القولون المتهيج من الأمراض المعوية شائعة الحدوث بين الناس الإصابة يتهيج القولون العصبي الذي يتسبب بحدوث تقلصاتٍ في المعدة والشعور بآلامٍ في البطن والإصابة بالإسهال المتقطع وغيرها من الأعراض الأخرى، ويعاني معظم الأشخاص المصابين بهذه المشكلة الصحية بانتفاخٍ في البطن الذي يبدأ بألمٍ بسيط تزداد حدته مع مرور الوقت، ومن الجدير بالذكر بأنّ هذا التهيج يلازم المريض ويتم التعامل معه من خلال ضبط النظام الغذائي لتقليل نوباته المتكررة، وسيتم التعرف في هذا المقال على أعراض تهيج القولون العصبي. أعراض تهيج القولون العصبي يستمر ظهور أعراض القولون العصبي المتهيج لعدة أيامٍ أو لأسابيع أو حتى لشهور حيث تختلف هذه الأعراض من شخصٍ لآخر وقد يرافقه آلاماً بسيطة أو حادة، وسيتم تقديم أبرز أعراض تهيج القولون العصبي: من أعراض تهيج القولون العصبي الأكثر شيوعاً الشعور بالمغص وبآلامٍ في منطقة البطن، وتزول هذه الأعراض بعد خروج البراز والغازات. الإصابة بانتفاخٍ في المعدة. الإصابة بالإمساك. حدوث الإسهال. من أعراض تهيج القولون العصبي خروج البراز على هيئة شريط أو قطعٍ صلبة حجمها صغير. يرافق خروج البراز مادة مخاطية. الشعور بألمٍ عند القيام بالتبرز. الشعور بالصداع. في بعض الحالات يصاب المريض بالإغماء. عدم الرغبة في تناول الطعام. الشعور بالغثيان. القيء. كثرة التجشؤ. التعرق. أسباب تهيج القولون العصبي عدم تناول الطعام بشكلٍ منتظم. تناول الطعام الذي تقل فيه نسبة الألياف الغذائية. من العوامل المؤدية لتهيج القولون الحالة النفسية كالعصبية والاكتئاب والقلق التي تتسبب بتكرار حدوث انقباضاتٍ حادة لعضلات القولون. الاضطراب في عملية الإخراج أو التبرز بحيث يصاب المريض بنوباتٍ إسهالٍ تليها نوبات إمساك. الانتفاخ واحتباس الغازات. امتلاء البطن. إصابة المعدة بالحرارة والحموضة. تناول الأطعمة الحارة والمحتوية على كميةٍ كبيرة من التوابل. تناول الأطعمة الدسمة والمحتوية على نسبةٍ عالية من الدهون. التغيرات الهرمونية التي تصيب النساء. بذل المجهود البدني بشكلٍ مفرط. الوقاية من تهيج القولون العصبي تناول الأطعمة المحتوية على نسبةٍ عالية من الألياف الغذائية الفاكهة الطازجة والخضراوات. الابتعاد عن مصادر القلق والتوتر والضغوطات النفسية. ممارسة التمارين الرياضية. تجنب تناول كميات كبيرة من الطعام ويُفضل تقسيم الوجبات الرئيسية إلى عدة وجبات خفيفة. الاسترخاء والراحة. تجنب تناول الأطعمة المحتوية على البهارات. الحرص على مضغ الطعام بشكلٍ جيد. التقليل من تناول الأطعمة والمأكولات المحتوية على الدهون. التقليل من تناول الحليب واستبداله باللبن الرائب. تناول الخضروات الخضراء. تناول بذور الكتان التي تساعد على تهدئة القولون المتهيج وتعالج الإمساك. الابتعاد عن تناول الأغذية المسببة للانتفاخ مثل الفاصولياء البيضاء والعدس والبروكلي والثوم والبصل والفول والقرنبيط والحمص والملفوف. تجنب تناول المشروبات الغازية. تناول شاي الزنجبيل أو مغلي اليانسون الدافىء. تجنب تناول الطعام قبل النوم مباشرةً.

