حساسية القمح مرض السيلياك أو ما يسمى بحساسية القمح (Wheat Allergy)، والذي يعد أحد أمراض المناعة الذاتية بالجسم والتي تدفع الجسم لإنتاج مواد تعمل على مهاجمة أحد أنسجته أو أعضائه وتتسبب بتدميره، لينتج عن ذلك تفاعل تحسسي في الغشاء المبطن للأمعاء الدقيقة لدى المصاب، من أثر تناول القمح ومشتقاته الغنية ببروتين الجلوتين، مثل السميد والبسكويت والمعكرونة وأية مواد غذائية تحتوي على مادة القمح، ليؤثر على عملية هضم وامتصاص الطعام بالشكل الطبيعي، وإيصاله للدم والجسم للاستفادة منه، ويؤدي سوء امتصاص الأمعاء للبروتين للنقص بإمداد الجسم بالعناصر الغذائية المهمة كالفيتامينات والمعادن، ولم يستطع العلم المعاصر التوصل إلى الأسباب الغامضة للإصابة بهذا المرض، غير أنه رجّح بأن يلعب العامل الوراثي دوراً كبيراً لانتشاره، وسنقدم أعراض حساسية القمح خلال هذا المقال. أعراض حساسية القمح تبدأ أعراض حساسية القمح بالظهور بشكل سريع على المريض، بمجرد أن يقوم بتناول الخبز المصنوع من القمح ومشتقاته، ومن هذه الأعراض ما يلي: الشعور بحالة من الغثيان والتقيؤ. حدوث انتفاخات وتراكم الغازات بالبطن مع حكة شديدة. صعوبة وضيق بعملية التنفس والتعرق. إصابة الجلد بالتهيج واحمرار الجلد، وظهور الطفح الجلدي والبثور. قد يصاب بالإسهال الشديد أو بالإمساك المزعج وعدم القدرة على الإخراج. التعب من كثرة النوم والإعياء، وحالة من القلق والاضطراب النفسي والمزاجي. التأخر في مراحل النمو الطبيعي لدى الأطفال. خلل بهرمونات الجسم عند النساء، مما يؤثر على انتظام الدورة الشهرية لديهن. التعرض في حالات الحساسية المفرطة إلى النزيف الشديد، والذي قد يؤدي للأنيميا وفقر الدم. فقدان القدرة على التركيز وتدني القدرات العقلية. فقدان الشهية والإقبال على الأكل. الصداع الشديد والدوخة مع تنميل ووخز بالأطراف. مشكلة التقرحات بالفم والشفاه والوجنتين والجفاف بسبب حساسية الجلوتين. التعرض للأمراض الفيروسية والبكتيرية، بسبب ضعف وخلل بعمل جهاز المناعة بالجسم. يؤثر على قوة وصلابة العظام، ويزيد من فرصة الإصابة بهشاشة العظام. فقدان الوزن السريع والناتج عن خلل في النظام الغذائي، ولعدم احتوائه على العناصر المغذية والمهمة لوظائف الجسم. الأغذية الممنوعة على مريض حساسية القمح القمح ومشتقاته، وجميع الأطعمة المصنوعة من مادة القمح كالبسكويت والخبز والحلويات والمعجنات والمعكرونة والسميد، كما وينصح بعدم تناول الشوفان المختلط به مادة القمح. عدم تناول المكسرات المحمصة والمجففة. الامتناع عن شراب القمح والشعير. الأغذية المسموحة لمرضى حساسية القمح الذرة وطحينها. الأرز وطحينه. الحليب ومشتقاته. الفواكه والخضار والبقوليات. الزيوت والبيض. اللحوم بأنواعها والدواجن والأسماك.

أعراض حساسية القمح

أعراض حساسية القمح

بواسطة: - آخر تحديث: 2 ديسمبر، 2017

حساسية القمح

مرض السيلياك أو ما يسمى بحساسية القمح (Wheat Allergy)، والذي يعد أحد أمراض المناعة الذاتية بالجسم والتي تدفع الجسم لإنتاج مواد تعمل على مهاجمة أحد أنسجته أو أعضائه وتتسبب بتدميره، لينتج عن ذلك تفاعل تحسسي في الغشاء المبطن للأمعاء الدقيقة لدى المصاب، من أثر تناول القمح ومشتقاته الغنية ببروتين الجلوتين، مثل السميد والبسكويت والمعكرونة وأية مواد غذائية تحتوي على مادة القمح، ليؤثر على عملية هضم وامتصاص الطعام بالشكل الطبيعي، وإيصاله للدم والجسم للاستفادة منه، ويؤدي سوء امتصاص الأمعاء للبروتين للنقص بإمداد الجسم بالعناصر الغذائية المهمة كالفيتامينات والمعادن، ولم يستطع العلم المعاصر التوصل إلى الأسباب الغامضة للإصابة بهذا المرض، غير أنه رجّح بأن يلعب العامل الوراثي دوراً كبيراً لانتشاره، وسنقدم أعراض حساسية القمح خلال هذا المقال.

أعراض حساسية القمح

تبدأ أعراض حساسية القمح بالظهور بشكل سريع على المريض، بمجرد أن يقوم بتناول الخبز المصنوع من القمح ومشتقاته، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بحالة من الغثيان والتقيؤ.
  • حدوث انتفاخات وتراكم الغازات بالبطن مع حكة شديدة.
  • صعوبة وضيق بعملية التنفس والتعرق.
  • إصابة الجلد بالتهيج واحمرار الجلد، وظهور الطفح الجلدي والبثور.
  • قد يصاب بالإسهال الشديد أو بالإمساك المزعج وعدم القدرة على الإخراج.
  • التعب من كثرة النوم والإعياء، وحالة من القلق والاضطراب النفسي والمزاجي.
  • التأخر في مراحل النمو الطبيعي لدى الأطفال.
  • خلل بهرمونات الجسم عند النساء، مما يؤثر على انتظام الدورة الشهرية لديهن.
  • التعرض في حالات الحساسية المفرطة إلى النزيف الشديد، والذي قد يؤدي للأنيميا وفقر الدم.
  • فقدان القدرة على التركيز وتدني القدرات العقلية.
  • فقدان الشهية والإقبال على الأكل.
  • الصداع الشديد والدوخة مع تنميل ووخز بالأطراف.
  • مشكلة التقرحات بالفم والشفاه والوجنتين والجفاف بسبب حساسية الجلوتين.
  • التعرض للأمراض الفيروسية والبكتيرية، بسبب ضعف وخلل بعمل جهاز المناعة بالجسم.
  • يؤثر على قوة وصلابة العظام، ويزيد من فرصة الإصابة بهشاشة العظام.
  • فقدان الوزن السريع والناتج عن خلل في النظام الغذائي، ولعدم احتوائه على العناصر المغذية والمهمة لوظائف الجسم.

الأغذية الممنوعة على مريض حساسية القمح

  • القمح ومشتقاته، وجميع الأطعمة المصنوعة من مادة القمح كالبسكويت والخبز والحلويات والمعجنات والمعكرونة والسميد، كما وينصح بعدم تناول الشوفان المختلط به مادة القمح.
  • عدم تناول المكسرات المحمصة والمجففة.
  • الامتناع عن شراب القمح والشعير.

الأغذية المسموحة لمرضى حساسية القمح

  • الذرة وطحينها.
  • الأرز وطحينه.
  • الحليب ومشتقاته.
  • الفواكه والخضار والبقوليات.
  • الزيوت والبيض.
  • اللحوم بأنواعها والدواجن والأسماك.