دوالي الخصية من الأمراض شائعة الحدوث عند الرجال الإصابة باتساعٍ وانتفاخٍ في الأوردة المتواجدة داخل كيس الصفن وتكمن وظيفة هذه الأوردة بصرف الدم من الخصية وعند تمددها يحدث ارتجاع للدم الأمر الذي يرفع من درجة حرارة الخصية وتُعرف هذه الحالة المرضية بدوالي الخصية، ويتسبب هذا المرض إذا لم يتم علاجه مبكراً إلى إصابة الرجل بالعقم حيث يقل نشاط الحيوانات المنوية لديه وينخفض معدل إنتاج هذه الحيوانات، من الأعراض التي ترافق دوالي الخصية الشعور بالألم خاصةً عند الوقوف لفتراتٍ طويلة وحدوث انكماش في حجم الخصية وغيرها من الأعراض الأخرى، وسنتعرف في هذا المقال على أعراض دوالي الخصية. أعراض دوالي الخصية من الجدير بالذكر بأنّ معظم حالات دوالي الخصية لا يرافقها ظهور أية أعراض لكنّ المصاب بها يشعر بالألم الذي يوصف بما يلي: شعور الشخص المصاب بألمٍ في الخصيتين فقد يكون غير واضحاً وقد يكون شديداً. يتزايد الشعور بالألم عند قيام الرجل بأي نشاطٍ بدني لفترةٍ طويلة أو عند وقوفه أو جلوسه. تزداد حدة الألم ويصبح أكثر سوءاً في أوقات الليل. ممكن للأم أن يخف عند استلقاء الرجل على ظهره. حدوث انتفاخ في حجم دوالي الخصية مع مرور الوقت وتصبح أكثر وضوحاً ويمكن ملاحظتها. أعراض دوالي الخصية الظاهرة من أعراض دوالي الخصية التي تظهر في المراحل المتقدمة ما يلي: إصابة كيس الصفن الذي يحمل الخصيتين بالتورم والانتفاخ والألم. ظهور كتلة في منطقة الصفن. تفاوت أحجام الخصيتين. من أعراض دوالي الخصية الظاهرة التأخر في الإنجاب. أبرز أعراض دوالي الخصية حدوث اضطرابات في الخصوبة. علاج دوالي الخصية من الأمور الهامة جداً عمل تشخيص مبكر لدوالي الخصية للتمكن من علاجها حتى وإن لم يرافقها أية أعراض، وعلى المصاب أن يقوم بإجراء فحصٍ دوري عند الطبيب في حال شعوره بألمٍ في الخصية كي يتأكد من سلامتها أو لاكتشاف المرض مبكراً مما يُسهل علاجه، ومن الجدير بالذكر بأنّ علاج دوالي الخصية لا يتم إلاّ في حال تسبب المرض بالألم وعند حدوث مشاكل في الخصوبة وعند إصابة الخصية بالانكماش أو الضمور، ومن الطرق العلاجية المتبعة ما يلي: استخدام الأدوية تناول الأوية المسكنة في حال كان الألم الناتج عن دوالي الخصية خفيفاً حيث تساعد على تسكين الألم، ويجب على المصاب أن يتجنب ارتداء الملابس الداخلية الضيقة واستبدالها بألبسة مرنة كي يخف احتقان الأوردة. التدخل الجراحي بعض الحالات تحتاج إلى عملية جراحية تؤدي إلى سد الوريد المتمدد وإعادة ضخ الدم بصورةٍ طبيعية. من أكثر الطرق الجراحية الشائعة لعلاج دوالي الخصية إجراء جراحة مفتوحة من خلال عمل شق في بطن الشخص المصاب للوصول إلى الخصية، وتتم هذه العملية تحت التخدير العام أو الموضعي وتتميز هذه الجراحة بنتائجها السريعة. من طرق العلاج الجراحي لدوالي الخصية جراحة المنظار ولا يتم اللجوء إلى هذه الطريقة إلا في حالاتٍ نادرة للمضاعفات الكثيرة التي تنتج عنها. من طرق علاج المرض الجراحية إجراء عملية الانصمام عن طريق الجلد، إلى أنها تتسبب بحدوث مضاعفات وتعد من الأساليب الجراحية المعقدة وغير متبعة بشكلٍ واسع.

