البحث عن مواضيع

ديسك الظهر هو عبارة عن إنزلاق غضروفي لقرص يربط بين كل فقرتين من فقرات العمود الفقري، ينتج عن حدوث إنزلاق في المادة الجيلاتينية التي توجد بين الأقراص الموجودة في العمود الفقري، حيث أن الوظيفة الرئيسية للمادة الجيلاتينية هي توفير الحماية للعمود الفقري في حال تعرّض للضغط والصدمات. أسباب حدوث ديسك الظهر التعرّض لحادث سقوط أو حادث سيارة. القيام بحمل أوزان وأحمال ثقيلة مثل الأثاث، حقائب السفر، الأجهزة الكهربائية كبيرة الحجم. مشاكل التقدم في العمر كضعف المفاصل، تكلّس و هشاشة العظام. عدم ممارسة الرياضة، وقلة الحركة. الإدمان على التدخين. زيادة الوزن يؤدي إلى حدوث ضغط فقرات أسفل الظهر بشكل قوي. ظهور أعراض قد تؤدي إلى تشكيل ضغط على الأعصاب الخارجة من الحبل الشوكي في العمود الفقري، ينجم عنها ألم شديد بأسفل الظهر والشعور بالتيبّس في الفقرات الرابعة والخامسة، وأحياناً الفقرات الثالثة والرابعة حتى الفقرة الأولى. أعراض ديسك الظهر أهم أعراض مرض الديسك هو الإحساس بألم شديد وقوي أسفل الظهر، تتزايد حدتّه عند الاستلقاء أو الحركة للأمام وحتى عند حدوث السعال. حدوث التشنج في عضلات الظهر، المُرافق لإعوجاج وانحناء في العمود الفقري، وعدم القدرة على الوقوف والمشي. الشعور بالألم في الفخدين والساقين، وعند الوقوف على القدمين. الشعور بالخدران والتنميل في القدمين. الشعور بضعف وألم في منطقة معينة من الجسم. فقدان الشعور وعدم الإحساس في اليدين والقدمين وفي مختلف مناطق الإصابة. تطور الحالات المتقدمة لمرض الديسك، التي تؤدي إلى فقدان القدرة على الاستلقاء أو الحركة، ذلك بسبب ضمور العضلات. يؤثر الديسك على الأعصاب التي تتحكم بالأمعاء، ويعرقل عمل المثانة في عملية توازن وضبط  التبول والبراز. يرافق أعراض الديسك الشعور بالوخز في منطقة المؤخرة. طرق معالجة ديسك الظهر مراجعة الطبيب المختص للقيام بتشخيص الحالة، وإعطائه مسكنّات لتخفيف الآلام الناتجة عن الديسك. عمل علاج فيزيائي وجلسات علاجية من تدليك ومساج لفقرات الظهر والعضلات في مراكز طبيّة مُختصة بهذا الأمر. لا مانع من تناول أدوية تعمل على إسترخاء العضلات وتخفيف الألم. اللجوء إلى عمل كمادات ساخنة، وما يسمى بالعامية (القربة) المحتوية على ماء ساخن، ووضعها على المنطقة المصابة بالديسك، لما لها تأثير إيجابي في تخفيف أوجاع الظهر. يوجد علاج بالأبر لأسفل الظهر المُخفّفة للألم القوي المصاحب للديسك، ويتم أخذ الأبر تحت الوصاية الطبيّة والمتابعة. الابتعاد عن الجلوس على المكاتب أو النوم لفترة طويلة، والجلوس في البيت على وضعية التربيع. أن يكون السرير مناسب للنوم واختيار الفرشة الطبية الصحيّة بين اللينّة وليست صلبة. استخدام الزيوت الطبية الطبيعية لتدليك الظهر بها مثل زيت الزنجبيل، زيت الزيتون، زيت الكافور وغيرها، التي تُساهم في تليين حركة المفصل والتخفيف من الألم. عدم حمل الأثقال، والإبتعاد عن التعرّض للتيارات الهوائية الباردة في الشتاء، وفي الصيف للمراوح والمكيفات. المراجع: 1 2

أعراض ديسك الظهر

أعراض ديسك الظهر
بواسطة: - آخر تحديث: 10 مارس، 2017

ديسك الظهر هو عبارة عن إنزلاق غضروفي لقرص يربط بين كل فقرتين من فقرات العمود الفقري، ينتج عن حدوث إنزلاق في المادة الجيلاتينية التي توجد بين الأقراص الموجودة في العمود الفقري، حيث أن الوظيفة الرئيسية للمادة الجيلاتينية هي توفير الحماية للعمود الفقري في حال تعرّض للضغط والصدمات.

