تلف الأعصاب يتحكم في جسم الإنسان الأعصاب والغدد الصماء، وحدوث أي خللٍ بأيٍ منهما سيؤثر على الجسم بشكلٍ كامل، ويعد تلف الأعصاب والمعروف علميًا Peripheral neuropathy أو اعتلال الأعصاب من الأمراض المنتشرة كثيرًا في الوقت الحالي، وهناك نوعان من تلف الأعصاب وهما: تلف الأعصاب الأحادي والذي يؤثر على عصبٍ واحد، وتلف الأعصاب المتعدد والذي يؤثر على العديد من الأعصاب في مختلف أجزاء الجسم ، وقد يحدث التلف بالأعصاب الحركية أو في الأعصاب المسؤولة عن الحركات اللاإرادية، وبناءً على العصب المتضرر تختلف الأعراض الظاهرة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أعراض تلف الأعصاب وأسبابها وكيفية التشخيص وطرق العلاج. أعراض تلف الأعصاب لكل عصب في جسم الإنسان وظيفة خاصة أو مجموعة من الوظائف المسؤول عنها، لذلك تختلف أعراض تلف الأعصاب باختلاف العصب أو مجموعة الأعصاب المتضررة، وأبرز أعراض تلف الأعصاب الحركية أو الحسية: الشعور بالألم الشديد في الأطراف. الشعور بالتنميل والخدر في أطراف الجسم. صعوبة في استخدام الذراعين واليدين أو الساقين والقدمين بالاعتماد على العصب المتضرر. عدم القدرة على استشعار التغيرات في درجات الحرارة. حدوث تغيرات في الشعر والأظافر والجلد. تكرار التهابات الجلد والأظافر. حدوث قرحة في القدم والساق. ضعف العضلات وارتعاشها وعدم القدرة تنسيق الحركة. أما في حال حدوث تلف بالأعصاب اللاإرادية فالأعراض تختلف عن أعراض تلف الأعصاب الحسية، وأبرز أعراض تلف الأعصاب اللاإرادية: عدم القدرة على تحمل الحرارة. التعرق بشكلٍ مفرط. سلس البول وحدوث مشاكل في المثانة. صعوبة في الأكل وابتلاع الطعام. حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي. اضطرابات في التنفس وفي ضربات القلب والنبض. حدوث اضطرابات في ضغط الدم. انخفاض القدرة على تنسيق الحركات. أسباب تلف الأعصاب هناك العديد من الأسباب وراء حدوث تلف الأعصاب، بعضها يظهر مباشرة بعد التعرض للمسبب في حين بعضها الآخر قد يتطور خلال سنواتٍ عديد قبل ظهور الأعراض، وأبرز أسباب تلف الأعصاب: الإصابة بمرض السكري، فارتفاع مستوى السكر في الدم لفتراتٍ طويلة يؤدي إلى تلف الأعصاب. تعاطي الكحول، وقد تم ربط الإفراط بتناول الكحول بتلف الأنسجة العصبية بسبب نقص التغذية الذي يُسهم في اعتلال الأعصاب. بعض أمراض المناعة الذاتية، بحيث يهاجم جهاز المناعة الأعصاب وبسبب التلف لها، وأبرز الأمراض المناعية: التهاب المفاصل الرومتويدي والذئبة الحمامية ومتلازمة غيلان باريه ومتلازمة سجوجرن. بعض أنواع الالتهابات البكتيرية والفيروسية، مثل: مرض نقص المناعة المكتسبة والتهاب الكبد الوبائي ب. التعرض لبعض المواد السامة مثل الزرنيخ والزئبق والرصاص. قصور الغدة الدرقية. سوء التغذية مثل: نقص فيتامين ب١ وب٦ وب١٢. تشخيص تلف الأعصاب يبدأ الطبيب بتشخيص الإصابة عبر أخذ التاريخ المرضي والأعراض التي يعاني منها المصاب، بالإضافة لإجراء فحص سريري للأعصاب وردة الفعل، وبناءً على الأعراض يقوم الطبيب بإجراء فحوصاتٍ أخرى وأبرزها: فحوصات العلامات الحيوية للجسم، مثل: الضغط والسكري ودرجة الحرارة وسرعة التنفس وضربات القلب. اختبارات الدم لفحص السكري والغدة الدرقية والأمراض المناعية. التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي المحوسب، للبحث عن أي حالة غير طبيعية تؤثر على وظيفة العصب. علاج تلف الأعصاب يكون علاج تلف الأعصاب أولًا عن طريق إزالة المسبب وتوفير الراحة للعصب والحرص على تناول الغذاء الصحي، ويهدف العلاج إلى الحد من الأعراض ومنع تفاقمها، ومن الطرق العلاجية المتوفرة: العلاج بالأدوية: مثل: الأدوية المسكنة للألم والأدوية المضادة للإكتئاب. العلاج بالجلوبيولين المناعي: وتعطى في حالات الأمراض المناعية. العلاج الطبيعي: وهومن طرق العلاج الفعالة لمشاكل العضلات والأعصاب. الجراحة: وهذا في بعض الحالات وخاصة إذا كان هناك ضغط على العصب.

