وظائف المخ المخ وهو أكبر جزء في الدماغ، فهو يشكّل ما يقارب 3/1 وزن الدماغ، إذ يقوم المخ بالكثير من الوظائف خلال الأنشطة اليومية مثل الوظائف الحركية، والقدرة المعرفية مثل: التفكير والكلام والمنطق، والتحكم بالعواطف، والرغبة الجنسية، والتحكم في الأمعاء والمثانة، وقد يتعرض المخ إلى عدة أمراض مثل: الصرع، والتهابات المخ، وضمور المخ البسيط، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أعراض ضمور المخ البسيط.  أعراض ضمور المخ البسيط يعرض مرض ضمور المخ البسيط بالشلل الدماغي، أو قد يعرف بالتخلف العقلي، إذ إنّ أعراض ضمور المخ البسيط تختلف باختلاف المسبب للمرض، ونسبة تأثير المرض، ووقت الإصابة به في الكبر أم في سن الصغر، وتشمل أعراض ضمور المخ البسيط غالبًا ما يأتي: حدوث تشنّجات. ضعف في العضلات؛ فقد يحدث تصلب أو ليونة في العضلات، وبالتالي عدم القدرة على الحركة بشكل طبيعي. التعرض لمشاكل في الرؤية قد يؤدّي في بعض الحالات إلى فقدان البصر وبشكل مفاجئ. تقلب مزاج وشخصية الشخص المصاب. نمنمة وخدران الأطراف. التعرّّض إلى نوبات صرع. تشوّه في الأطراف والوجه. انعدام القدرة على التوازن. عدم القدرة على التركيز والاستيعاب والانتباه مع من حوله. صعوبة في التحدث وعدم القدرة على الكلام أو فهمه. ضعف العقل. عدم القدرة على الحركة. الخرف.  أسباب ضمور المخ البسيط يعدّ ضمور المخ مرض يصيب قشرة الدماغ بسبب تلف بعض من خلايا قشرة المخ المسؤولة عن الوظائف المعرفية في المخ كمعرفة مستوى الذكاء، وقدرة المخ على التفكير المنطقي، والتحليل ومعرفة ما ترمز له الكلمات، بالإضافة إلى أنّه قد يؤثر أيضاً على الوظائف الحسية والحركية للأطراف، ومن العوامل التي تؤدي إلى حدوث مرض ضمور المخ البسيط ما يأتي: عوامل وراثية. السكتة الدماغية. الخمول والكسل. التعرض للإشعاعات. استخدام بعض الأدوية بطريقة خاطئة. التهاب الجهاز العصبي. حدوث تشنجات متكررة. الإصابات التي تؤثر على الرأس. نقص الأكسجين عند الأطفال. يحدث مرض ضمور المخ البسيط بسبب تأثر المصاب بأمراض متعددة مثل الزهايمر، والشلل الدماغي، ومرض هنتنغتون، والتصلب اللويحي. الوقاية من الإصابة بمرض ضمور المخ البسيط إلى وقتنا الحالي لا يوجد أي علاج نهائي لمرض ضمور المخ البسيط، ولكنّ اتباع نظام صحيّ يعمل على الإبطاء من تطور المرض، والتقليل من شدة الأعراض المصاحبة له حتى لا يتطوّر المرض بشكل كبير، ومن الوسائل التي تساعد في علاج ضمور المخ البسيط ما يأتي: التحكّم في ضغط الدم، والمحاولة على إبقاء ضغط الدم ثابت ضمن المستوى الطبيعي دون ارتفاع أو انخفاض. المحافظة على تناول الأطعمة الصحية والمتوازنة التي تحتوي على عناصر مهمّة وضرورية لجسم الإنسان مثل الأطعمة التي تحتوي على الألياف، والبروتينات، والفيتامينات. إبقاء دماغ الشخص المصاب بحركة مستمرة، وذلك بمحاولة تنشيط دماغه عقليًا، وجسديًا، واجتماعيًا. الدعم النفسي للمصاب والاهتمام والرعاية من قبل الأهل والطبيب لها دور كبير في علاج مرض ضمور المخ البسيط. تناول الأدوية التي تعمل على تنشيط المخّ والعضلات.

