جرثومة الحمل (Toxoplasmosis) جرثومة الحمل هي أحد أنواع الجراثيم التي تُسبب الأمراض الطفيلية عند الإنسان وخاصةً المرأة الحامل، ويُعرف المرض الناجم عن العدوى الطفيلية بالكائن الطفيلي أحادي الخلية المعروف باسم المقوسة الغوندية بداء القطط أو داء المقوسات أو التوكسو بلازما، والتي تنتقل إلى الحامل عن طريق ملامسة القطط أو التعرض لبرازها أو تناول اللحوم النيئة أو شُرب الحليب الطازج غير المغلي ممّا يُسبب العديد من المشاكل الصحية للحامل خاصةً إن كانت في شهور حملها الأولى، حيث تنتقل من الأم إلى الجنين مسببةً العديد من الإصابات في القلب، والدماغ بإصاباتٍ بالغةٍ. تأثير جرثومة الحمل على الجنين تؤثر هذه الجرثومة تأثيرًا كبيرًا على النساء الحوامل، خاصةً إذا ما تمت الإصابة بالعدوى في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل؛ فعند انتقال الجرثومة إلى الحامل تنتشر في الدم ومن ثم تنتقل إلى الجنين عن طريق المشيمة ومنها إلى الرحم، مسببةً للطفل العديد من المشاكل الصحية. ومن الأمراض التي تصيب الجنين ما يلي: مرض شغاف القلب. العمى. الصمم. تجمُّع السوائل على دماغ الجنين مسببةً الصرع، والأمراض العقلية. استسقاء الدماغ. الإجهاض في بعض الحالات. الوفاة بعد وقت قصيرٍ من الولادة نتيجة ولادة الجنين بالإعاقة. أعراض جرثومة الحمل ألم متفرق في العضلات. انتفاخ في العقد اللمفاوية خاصةً الموجودة في منطقة الرقبة. ألم في العينيّن وكثرة نزول الدموع منهما في بعض الحالات. احمرار في العينيّن، وتشوش الرؤية في بعض الحالات. سيلان الأنف وبعض الأعراض المشابهة للإنفلونزا. الشعور بالتعب والإرهاق. ألم في الحلق. ارتفاع درجة حرارة جسم الحامل. إجهاض الجنين. الوقاية من جرثومة الحمل غسّل اليديّن جيدًا بالماء والصابون بعد الخروج من الحمام أو ممارسة أي نشاط أو اللعب مع القطط. ارتداء القفازات أثناء الاهتمام بالحديقة وتنظيفها. ارتداء القفازات أثناء تنظيف اللحوم وتقطيعها، وتنظيف السكاكين والأدوات والأواني المستخدمة أثناء تنظيف وتقطيع وطهي اللحوم بالماء الساخن والصابون. طهي اللحوم جيدًا على درجات حرارةٍ عاليةٍ تتراوح ما بين 145 إلى 180 درجة فهرنهايتية. الابتعاد عن القطط والحيوانات أثناء الحمل. الفحص الدوري للدم أثناء الحمل وزيارة الطبيب بشكلٍ مستمرٍ للكشف عن أي عدوى قد تصيب الحامل بسبب انخفاض المناعة أثناء الحمل. غسل الفواكه والخضراوات بالماء جيدًا. تجميد اللحوم جيدًا قبل طهيها للقضاء على الجراثيم والميكروبات الموجودة في اللحم. علاج جرثومة الحمل تناول المضادات الحيوية ومنها: كليندامايسين، وسالفاديازين، وسبيرامايسين. بعد حدوث الحمل على الحامل المتابعة المستمرة مع الطبيب للاطمئنان على صحة وسلامة الأم والجنين. المراجع: 1

أعراض جرثومة الحمل

أعراض جرثومة الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: 30 أكتوبر، 2017

جرثومة الحمل (Toxoplasmosis)

جرثومة الحمل هي أحد أنواع الجراثيم التي تُسبب الأمراض الطفيلية عند الإنسان وخاصةً المرأة الحامل، ويُعرف المرض الناجم عن العدوى الطفيلية بالكائن الطفيلي أحادي الخلية المعروف باسم المقوسة الغوندية بداء القطط أو داء المقوسات أو التوكسو بلازما، والتي تنتقل إلى الحامل عن طريق ملامسة القطط أو التعرض لبرازها أو تناول اللحوم النيئة أو شُرب الحليب الطازج غير المغلي ممّا يُسبب العديد من المشاكل الصحية للحامل خاصةً إن كانت في شهور حملها الأولى، حيث تنتقل من الأم إلى الجنين مسببةً العديد من الإصابات في القلب، والدماغ بإصاباتٍ بالغةٍ.

تأثير جرثومة الحمل على الجنين

تؤثر هذه الجرثومة تأثيرًا كبيرًا على النساء الحوامل، خاصةً إذا ما تمت الإصابة بالعدوى في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل؛ فعند انتقال الجرثومة إلى الحامل تنتشر في الدم ومن ثم تنتقل إلى الجنين عن طريق المشيمة ومنها إلى الرحم، مسببةً للطفل العديد من المشاكل الصحية.

ومن الأمراض التي تصيب الجنين ما يلي:

  • مرض شغاف القلب.
  • العمى.
  • الصمم.
  • تجمُّع السوائل على دماغ الجنين مسببةً الصرع، والأمراض العقلية.
  • استسقاء الدماغ.
  • الإجهاض في بعض الحالات.
  • الوفاة بعد وقت قصيرٍ من الولادة نتيجة ولادة الجنين بالإعاقة.

أعراض جرثومة الحمل

  • ألم متفرق في العضلات.
  • انتفاخ في العقد اللمفاوية خاصةً الموجودة في منطقة الرقبة.
  • ألم في العينيّن وكثرة نزول الدموع منهما في بعض الحالات.
  • احمرار في العينيّن، وتشوش الرؤية في بعض الحالات.
  • سيلان الأنف وبعض الأعراض المشابهة للإنفلونزا.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • ألم في الحلق.
  • ارتفاع درجة حرارة جسم الحامل.
  • إجهاض الجنين.

الوقاية من جرثومة الحمل

  • غسّل اليديّن جيدًا بالماء والصابون بعد الخروج من الحمام أو ممارسة أي نشاط أو اللعب مع القطط.
  • ارتداء القفازات أثناء الاهتمام بالحديقة وتنظيفها.
  • ارتداء القفازات أثناء تنظيف اللحوم وتقطيعها، وتنظيف السكاكين والأدوات والأواني المستخدمة أثناء تنظيف وتقطيع وطهي اللحوم بالماء الساخن والصابون.
  • طهي اللحوم جيدًا على درجات حرارةٍ عاليةٍ تتراوح ما بين 145 إلى 180 درجة فهرنهايتية.
  • الابتعاد عن القطط والحيوانات أثناء الحمل.
  • الفحص الدوري للدم أثناء الحمل وزيارة الطبيب بشكلٍ مستمرٍ للكشف عن أي عدوى قد تصيب الحامل بسبب انخفاض المناعة أثناء الحمل.
  • غسل الفواكه والخضراوات بالماء جيدًا.
  • تجميد اللحوم جيدًا قبل طهيها للقضاء على الجراثيم والميكروبات الموجودة في اللحم.

علاج جرثومة الحمل

  • تناول المضادات الحيوية ومنها: كليندامايسين، وسالفاديازين، وسبيرامايسين.
  • بعد حدوث الحمل على الحامل المتابعة المستمرة مع الطبيب للاطمئنان على صحة وسلامة الأم والجنين.

المراجع: 1