أعراض تهيج القولون العصبي

أعراض تهيج القولون العصبي

بواسطة: - آخر تحديث: 26 يوليو، 2018

القولون المتهيج

من الأمراض المعوية شائعة الحدوث بين الناس الإصابة يتهيج القولون العصبي الذي يتسبب بحدوث تقلصاتٍ في المعدة والشعور بآلامٍ في البطن والإصابة بالإسهال المتقطع وغيرها من الأعراض الأخرى، ويعاني معظم الأشخاص المصابين بهذه المشكلة الصحية بانتفاخٍ في البطن الذي يبدأ بألمٍ بسيط تزداد حدته مع مرور الوقت، ومن الجدير بالذكر بأنّ هذا التهيج يلازم المريض ويتم التعامل معه من خلال ضبط النظام الغذائي لتقليل نوباته المتكررة، وسيتم التعرف في هذا المقال على أعراض تهيج القولون العصبي.

أعراض تهيج القولون العصبي

يستمر ظهور أعراض القولون العصبي المتهيج لعدة أيامٍ أو لأسابيع أو حتى لشهور حيث تختلف هذه الأعراض من شخصٍ لآخر وقد يرافقه آلاماً بسيطة أو حادة، وسيتم تقديم أبرز أعراض تهيج القولون العصبي:

  • من أعراض تهيج القولون العصبي الأكثر شيوعاً الشعور بالمغص وبآلامٍ في منطقة البطن، وتزول هذه الأعراض بعد خروج البراز والغازات.
  • الإصابة بانتفاخٍ في المعدة.
  • الإصابة بالإمساك.
  • حدوث الإسهال.
  • من أعراض تهيج القولون العصبي خروج البراز على هيئة شريط أو قطعٍ صلبة حجمها صغير.
  • يرافق خروج البراز مادة مخاطية.
  • الشعور بألمٍ عند القيام بالتبرز.
  • الشعور بالصداع.
  • في بعض الحالات يصاب المريض بالإغماء.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الشعور بالغثيان.
  • القيء.
  • كثرة التجشؤ.
  • التعرق.
أسباب تهيج القولون العصبي
  • عدم تناول الطعام بشكلٍ منتظم.
  • تناول الطعام الذي تقل فيه نسبة الألياف الغذائية.
  • من العوامل المؤدية لتهيج القولون الحالة النفسية كالعصبية والاكتئاب والقلق التي تتسبب بتكرار حدوث انقباضاتٍ حادة لعضلات القولون.
  • الاضطراب في عملية الإخراج أو التبرز بحيث يصاب المريض بنوباتٍ إسهالٍ تليها نوبات إمساك.
  • الانتفاخ واحتباس الغازات.
  • امتلاء البطن.
  • إصابة المعدة بالحرارة والحموضة.
  • تناول الأطعمة الحارة والمحتوية على كميةٍ كبيرة من التوابل.
  • تناول الأطعمة الدسمة والمحتوية على نسبةٍ عالية من الدهون.
  • التغيرات الهرمونية التي تصيب النساء.
  • بذل المجهود البدني بشكلٍ مفرط.

الوقاية من تهيج القولون العصبي

  • تناول الأطعمة المحتوية على نسبةٍ عالية من الألياف الغذائية الفاكهة الطازجة والخضراوات.
  • الابتعاد عن مصادر القلق والتوتر والضغوطات النفسية.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • تجنب تناول كميات كبيرة من الطعام ويُفضل تقسيم الوجبات الرئيسية إلى عدة وجبات خفيفة.
  • الاسترخاء والراحة.
  • تجنب تناول الأطعمة المحتوية على البهارات.
  • الحرص على مضغ الطعام بشكلٍ جيد.
  • التقليل من تناول الأطعمة والمأكولات المحتوية على الدهون.
  • التقليل من تناول الحليب واستبداله باللبن الرائب.
  • تناول الخضروات الخضراء.
  • تناول بذور الكتان التي تساعد على تهدئة القولون المتهيج وتعالج الإمساك.
  • الابتعاد عن تناول الأغذية المسببة للانتفاخ مثل الفاصولياء البيضاء والعدس والبروكلي والثوم والبصل والفول والقرنبيط والحمص والملفوف.
  • تجنب تناول المشروبات الغازية.
  • تناول شاي الزنجبيل أو مغلي اليانسون الدافىء.
  • تجنب تناول الطعام قبل النوم مباشرةً.