أعراض ضمور المخ البسيط

أعراض ضمور المخ البسيط

بواسطة: - آخر تحديث: 30 أبريل، 2018

المخ وهو أكبر جزء في الدماغ، فهو يشكّل ما يقارب 3/1 وزن الدماغ، إذ يقوم المخ بالكثير من الوظائف خلال الأنشطة اليومية مثل الوظائف الحركية، والقدرة المعرفية مثل: التفكير والكلام والمنطق، والتحكم بالعواطف، والرغبة الجنسية، والتحكم في الأمعاء والمثانة، وقد يتعرض المخ إلى عدة أمراض مثل: الصرع، والتهابات المخ، وضمور المخ البسيط، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أعراض ضمور المخ البسيط.

 أعراض ضمور المخ البسيط

يعرض مرض ضمور المخ البسيط بالشلل الدماغي، أو قد يعرف بالتخلف العقلي، إذ إنّ أعراض ضمور المخ البسيط تختلف باختلاف المسبب للمرض، ونسبة تأثير المرض، ووقت الإصابة به في الكبر أم في سن الصغر، وتشمل أعراض ضمور المخ البسيط غالبًا ما يأتي:
  • حدوث تشنّجات.
  • ضعف في العضلات؛ فقد يحدث تصلب أو ليونة في العضلات، وبالتالي عدم القدرة على الحركة بشكل طبيعي.
  • التعرض لمشاكل في الرؤية قد يؤدّي في بعض الحالات إلى فقدان البصر وبشكل مفاجئ.
  • تقلب مزاج وشخصية الشخص المصاب.
  • نمنمة وخدران الأطراف.
  • التعرّّض إلى نوبات صرع.
  • تشوّه في الأطراف والوجه.
  • انعدام القدرة على التوازن.
  • عدم القدرة على التركيز والاستيعاب والانتباه مع من حوله.
  • صعوبة في التحدث وعدم القدرة على الكلام أو فهمه.
  • ضعف العقل.
  • عدم القدرة على الحركة.
  • الخرف.

 أسباب ضمور المخ البسيط

يعدّ ضمور المخ مرض يصيب قشرة الدماغ بسبب تلف بعض من خلايا قشرة المخ المسؤولة عن الوظائف المعرفية في المخ كمعرفة مستوى الذكاء، وقدرة المخ على التفكير المنطقي، والتحليل ومعرفة ما ترمز له الكلمات، بالإضافة إلى أنّه قد يؤثر أيضاً على الوظائف الحسية والحركية للأطراف، ومن العوامل التي تؤدي إلى حدوث مرض ضمور المخ البسيط ما يأتي:
  • عوامل وراثية.
  • السكتة الدماغية.
  • الخمول والكسل.
  • التعرض للإشعاعات.
  • استخدام بعض الأدوية بطريقة خاطئة.
  • التهاب الجهاز العصبي.
  • حدوث تشنجات متكررة.
  • الإصابات التي تؤثر على الرأس.
  • نقص الأكسجين عند الأطفال.
  • يحدث مرض ضمور المخ البسيط بسبب تأثر المصاب بأمراض متعددة مثل الزهايمر، والشلل الدماغي، ومرض هنتنغتون، والتصلب اللويحي.

الوقاية من الإصابة بمرض ضمور المخ البسيط

إلى وقتنا الحالي لا يوجد أي علاج نهائي لمرض ضمور المخ البسيط، ولكنّ اتباع نظام صحيّ يعمل على الإبطاء من تطور المرض، والتقليل من شدة الأعراض المصاحبة له حتى لا يتطوّر المرض بشكل كبير، ومن الوسائل التي تساعد في علاج ضمور المخ البسيط ما يأتي:
  • التحكّم في ضغط الدم، والمحاولة على إبقاء ضغط الدم ثابت ضمن المستوى الطبيعي دون ارتفاع أو انخفاض.
  • المحافظة على تناول الأطعمة الصحية والمتوازنة التي تحتوي على عناصر مهمّة وضرورية لجسم الإنسان مثل الأطعمة التي تحتوي على الألياف، والبروتينات، والفيتامينات.
  • إبقاء دماغ الشخص المصاب بحركة مستمرة، وذلك بمحاولة تنشيط دماغه عقليًا، وجسديًا، واجتماعيًا.
  • الدعم النفسي للمصاب والاهتمام والرعاية من قبل الأهل والطبيب لها دور كبير في علاج مرض ضمور المخ البسيط.
  • تناول الأدوية التي تعمل على تنشيط المخّ والعضلات.