أعراض دوالي الخصية

أعراض دوالي الخصية

بواسطة: - آخر تحديث: 21 مارس، 2018

دوالي الخصية

من الأمراض شائعة الحدوث عند الرجال الإصابة باتساعٍ وانتفاخٍ في الأوردة المتواجدة داخل كيس الصفن وتكمن وظيفة هذه الأوردة بصرف الدم من الخصية وعند تمددها يحدث ارتجاع للدم الأمر الذي يرفع من درجة حرارة الخصية وتُعرف هذه الحالة المرضية بدوالي الخصية، ويتسبب هذا المرض إذا لم يتم علاجه مبكراً إلى إصابة الرجل بالعقم حيث يقل نشاط الحيوانات المنوية لديه وينخفض معدل إنتاج هذه الحيوانات، من الأعراض التي ترافق دوالي الخصية الشعور بالألم خاصةً عند الوقوف لفتراتٍ طويلة وحدوث انكماش في حجم الخصية وغيرها من الأعراض الأخرى، وسنتعرف في هذا المقال على أعراض دوالي الخصية.

أعراض دوالي الخصية

من الجدير بالذكر بأنّ معظم حالات دوالي الخصية لا يرافقها ظهور أية أعراض لكنّ المصاب بها يشعر بالألم الذي يوصف بما يلي:

  • شعور الشخص المصاب بألمٍ في الخصيتين فقد يكون غير واضحاً وقد يكون شديداً.
  • يتزايد الشعور بالألم عند قيام الرجل بأي نشاطٍ بدني لفترةٍ طويلة أو عند وقوفه أو جلوسه.
  • تزداد حدة الألم ويصبح أكثر سوءاً في أوقات الليل.
  • ممكن للأم أن يخف عند استلقاء الرجل على ظهره.
  • حدوث انتفاخ في حجم دوالي الخصية مع مرور الوقت وتصبح أكثر وضوحاً ويمكن ملاحظتها.

أعراض دوالي الخصية الظاهرة

من أعراض دوالي الخصية التي تظهر في المراحل المتقدمة ما يلي:

  • إصابة كيس الصفن الذي يحمل الخصيتين بالتورم والانتفاخ والألم.
  • ظهور كتلة في منطقة الصفن.
  • تفاوت أحجام الخصيتين.
  • من أعراض دوالي الخصية الظاهرة التأخر في الإنجاب.
  • أبرز أعراض دوالي الخصية حدوث اضطرابات في الخصوبة.

علاج دوالي الخصية

من الأمور الهامة جداً عمل تشخيص مبكر لدوالي الخصية للتمكن من علاجها حتى وإن لم يرافقها أية أعراض، وعلى المصاب أن يقوم بإجراء فحصٍ دوري عند الطبيب في حال شعوره بألمٍ في الخصية كي يتأكد من سلامتها أو لاكتشاف المرض مبكراً مما يُسهل علاجه، ومن الجدير بالذكر بأنّ علاج دوالي الخصية لا يتم إلاّ في حال تسبب المرض بالألم وعند حدوث مشاكل في الخصوبة وعند إصابة الخصية بالانكماش أو الضمور، ومن الطرق العلاجية المتبعة ما يلي:

  • استخدام الأدوية
  1. تناول الأوية المسكنة في حال كان الألم الناتج عن دوالي الخصية خفيفاً حيث تساعد على تسكين الألم، ويجب على المصاب أن يتجنب ارتداء الملابس الداخلية الضيقة واستبدالها بألبسة مرنة كي يخف احتقان الأوردة.
  • التدخل الجراحي
  1. بعض الحالات تحتاج إلى عملية جراحية تؤدي إلى سد الوريد المتمدد وإعادة ضخ الدم بصورةٍ طبيعية.
  2. من أكثر الطرق الجراحية الشائعة لعلاج دوالي الخصية إجراء جراحة مفتوحة من خلال عمل شق في بطن الشخص المصاب للوصول إلى الخصية، وتتم هذه العملية تحت التخدير العام أو الموضعي وتتميز هذه الجراحة بنتائجها السريعة.
  3. من طرق العلاج الجراحي لدوالي الخصية جراحة المنظار ولا يتم اللجوء إلى هذه الطريقة إلا في حالاتٍ نادرة للمضاعفات الكثيرة التي تنتج عنها.
  4. من طرق علاج المرض الجراحية إجراء عملية الانصمام عن طريق الجلد، إلى أنها تتسبب بحدوث مضاعفات وتعد من الأساليب الجراحية المعقدة وغير متبعة بشكلٍ واسع.