أسباب حدوث ديسك الظهر

  • التعرّض لحادث سقوط أو حادث سيارة.
  • القيام بحمل أوزان وأحمال ثقيلة مثل الأثاث، حقائب السفر، الأجهزة الكهربائية كبيرة الحجم.
  • مشاكل التقدم في العمر كضعف المفاصل، تكلّس و هشاشة العظام.
  • عدم ممارسة الرياضة، وقلة الحركة.
  • الإدمان على التدخين.
  • زيادة الوزن يؤدي إلى حدوث ضغط فقرات أسفل الظهر بشكل قوي.
  • ظهور أعراض قد تؤدي إلى تشكيل ضغط على الأعصاب الخارجة من الحبل الشوكي في العمود الفقري، ينجم عنها ألم شديد بأسفل الظهر والشعور بالتيبّس في الفقرات الرابعة والخامسة، وأحياناً الفقرات الثالثة والرابعة حتى الفقرة الأولى.

أعراض ديسك الظهر

  • أهم أعراض مرض الديسك هو الإحساس بألم شديد وقوي أسفل الظهر، تتزايد حدتّه عند الاستلقاء أو الحركة للأمام وحتى عند حدوث السعال.
  • حدوث التشنج في عضلات الظهر، المُرافق لإعوجاج وانحناء في العمود الفقري، وعدم القدرة على الوقوف والمشي.
  • الشعور بالألم في الفخدين والساقين، وعند الوقوف على القدمين.
  • الشعور بالخدران والتنميل في القدمين.
  • الشعور بضعف وألم في منطقة معينة من الجسم.
  • فقدان الشعور وعدم الإحساس في اليدين والقدمين وفي مختلف مناطق الإصابة.
  • تطور الحالات المتقدمة لمرض الديسك، التي تؤدي إلى فقدان القدرة على الاستلقاء أو الحركة، ذلك بسبب ضمور العضلات.
  • يؤثر الديسك على الأعصاب التي تتحكم بالأمعاء، ويعرقل عمل المثانة في عملية توازن وضبط  التبول والبراز.
  • يرافق أعراض الديسك الشعور بالوخز في منطقة المؤخرة.

طرق معالجة ديسك الظهر

  • مراجعة الطبيب المختص للقيام بتشخيص الحالة، وإعطائه مسكنّات لتخفيف الآلام الناتجة عن الديسك.
  • عمل علاج فيزيائي وجلسات علاجية من تدليك ومساج لفقرات الظهر والعضلات في مراكز طبيّة مُختصة بهذا الأمر.
  • لا مانع من تناول أدوية تعمل على إسترخاء العضلات وتخفيف الألم.
  • اللجوء إلى عمل كمادات ساخنة، وما يسمى بالعامية (القربة) المحتوية على ماء ساخن، ووضعها على المنطقة المصابة بالديسك، لما لها تأثير إيجابي في تخفيف أوجاع الظهر.
  • يوجد علاج بالأبر لأسفل الظهر المُخفّفة للألم القوي المصاحب للديسك، ويتم أخذ الأبر تحت الوصاية الطبيّة والمتابعة.
  • الابتعاد عن الجلوس على المكاتب أو النوم لفترة طويلة، والجلوس في البيت على وضعية التربيع.
  • أن يكون السرير مناسب للنوم واختيار الفرشة الطبية الصحيّة بين اللينّة وليست صلبة.
  • استخدام الزيوت الطبية الطبيعية لتدليك الظهر بها مثل زيت الزنجبيل، زيت الزيتون، زيت الكافور وغيرها، التي تُساهم في تليين حركة المفصل والتخفيف من الألم.
  • عدم حمل الأثقال، والإبتعاد عن التعرّض للتيارات الهوائية الباردة في الشتاء، وفي الصيف للمراوح والمكيفات.

المراجع: 1 2

مواضيع من نفس التصنيف