الرّحم هو العضو التناسليّ عند المرأة، يشبه حبة الكمّثرى المجوّفة وفيه يكون نمو الجنين، وفي الفترة الأخيرة عُدّ سرطان الرحم أكثر أنواع السرطانات انتشاراً عند النساء في كلّ دول العالم عدا الولايات المتّحدة؛ وذلك لأنَ النساء يتعمدنَ الخضوع إلى الفحص الدوريّ من أجل تجنّب هذا المرض، وسنقوم خلال هذا المقال أعراض سرطان الرحم بالتفصيل. سرطان الرحم يتبع سرطان الرحم للسرطانات التي لا ألم فيها ولا يصاحبها أي شعورٍ بالألم، وأغلب حالاته يكون علاجها بعمليّةٍ جراحيّةٍ للتخلّص من الأورام السرطانية في الرحم، وفي حال لم يحصل الشفاء بعد عملية قد يضطرّ استئصال الرحم كاملاً وهذا العلاج يكون آخر الحلول للتخلص من السرطان نهائياً. تتكوّن الخلايا السرطانيّة في عنق الرحم وهو الجزء السفليّ من الرّحم والذي يوصل للمهبل، حيث تبدأ هذه الخلايا بالنموّ بشكلٍ غير طبيعيّ وتسبّب الأورام، يمكن علاجه بشكلٍ ميسّرٍ في حال اكتُشِف مبكّراً وفي الغالب يتمّ الكشف عنه عن طريق مسحة عنق الرّحم. أعراض سرطان الرحم هناك بعض الأعراض والدلالات والتي تظهر في حالاتٍ نادرةٍ من مرضى سرطان الرّحم، منها: إفرازاتٌ غير طبيعيّة وملطّخةٍ بالدماء وتختلف عن إفرازات فترة الحيض، بحيث تكون متفرّقةً ورديّة اللون. نزيفٌ من المهبل غير طبيعيّ يشبه النزيف في فترة الطمث أو بعد بلوغ سنّ اليأس. الإحساس بألمٍ أثناء ممارسة العلاقة الحميميّة أو عند استخدام الواقي الذكريّ في العلاقة الجنسيّة، أو عند حصول نزيفٍ عند المرأة بعد ممارسة الجنس؛ وفي هذه الحالة يقوم الطبيب بمسح منطقة عنق الرّحم وأخذ عيّنةٍ من الأنسجة. وجود آلامٍ في منطقة الحوض أو أسفل البطن، والألم الذي سببه سرطان الرّحم يكون مختلفاً عن الآلام التي قد تشعر بها المرأة بين الفترة والأخرى، حيث أنّه يكون في أسفل البطن أو منطقة الحوض وما يحيط به. الشعور بألم عند التبوّل أو حدوث تغيّرٍ في عادات التبوّل. فقدان الوزن بشكلٍ ملاحظٍ وبدون أسباب. أسباب سرطان الرّحم إلى الآن لم يتمّ تحديد الأسباب الفعليّة التي تسبب سرطان الرحم ولكن هناك عوامل توفّرها يزيد من احتمالية الإصابة بهذا المرض، ووجود بعض هذه العوامل ليس بالضرورة أن يكون دليلاً قاطعاً على الإصابة به، منها: الوزن الزائد ( البدانة). استهلاك كمياتٍ كبيرةٍ من الدهون. تأخّر انقطاع الطمث. تضخّم (نمو غير طبيعي ) لبطانة الرحم. العامل الوراثيّ؛ فوجود تاريخٌ عائليّ للإصابة به قد يزيد من نسبة تكوّنه. يعدّ السبب الرئيسي للإصابة بسرطان الرّحم هو الإصابة أو حمل فيروس الورم الحليميّ. فيديو عن أعراض سرطان الرحم وطرق علاجه ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدث فيه استشاري الدم والأورام الدكتور علاء عداسي عن أعراض سرطان الرحم وطرق علاجه:

أعراض سرطان الرحم

أعراض سرطان الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: 7 يونيو، 2018

الرّحم هو العضو التناسليّ عند المرأة، يشبه حبة الكمّثرى المجوّفة وفيه يكون نمو الجنين، وفي الفترة الأخيرة عُدّ سرطان الرحم أكثر أنواع السرطانات انتشاراً عند النساء في كلّ دول العالم عدا الولايات المتّحدة؛ وذلك لأنَ النساء يتعمدنَ الخضوع إلى الفحص الدوريّ من أجل تجنّب هذا المرض، وسنقوم خلال هذا المقال أعراض سرطان الرحم بالتفصيل.

