأهل أن الطفل لا يستطيع تعلم الألوان. أسباب وعوامل خطر عمى الألوان السبب الرئيسي للإصابة بهذا المرض ناتج عن خلل جيني وراثي، إذ أن الشخص يولد وهو مصاب بهذه الحالة، إذ أن الخلايا المخروطية الموجودة في العين لا تستطيع تمييز جميع الألوان كما في الشخص العادي، وإنما تميز عدداً محدوداً من الألوان. يحدث هذا المرض عند الإصابة بنقص في أحد أنواع الخلايا المخروطية الثلاثة. يمكن أن يصاب الشخص بهذا المرض نتيجة بعض العوامل المكتسبة مثل التقدم في العمر والإصابة بمرض الجلوكوما "ارتفاع ضغط الدم" والإصابة بمرض الساد "الماء الأبيض"، والإصابة بمرض اعتلال الشبكية السكري، أو تناول أنواع معينة من العقاقير أو تعرض العين لإصابة ما. يمكن علاج بعض حالات عمى الألوان بإجراء تدخل جراحي في العين، حيث يمكن علاج جزء من الحالة، اما إذا كان السبب ناتجاً عن عقار معين فيمكن العلاج بالتوقف عن أخذه، ويمكن العلاج بارتداء نوع خاص من النظارات أو نوع خاص من العدسات اللاصقة التي تساعد المريض على رؤية الألوان بصورتها الطبيعية. المراجع:  1

أعراض عمى الألوان عند الأطفال

أعراض عمى الألوان عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: 10 يناير، 2018

تصفح أيضاً

عمى الألوان Color Blindness

يعتبر مرض عمى الألوان من العيوب البصرية التي تأتي مع الشخص منذ الولادة، وتحدث الإصابة بهذا المرض نتيجة حدوث خلل في الجهاز البصري لدى الشخص، مما يفقده القدرة على تمييز الألوان التالية: الأخضر والأحمر والأزرق، ولا يميز أيضاً الألوان الناتجة عن اختلاط هذه الألوان معاً، وفي حالات نادرة جداً، يوجد حالات لا يرى فيها الشخص أي ألوان، والجدير بالذكر أن هذا المرض من الأمراض التي لا يُستهان بها أبداً، لأنه يؤثر على جودة الحياة، وقد تعيق قدرته على القراءة، وفي هذا المقال سنذكر أعراض عمى الألوان عند الأطفال.

أعراض عمى الألوان عند الأطفال

لا تختلف أعراض عمى الألوان عند الأطفال عن أعراضها عند البالغين، بل هي نفس الأعراض، وأهم هذه الأعراض ما يلي:

  • عدم قدرة الطفل على رؤية عدد من ألوان الطيف، وفي هذه الحالة لا يدرك الطفل انه لا يستطيع رؤية الألوان مثله كمثل باقي الأشخاص.
  • رؤية الطفل لعدد قليل من الألوان مقارنةً بالآخرين الذين يرون الآلاف من الألوان.
  • يمكن أن يكون لدى الطفل عرض نادر جداً، وهو رؤية ثلاثة ألوان فقط وهي: الرمادي والأسود والأبيض فقط لا غير.
  • الحركة المتذبذبة والسريعة للعين.
  • عدم القدرة على تمييز درجات اللون الواحد.
  • عدم القدرة على التعلم خصوصاً فيما يتعلق بالألوان، إذ يلاحظ الأهل أن الطفل لا يستطيع تعلم الألوان.

أسباب وعوامل خطر عمى الألوان

  • السبب الرئيسي للإصابة بهذا المرض ناتج عن خلل جيني وراثي، إذ أن الشخص يولد وهو مصاب بهذه الحالة، إذ أن الخلايا المخروطية الموجودة في العين لا تستطيع تمييز جميع الألوان كما في الشخص العادي، وإنما تميز عدداً محدوداً من الألوان.
  • يحدث هذا المرض عند الإصابة بنقص في أحد أنواع الخلايا المخروطية الثلاثة.
  • يمكن أن يصاب الشخص بهذا المرض نتيجة بعض العوامل المكتسبة مثل التقدم في العمر والإصابة بمرض الجلوكوما “ارتفاع ضغط الدم” والإصابة بمرض الساد “الماء الأبيض”، والإصابة بمرض اعتلال الشبكية السكري، أو تناول أنواع معينة من العقاقير أو تعرض العين لإصابة ما.
  • يمكن علاج بعض حالات عمى الألوان بإجراء تدخل جراحي في العين، حيث يمكن علاج جزء من الحالة، اما إذا كان السبب ناتجاً عن عقار معين فيمكن العلاج بالتوقف عن أخذه، ويمكن العلاج بارتداء نوع خاص من النظارات أو نوع خاص من العدسات اللاصقة التي تساعد المريض على رؤية الألوان بصورتها الطبيعية.

المراجع:  1