سرطان القولون يحدث سرطان القولون عند نشوء نمو ورميّ في الأمعاء الغليظة، ويعد ثالث أكثر أنواع السرطان شيوعًا في الولايات المتحدة الأمريكية، والقولون أو الأمعاء الغليظة هي المكان الذي يستخرج فيه الجسم الماء والأملاح من الفضلات الصلبة، ثم تتحرك هذه الفضلات خلال المستقيم، وتغادر الجسم من فتحة الشرج، ويعد سرطان القولون ثالث أكثر أنواع السرطان المسببة للوفاة،  وسرطان القولون وسرطان المستقيم يحدثان سويًا عادةً، وتسمى هذه الحالة بسرطان القولون والمستقيم.((Everything you need to know about colon cancer, "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 03-10-2018, Edited.)) أعراض سرطان القولون في معظم الأحيان لا تظهر على المريض أي أعراض لسرطان القولون في المراحل المبكرة، لكن قد تظهر الأعراض مع تطور السرطان، وتشمل الأعراض المصاحبة لهذا النوع من السرطان ما يأتي:((Everything you need to know about colon cancer, "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 03-10-2018, Edited.)) الإسهال أو الإمساك. تغير في تناسق البراز. نزيف في المستقيم، أو خروج دم مع البراز. ألم أو تشنجات أو غازات في البطن. ألم أثناء الإخراج. التعب. فقدان غير مبرر للوزن. حاجة مستمرة للإخراج. نقص في الحديد -فقر دم-. متلازمة القولون العصبي. ومع انتشار السرطان إلى أماكن أخرى في الجسم، قد تظهر أعراض أخرى في المناطق الجديدة، وفي الغالب يكون الكبد أكثر الأعضاء تأثّرًا. أسباب سرطان القولون في معظم الحالات لا يكون سبب سرطان القولون واضح، ويعلم الأطباء أنه يحدث عندما يحدث خطأ في المخطط الجيني لخلايا سليمة، وتستمر الخلايا بالانقسام حتى بعد حدوث هذا الخطأ؛ فيؤدي تراكم الخلايا إلى تكون ورم، ومع الوقت تنمو خلايا السرطان، وتدمر الأنسجة السليمة المحيطة بها، ويمكن للخلايا السرطانية أيضًا أن تنتقل إلى مكان آخر، ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان القولون ما يأتي:((Colon cancer, "www.mayoclinic.org", Retrieved in 03-10-2018, Edited.)) الطفرات الجينية الموروثة: إن الطفرات الجينية الموروثة التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون قد تعبر عبر الأجيال، لكن هذه الجينات الموروثة مرتبطة بنسبة قليلة من سرطانات القولون، والطفرات الجينية المحتومة لا تسبب سرطان القولون بشكل حتمي، بل تزيد من خطر الإصابة به. النظام الغذائي: عندما ينتقل الأفراد من منطقة يكون النظام الغذائي السائد فيها منخفض الدهون وغني بالألياف، إلى مناطق نظامها الغذائي عكس ذلك -أي أنه غني بالدهون وقليل الألياف- يزيد خطر الإصابة بسرطان القولون بشكل كبير، لكن هذا الأمر بحاجة إلى مزيد من الأبحاث. تشخيص سرطان القولون عندما يكون هناك شكوك حول إصابة المريض بسرطان القولون، يتم إجراء تنظير للقولون لتأكيد التشخيص وتحديد موقع الورم، ويتم خلال تنظير القولون إدخال أنبوب طويل مرن إلى المستقيم لفحص القولون من الداخل، وإذا وُجِدت أورام حميدة، يتم إزالتها عادةً أثناء التنظير، وإرسالها إلى أخصائي علم الأمراض، حيث يقوم بفحصها تحت المجهر للكشف عن السرطان، وعلى الرغم من أن معظم الأورام التي يتم إزالتها خلال التنظير حميدة، إلا أن بعضها يكون محتمل التسرطن، وإزالتها يقي من خطر تطور سرطان القولون من هذه الأورام، أما التنظير السيني فهو عبارة عن إجراء يتم تطبيقه باستخدام نطاق مرن أقل طويلًا، فقط لفحص الجهة اليسرى من القولون والمستقيم، وهذه الطريقة أسهل تحضيرًا واستخدامًا من التنظير الكامل، لكن بالمقابل لديها نقاط ضعف كبيرة فيما يخص فحص الجهة اليمنى من القولون ومقطعه العرضي، ويمكن إزالة الأورام، وأخذ خزعة أثناء التنظير السيني.((Colon Cancer (Colorectal Cancer), "www.medicinenet.com", Retrieved in 03-10-2018, Edited.)) علاج سرطان القولون يعتمد العلاج على نوع السرطان والمرحلة التي وصل إليها، وكذلك عمر المريض وحالته الصحية، بالإضافة إلى خصائص أخرى للمريض، ويكون الهدف من العلاج إزالة الأورام السرطانية وتخفيف الأعراض المؤلمة، ولا يوجد هناك علاج واحد لأي نوع سرطان، لكن أكثر خيارات علاج سرطان القولون شيوعًا هي:((Everything you need to know about colon cancer, "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 03-10-2018, Edited.)) الجراحة: يتم استئصال جزء من القولون أو كله بعملية جراحية، وفي الغالب يتم أيضًا إزالة العقد اللمفية القريبة كذلك، والجزء السليم من القولون يتم إعادة وصله بالمستقيم أو الفغرة، حسب امتداد عملية استئصال القولون، والفغرة عبارة عن فتحة جراحية في جدران البطن، تسمح بخروج الفضلات وتجمعها في جيبة تجميعية، ويتم بذلك التخلص من الحاجة إلى الجزء السفلي من القولون، وبعض السرطانات الصغيرة الموضعية، يمكن إزالتها باستخدام المنظار، أما الجراحة التنظيرية باستخدام عدة شقوق صغيرة في البطن، قد تُستخدم لإزالة الأورام الكبيرة، أما الجراحة التلطيفية فقد تخفف الأعراض في حال السرطانات المتقدمة أو التي لا علاج لها، والهدف منها تخفيف أي انسداد في القولون، وتخفيف الألم والنزيف وغيرها من الأعراض. العلاج الكيماوي: يتم استخدام مواد كيميائية تتداخل مع عملية انقسام الخلايا، عن طريق تدمير البروتينات أو DNA، من أجل تدمير الخلايا السرطانية، وهذا العلاج يستهدف أي خلايا سريعة الانقسام بما فيها الخلايا السليمة، لكن الخلايا السليمة تستطيع التشافي من أي تدمير تسببه المواد الكيميائية، أما الخلايا السرطانية فلا، والعلاج الكيماوي يستخدم بشكل عام لعلاج السرطان المنتشر؛ وذلك لتمكنه من الانتقال إلى كافة أجزاء الجسم، ومن آثاره الجانبية: تساقط الشعر. الغثيان. التعب. التقيؤ. العلاج الإشعاعي: يعمل العلاج الإشعاعي على تدمير الخلايا السرطانية، عن طريق تركيز أشعة غاما عالية الطاقة عليها، والعلاج الإشعاعي لا يستخدم غالبًا إلى في المراحل النهائية، وقد يستخدم في المراحل المبكرة من سرطان المستقيم، إذا تم اختراق جدران المستقيم أو انتشر السرطان إلى العقد الليمفية المحيطة، ومن أبرز آثاره الجانبية ما يأتي: تغيرات بسيطة في الجلد تشبه حروق الشمس. الغثيان. التقيؤ. الإسهال. التعب. فقدان الشهية والوزن. طرق الوقاية من سرطان القولون هناك مجموعة من التدابير المعيارية، والتي لا بد من القيام بها للوقاية من سرطان القولون، وتشمل هذه التدابير مجموعة من الممارسات، والتي من الضروري أن تصبح جزءًا حياة الفرد اليومية، ومن هذه الممارسات ما يأتي:((Everything you need to know about colon cancer, "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 03-10-2018, Edited.)) المحافظة على وزن مثالي. ممارسة الرياضة. تناول الكثير من الخضار والفواكه والحبوب الكاملة. التقليل من الدهون المشبعة واللحوم الحمراء. تجنب التدخين وتناول الكحول. فيديو عن أعراض سرطان القولون لمزيد من المعلومات، يُنصح بمشاهدة مقطع الفيديو الآتي، والذي يتحدث من خلاله الدكتور: علاء العدّاسي، استشاري أمراض الدم والأورام، عن أعراض التي تصيب مرضى سرطان القولون، وخيارات العلاج المتاحة للحالات المختلفة:((Dr.Ala'a Al-Addasi, "www.youtube.com", Retrieved in 03-10-2018, Edited.)) 

أعراض سرطان القولون

أعراض سرطان القولون

بواسطة: - آخر تحديث: 10 أكتوبر، 2018

سرطان القولون

يحدث سرطان القولون عند نشوء نمو ورميّ في الأمعاء الغليظة، ويعد ثالث أكثر أنواع السرطان شيوعًا في الولايات المتحدة الأمريكية، والقولون أو الأمعاء الغليظة هي المكان الذي يستخرج فيه الجسم الماء والأملاح من الفضلات الصلبة، ثم تتحرك هذه الفضلات خلال المستقيم، وتغادر الجسم من فتحة الشرج، ويعد سرطان القولون ثالث أكثر أنواع السرطان المسببة للوفاة،  وسرطان القولون وسرطان المستقيم يحدثان سويًا عادةً، وتسمى هذه الحالة بسرطان القولون والمستقيم.1)Everything you need to know about colon cancer, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 03-10-2018, Edited.

أعراض سرطان القولون

في معظم الأحيان لا تظهر على المريض أي أعراض لسرطان القولون في المراحل المبكرة، لكن قد تظهر الأعراض مع تطور السرطان، وتشمل الأعراض المصاحبة لهذا النوع من السرطان ما يأتي:2)Everything you need to know about colon cancer, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 03-10-2018, Edited.

  • الإسهال أو الإمساك.
  • تغير في تناسق البراز.
  • نزيف في المستقيم، أو خروج دم مع البراز.
  • ألم أو تشنجات أو غازات في البطن.
  • ألم أثناء الإخراج.
  • التعب.
  • فقدان غير مبرر للوزن.
  • حاجة مستمرة للإخراج.
  • نقص في الحديد -فقر دم-.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • ومع انتشار السرطان إلى أماكن أخرى في الجسم، قد تظهر أعراض أخرى في المناطق الجديدة، وفي الغالب يكون الكبد أكثر الأعضاء تأثّرًا.

أسباب سرطان القولون

في معظم الحالات لا يكون سبب سرطان القولون واضح، ويعلم الأطباء أنه يحدث عندما يحدث خطأ في المخطط الجيني لخلايا سليمة، وتستمر الخلايا بالانقسام حتى بعد حدوث هذا الخطأ؛ فيؤدي تراكم الخلايا إلى تكون ورم، ومع الوقت تنمو خلايا السرطان، وتدمر الأنسجة السليمة المحيطة بها، ويمكن للخلايا السرطانية أيضًا أن تنتقل إلى مكان آخر، ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان القولون ما يأتي:3)Colon cancer, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 03-10-2018, Edited.

  • الطفرات الجينية الموروثةإن الطفرات الجينية الموروثة التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون قد تعبر عبر الأجيال، لكن هذه الجينات الموروثة مرتبطة بنسبة قليلة من سرطانات القولون، والطفرات الجينية المحتومة لا تسبب سرطان القولون بشكل حتمي، بل تزيد من خطر الإصابة به.
  • النظام الغذائيعندما ينتقل الأفراد من منطقة يكون النظام الغذائي السائد فيها منخفض الدهون وغني بالألياف، إلى مناطق نظامها الغذائي عكس ذلك -أي أنه غني بالدهون وقليل الألياف– يزيد خطر الإصابة بسرطان القولون بشكل كبير، لكن هذا الأمر بحاجة إلى مزيد من الأبحاث.

تشخيص سرطان القولون

عندما يكون هناك شكوك حول إصابة المريض بسرطان القولون، يتم إجراء تنظير للقولون لتأكيد التشخيص وتحديد موقع الورم، ويتم خلال تنظير القولون إدخال أنبوب طويل مرن إلى المستقيم لفحص القولون من الداخل، وإذا وُجِدت أورام حميدة، يتم إزالتها عادةً أثناء التنظير، وإرسالها إلى أخصائي علم الأمراض، حيث يقوم بفحصها تحت المجهر للكشف عن السرطان، وعلى الرغم من أن معظم الأورام التي يتم إزالتها خلال التنظير حميدة، إلا أن بعضها يكون محتمل التسرطن، وإزالتها يقي من خطر تطور سرطان القولون من هذه الأورام، أما التنظير السيني فهو عبارة عن إجراء يتم تطبيقه باستخدام نطاق مرن أقل طويلًا، فقط لفحص الجهة اليسرى من القولون والمستقيم، وهذه الطريقة أسهل تحضيرًا واستخدامًا من التنظير الكامل، لكن بالمقابل لديها نقاط ضعف كبيرة فيما يخص فحص الجهة اليمنى من القولون ومقطعه العرضي، ويمكن إزالة الأورام، وأخذ خزعة أثناء التنظير السيني.4)Colon Cancer (Colorectal Cancer), “www.medicinenet.com”, Retrieved in 03-10-2018, Edited.