سرطان الرحم

  • يتبع سرطان الرحم للسرطانات التي لا ألم فيها ولا يصاحبها أي شعورٍ بالألم، وأغلب حالاته يكون علاجها بعمليّةٍ جراحيّةٍ للتخلّص من الأورام السرطانية في الرحم، وفي حال لم يحصل الشفاء بعد عملية قد يضطرّ استئصال الرحم كاملاً وهذا العلاج يكون آخر الحلول للتخلص من السرطان نهائياً.
  • تتكوّن الخلايا السرطانيّة في عنق الرحم وهو الجزء السفليّ من الرّحم والذي يوصل للمهبل، حيث تبدأ هذه الخلايا بالنموّ بشكلٍ غير طبيعيّ وتسبّب الأورام، يمكن علاجه بشكلٍ ميسّرٍ في حال اكتُشِف مبكّراً وفي الغالب يتمّ الكشف عنه عن طريق مسحة عنق الرّحم.

أعراض سرطان الرحم

هناك بعض الأعراض والدلالات والتي تظهر في حالاتٍ نادرةٍ من مرضى سرطان الرّحم، منها:

  • إفرازاتٌ غير طبيعيّة وملطّخةٍ بالدماء وتختلف عن إفرازات فترة الحيض، بحيث تكون متفرّقةً ورديّة اللون.
  • نزيفٌ من المهبل غير طبيعيّ يشبه النزيف في فترة الطمث أو بعد بلوغ سنّ اليأس.
  • الإحساس بألمٍ أثناء ممارسة العلاقة الحميميّة أو عند استخدام الواقي الذكريّ في العلاقة الجنسيّة، أو عند حصول نزيفٍ عند المرأة بعد ممارسة الجنس؛ وفي هذه الحالة يقوم الطبيب بمسح منطقة عنق الرّحم وأخذ عيّنةٍ من الأنسجة.
  • وجود آلامٍ في منطقة الحوض أو أسفل البطن، والألم الذي سببه سرطان الرّحم يكون مختلفاً عن الآلام التي قد تشعر بها المرأة بين الفترة والأخرى، حيث أنّه يكون في أسفل البطن أو منطقة الحوض وما يحيط به.
  • الشعور بألم عند التبوّل أو حدوث تغيّرٍ في عادات التبوّل.
  • فقدان الوزن بشكلٍ ملاحظٍ وبدون أسباب.

أسباب سرطان الرّحم

إلى الآن لم يتمّ تحديد الأسباب الفعليّة التي تسبب سرطان الرحم ولكن هناك عوامل توفّرها يزيد من احتمالية الإصابة بهذا المرض، ووجود بعض هذه العوامل ليس بالضرورة أن يكون دليلاً قاطعاً على الإصابة به، منها:

  • الوزن الزائد ( البدانة).
  • استهلاك كمياتٍ كبيرةٍ من الدهون.
  • تأخّر انقطاع الطمث.
  • تضخّم (نمو غير طبيعي ) لبطانة الرحم.
  • العامل الوراثيّ؛ فوجود تاريخٌ عائليّ للإصابة به قد يزيد من نسبة تكوّنه.
  • يعدّ السبب الرئيسي للإصابة بسرطان الرّحم هو الإصابة أو حمل فيروس الورم الحليميّ.

فيديو عن أعراض سرطان الرحم وطرق علاجه

ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدث فيه استشاري الدم والأورام الدكتور علاء عداسي عن أعراض سرطان الرحم وطرق علاجه: