البحث عن مواضيع

تعد جرثومة المعدة واحدة من أكثر الجراثيم انتشاراً، فهي تلحق أضراراً كبيرة في جسم الإنسان  فتقوم الجرثومة عند تخللها داخل جدران المعدة بإفراز سائل حمضي القوام وهو يختلف في شدته و سمومه من معدة مريض إلى آخر، محدثاً  التهابات كبيرة و حادة في جدار المعدة قد تتضاعف مع الوقت محدثة أوراماً سرطانية، وتقوم الجرثومة بإفراز تلك السموم  في غشاء المعدة وهو ما يؤثر على خلايا المعدة فيبدأ باضعاف الشهية بالإضافة إلى الكثير من الآلام و عدم القدرة على تناول الطعام و مضغه بشكل سليم، ولكن كيف يعرف الشخص بإصابته بذلك المرض؟ لذلك سنقوم بتقديم أعراض جرثومة المعدة خلال هذا المقال. أعراض جرثومة المعدة إليك أبرز و أهم أعراض جرثومة المعدة التي يجب معرفتها ومنها ما يلي :- يبدأ الشخص بالشعور بألام حادة في منطقة المعدة العليا وهذه أكثر الأعراض حدوثًا وأسرعها ظهوراً و تكون مصاحبة لجرثومة المعدة، بالإضافة إلى الشعور بالحرقة الشديدة   في منطقة الحنجرة ومنطقة  المريء نتيجة لارتفاع نسبة الحموضة لدى المريض. يحدث ارتجاع للطعام من الداخل إلى المريء وهذا يصاحبه آلام شديدة تسبب ما يسمى  بالتجشؤ بالحدوث بشكل متكرر ومحرج للمريض، بالإضافة إلى الشعور بالغثيان  والاسهال وظهور انتفاخات في منطقة البطن بشكل مستمر. قد تسبب تلك الأعراض اذا تم اهمالها انسداد أحد صمامات القلب، وقد تعمل على خفض مستوى الحديد في الدم مما يعرض المريض لخطر الإصابة بمرض فقر الدم (الأنيميا). نشخص جرثومة المعدة يتم تشخيص الاصابة بالجرثومة بواسطة ثلاثة فحوصات  مهمة أولية و الفحص الأول يتم عن طريق فحص الاجسام المضادة السابحة في الدم، أما الفحص الثاني فيكون عن طريق أخذ عينة من البراز لتحليليها  وللبحث المباشر عن الجرثومة، وأخيرا الفحص الثالث هو فحص النفس ويعرف باسم فحص البوابة التنفسية. أطعمة يجب تنجبها عند الإصابة بجرثومة المعدة إليك قائمة بالأطعمة التي يجب أن يتجنبها عندما تظهر اعراض جرثومة المعدة على المريض:- الحبوب المكررة كالخبز الأبيض و المعكرونة و الحبوب التي لا تحتوي على الكثير من الألياف الغذائية والتي يجب استبدالها بدقيق الشوفان و الشعير و الأرز البني و خبز القمح الكامل وكذلك الرز البيض. الأطعمة الحارة التي تحتوي على التوابل مثل الأطباق المكسيكية و الكاري الحار والفلفل الحار والأطباق  الهندية و الأطعمة ذات التوابل بشكل عام. الكافيين الذي يتواجد في أغلب المشروبات الصباحية الساخنة، لأنه مادة ذات خصائص منشطة و يحفز الحمض على الإفراز بالجهاز الهضمي مما يتسبب في تفاقم المشكلة. الحمضيات وخاصة الليمون و البرتقال وكذلك العصائر الحمضية و عصير الطماطم و أيضا منتجات المخلل و الخل والتي يمكن استبدالها بالأطعمة التي تحتوي على ألياف عالية. المراجع:  1  2

أعراض جرثومة المعدة

أعراض جرثومة المعدة
بواسطة: - آخر تحديث: 12 مايو، 2017

تعد جرثومة المعدة واحدة من أكثر الجراثيم انتشاراً، فهي تلحق أضراراً كبيرة في جسم الإنسان  فتقوم الجرثومة عند تخللها داخل جدران المعدة بإفراز سائل حمضي القوام وهو يختلف في شدته و سمومه من معدة مريض إلى آخر، محدثاً  التهابات كبيرة و حادة في جدار المعدة قد تتضاعف مع الوقت محدثة أوراماً سرطانية، وتقوم الجرثومة بإفراز تلك السموم  في غشاء المعدة وهو ما يؤثر على خلايا المعدة فيبدأ باضعاف الشهية بالإضافة إلى الكثير من الآلام و عدم القدرة على تناول الطعام و مضغه بشكل سليم، ولكن كيف يعرف الشخص بإصابته بذلك المرض؟ لذلك سنقوم بتقديم أعراض جرثومة المعدة خلال هذا المقال.

أعراض جرثومة المعدة

إليك أبرز و أهم أعراض جرثومة المعدة التي يجب معرفتها ومنها ما يلي :-

  • يبدأ الشخص بالشعور بألام حادة في منطقة المعدة العليا وهذه أكثر الأعراض حدوثًا وأسرعها ظهوراً و تكون مصاحبة لجرثومة المعدة، بالإضافة إلى الشعور بالحرقة الشديدة   في منطقة الحنجرة ومنطقة  المريء نتيجة لارتفاع نسبة الحموضة لدى المريض.
  • يحدث ارتجاع للطعام من الداخل إلى المريء وهذا يصاحبه آلام شديدة تسبب ما يسمى  بالتجشؤ بالحدوث بشكل متكرر ومحرج للمريض، بالإضافة إلى الشعور بالغثيان  والاسهال وظهور انتفاخات في منطقة البطن بشكل مستمر.
  • قد تسبب تلك الأعراض اذا تم اهمالها انسداد أحد صمامات القلب، وقد تعمل على خفض مستوى الحديد في الدم مما يعرض المريض لخطر الإصابة بمرض فقر الدم (الأنيميا).

نشخص جرثومة المعدة

  • يتم تشخيص الاصابة بالجرثومة بواسطة ثلاثة فحوصات  مهمة أولية و الفحص الأول يتم عن طريق فحص الاجسام المضادة السابحة في الدم، أما الفحص الثاني فيكون عن طريق أخذ عينة من البراز لتحليليها  وللبحث المباشر عن الجرثومة، وأخيرا الفحص الثالث هو فحص النفس ويعرف باسم فحص البوابة التنفسية.

أطعمة يجب تنجبها عند الإصابة بجرثومة المعدة

إليك قائمة بالأطعمة التي يجب أن يتجنبها عندما تظهر اعراض جرثومة المعدة على المريض:-

  • الحبوب المكررة كالخبز الأبيض و المعكرونة و الحبوب التي لا تحتوي على الكثير من الألياف الغذائية والتي يجب استبدالها بدقيق الشوفان و الشعير و الأرز البني و خبز القمح الكامل وكذلك الرز البيض.
  • الأطعمة الحارة التي تحتوي على التوابل مثل الأطباق المكسيكية و الكاري الحار والفلفل الحار والأطباق  الهندية و الأطعمة ذات التوابل بشكل عام.
  • الكافيين الذي يتواجد في أغلب المشروبات الصباحية الساخنة، لأنه مادة ذات خصائص منشطة و يحفز الحمض على الإفراز بالجهاز الهضمي مما يتسبب في تفاقم المشكلة.
  • الحمضيات وخاصة الليمون و البرتقال وكذلك العصائر الحمضية و عصير الطماطم و أيضا منتجات المخلل و الخل والتي يمكن استبدالها بالأطعمة التي تحتوي على ألياف عالية.

المراجع:  1  2