أعراض تلف الأعصاب

أعراض تلف الأعصاب

بواسطة: - آخر تحديث: 28 يونيو، 2018

تلف الأعصاب

يتحكم في جسم الإنسان الأعصاب والغدد الصماء، وحدوث أي خللٍ بأيٍ منهما سيؤثر على الجسم بشكلٍ كامل، ويعد تلف الأعصاب والمعروف علميًا Peripheral neuropathy أو اعتلال الأعصاب من الأمراض المنتشرة كثيرًا في الوقت الحالي، وهناك نوعان من تلف الأعصاب وهما: تلف الأعصاب الأحادي والذي يؤثر على عصبٍ واحد، وتلف الأعصاب المتعدد والذي يؤثر على العديد من الأعصاب في مختلف أجزاء الجسم ، وقد يحدث التلف بالأعصاب الحركية أو في الأعصاب المسؤولة عن الحركات اللاإرادية، وبناءً على العصب المتضرر تختلف الأعراض الظاهرة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أعراض تلف الأعصاب وأسبابها وكيفية التشخيص وطرق العلاج.

أعراض تلف الأعصاب

لكل عصب في جسم الإنسان وظيفة خاصة أو مجموعة من الوظائف المسؤول عنها، لذلك تختلف أعراض تلف الأعصاب باختلاف العصب أو مجموعة الأعصاب المتضررة، وأبرز أعراض تلف الأعصاب الحركية أو الحسية:

  • الشعور بالألم الشديد في الأطراف.
  • الشعور بالتنميل والخدر في أطراف الجسم.
  • صعوبة في استخدام الذراعين واليدين أو الساقين والقدمين بالاعتماد على العصب المتضرر.
  • عدم القدرة على استشعار التغيرات في درجات الحرارة.
  • حدوث تغيرات في الشعر والأظافر والجلد.
  • تكرار التهابات الجلد والأظافر.
  • حدوث قرحة في القدم والساق.
  • ضعف العضلات وارتعاشها وعدم القدرة تنسيق الحركة.

أما في حال حدوث تلف بالأعصاب اللاإرادية فالأعراض تختلف عن أعراض تلف الأعصاب الحسية، وأبرز أعراض تلف الأعصاب اللاإرادية:

  • عدم القدرة على تحمل الحرارة.
  • التعرق بشكلٍ مفرط.
  • سلس البول وحدوث مشاكل في المثانة.
  • صعوبة في الأكل وابتلاع الطعام.
  • حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • اضطرابات في التنفس وفي ضربات القلب والنبض.
  • حدوث اضطرابات في ضغط الدم.
  • انخفاض القدرة على تنسيق الحركات.

أسباب تلف الأعصاب

هناك العديد من الأسباب وراء حدوث تلف الأعصاب، بعضها يظهر مباشرة بعد التعرض للمسبب في حين بعضها الآخر قد يتطور خلال سنواتٍ عديد قبل ظهور الأعراض، وأبرز أسباب تلف الأعصاب:

  • الإصابة بمرض السكري، فارتفاع مستوى السكر في الدم لفتراتٍ طويلة يؤدي إلى تلف الأعصاب.
  • تعاطي الكحول، وقد تم ربط الإفراط بتناول الكحول بتلف الأنسجة العصبية بسبب نقص التغذية الذي يُسهم في اعتلال الأعصاب.
  • بعض أمراض المناعة الذاتية، بحيث يهاجم جهاز المناعة الأعصاب وبسبب التلف لها، وأبرز الأمراض المناعية: التهاب المفاصل الرومتويدي والذئبة الحمامية ومتلازمة غيلان باريه ومتلازمة سجوجرن.
  • بعض أنواع الالتهابات البكتيرية والفيروسية، مثل: مرض نقص المناعة المكتسبة والتهاب الكبد الوبائي ب.
  • التعرض لبعض المواد السامة مثل الزرنيخ والزئبق والرصاص.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • سوء التغذية مثل: نقص فيتامين ب١ وب٦ وب١٢.

تشخيص تلف الأعصاب

يبدأ الطبيب بتشخيص الإصابة عبر أخذ التاريخ المرضي والأعراض التي يعاني منها المصاب، بالإضافة لإجراء فحص سريري للأعصاب وردة الفعل، وبناءً على الأعراض يقوم الطبيب بإجراء فحوصاتٍ أخرى وأبرزها:

  • فحوصات العلامات الحيوية للجسم، مثل: الضغط والسكري ودرجة الحرارة وسرعة التنفس وضربات القلب.
  • اختبارات الدم لفحص السكري والغدة الدرقية والأمراض المناعية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي المحوسب، للبحث عن أي حالة غير طبيعية تؤثر على وظيفة العصب.

علاج تلف الأعصاب

يكون علاج تلف الأعصاب أولًا عن طريق إزالة المسبب وتوفير الراحة للعصب والحرص على تناول الغذاء الصحي، ويهدف العلاج إلى الحد من الأعراض ومنع تفاقمها، ومن الطرق العلاجية المتوفرة:

  • العلاج بالأدوية: مثل: الأدوية المسكنة للألم والأدوية المضادة للإكتئاب.
  • العلاج بالجلوبيولين المناعي: وتعطى في حالات الأمراض المناعية.
  • العلاج الطبيعي: وهومن طرق العلاج الفعالة لمشاكل العضلات والأعصاب.
  • الجراحة: وهذا في بعض الحالات وخاصة إذا كان هناك ضغط على العصب.