علاج سرطان القولون

يعتمد العلاج على نوع السرطان والمرحلة التي وصل إليها، وكذلك عمر المريض وحالته الصحية، بالإضافة إلى خصائص أخرى للمريض، ويكون الهدف من العلاج إزالة الأورام السرطانية وتخفيف الأعراض المؤلمة، ولا يوجد هناك علاج واحد لأي نوع سرطان، لكن أكثر خيارات علاج سرطان القولون شيوعًا هي:5)Everything you need to know about colon cancer, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 03-10-2018, Edited.

  • الجراحة: يتم استئصال جزء من القولون أو كله بعملية جراحية، وفي الغالب يتم أيضًا إزالة العقد اللمفية القريبة كذلك، والجزء السليم من القولون يتم إعادة وصله بالمستقيم أو الفغرة، حسب امتداد عملية استئصال القولون، والفغرة عبارة عن فتحة جراحية في جدران البطن، تسمح بخروج الفضلات وتجمعها في جيبة تجميعية، ويتم بذلك التخلص من الحاجة إلى الجزء السفلي من القولون، وبعض السرطانات الصغيرة الموضعية، يمكن إزالتها باستخدام المنظار، أما الجراحة التنظيرية باستخدام عدة شقوق صغيرة في البطن، قد تُستخدم لإزالة الأورام الكبيرة، أما الجراحة التلطيفية فقد تخفف الأعراض في حال السرطانات المتقدمة أو التي لا علاج لها، والهدف منها تخفيف أي انسداد في القولون، وتخفيف الألم والنزيف وغيرها من الأعراض.
  • العلاج الكيماوييتم استخدام مواد كيميائية تتداخل مع عملية انقسام الخلايا، عن طريق تدمير البروتينات أو DNA، من أجل تدمير الخلايا السرطانية، وهذا العلاج يستهدف أي خلايا سريعة الانقسام بما فيها الخلايا السليمة، لكن الخلايا السليمة تستطيع التشافي من أي تدمير تسببه المواد الكيميائية، أما الخلايا السرطانية فلا، والعلاج الكيماوي يستخدم بشكل عام لعلاج السرطان المنتشر؛ وذلك لتمكنه من الانتقال إلى كافة أجزاء الجسم، ومن آثاره الجانبية:
  1. تساقط الشعر.
  2. الغثيان.
  3. التعب.
  4. التقيؤ.
  • العلاج الإشعاعييعمل العلاج الإشعاعي على تدمير الخلايا السرطانية، عن طريق تركيز أشعة غاما عالية الطاقة عليها، والعلاج الإشعاعي لا يستخدم غالبًا إلى في المراحل النهائية، وقد يستخدم في المراحل المبكرة من سرطان المستقيم، إذا تم اختراق جدران المستقيم أو انتشر السرطان إلى العقد الليمفية المحيطة، ومن أبرز آثاره الجانبية ما يأتي:
  1. تغيرات بسيطة في الجلد تشبه حروق الشمس.
  2. الغثيان.
  3. التقيؤ.
  4. الإسهال.
  5. التعب.
  6. فقدان الشهية والوزن.

طرق الوقاية من سرطان القولون

هناك مجموعة من التدابير المعيارية، والتي لا بد من القيام بها للوقاية من سرطان القولون، وتشمل هذه التدابير مجموعة من الممارسات، والتي من الضروري أن تصبح جزءًا حياة الفرد اليومية، ومن هذه الممارسات ما يأتي:6)Everything you need to know about colon cancer, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 03-10-2018, Edited.

  • المحافظة على وزن مثالي.
  • ممارسة الرياضة.
  • تناول الكثير من الخضار والفواكه والحبوب الكاملة.
  • التقليل من الدهون المشبعة واللحوم الحمراء.
  • تجنب التدخين وتناول الكحول.

فيديو عن أعراض سرطان القولون

لمزيد من المعلومات، يُنصح بمشاهدة مقطع الفيديو الآتي، والذي يتحدث من خلاله الدكتور: علاء العدّاسي، استشاري أمراض الدم والأورام، عن أعراض التي تصيب مرضى سرطان القولون، وخيارات العلاج المتاحة للحالات المختلفة:7)Dr.Ala’a Al-Addasi, “www.youtube.com”, Retrieved in 03-10-2018, Edited.

المراجع

1, 2, 5, 6. Everything you need to know about colon cancer, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 03-10-2018, Edited.
3. Colon cancer, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 03-10-2018, Edited.
4. Colon Cancer (Colorectal Cancer), “www.medicinenet.com”, Retrieved in 03-10-2018, Edited.
7. Dr.Ala’a Al-Addasi, “www.youtube.com”, Retrieved in 03-10-2018, Edited.