البحث عن مواضيع

تضخم لحمية خلف الأنف عند الأطفال تظهر لحمية خلف الأنف بشكلٍ عام عند الأطفال، وفي العادة هي عبارة عن غدة ليمفاوية أو مجموعة من الغدد الليمفاوية التي تكون موجودة خلف الأنف وفي الحلق، ووظيفتها تمتد لتكون ضمن جهاز المناعة، ولحمية خلف الأنف توجد عند جميع الأطفال دون استثناء، وهذه اللحمية تصاب أحياناً بالعديد من المشكلات مثل أمراض الحساسية والالتهابات التي تسبب تضخمها وبروزها بشكلٍ واضح، ولا تعود إلى حجمها الطبيعي بعد أن يزول السبب الذي أدى إلى تضخمها، مما يسبب للطفل العديد من المشكلات التي سنذكرها في هذا المقال المرفق بالفيديو، حيث سنوضح أعراض تضخم لحمية خلف الأنف عند الأطفال. أعراض تضخم لحمية خلف الأنف عند الأطفال يسبب تضخم لحمية خلف الأنف عند الأطفال حدوث مشاكل في التنفس مثل ضيق التنفس، وانسداد في التنفس، ورغم أن الطفل الصغير لا يستطيع الشكوى إلا أن العديد من الأعراض تظهر عليه، ومن ضمن أعراض تضخم لحمية خلف الأنف ما يلي: تنفس الطفل من فمه. شخير الطفل أثناء النوم وتنفسه بصوتٍ عالٍ.  إصابة الطفل في كثيرٍ من الأحيان بالاختناق أثناء نومه نتيجة انقطاع النفس. سعال الطفل بشكلٍ مفاجئ واستيقاظه من النوم لأخذ النفس عن طريق الفم ومن ثم مواصلة النوم بشكلٍ طبيعي. تشخيص ومضاعفات تضخم لحمية خلف الأنف عند الأطفال يتم تشخيص وجود اللحمية عند الطفل بعد ملاحظة الأعراض وأخذ المعلومات اللازمة عن الحالة ومن ثم القيام بالفحص السريري اللازم، ويقوم الطبيب بعمل صورة أشعة لمنطقة لحمية الأنف لمعرفة حجمها بالضبط. من مضاعفاتها أن موقعها الواقع خلف الأنف والذي يتمركز فوق قناة استاكيوس في الأذن الوسطى، وهذا الموقع حساس ويؤثر على توازن الجسم وقدرة السمع، لذلك قد تؤدي هذه الحالة إلى انخفاض القدرة على السمع عند المريض، أو ما يعرف بانخفاض السمع التوصيلي الذي يحدث بسبب الالتهابات المتكررة للأذن الوسطى أو خلف الأنف. عند إزالة اللحمية عند خلف الأنف يشعر الطفل بأن سمعه أصبح أقوى لأنه عاد طبيعياً. علاج تضخم لحمية خلف الأنف عند الأطفال يعتمد العلاج على حجم اللحمية وأهم طرق العلاج ما يلي: إذا كان حجم لحمية الأنف كبيراً، ويعيق عملية التنفس بشكل واضح، يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية لإزالة لحمية خلف الأنف، وهي عملية بسيطة تتم تحت البنج الكامل وتأخذ وقتاً قصيراً لا يتجاوز ربع ساعة تقريباً، ويغادر المريض المستشفى بنفس اليوم. إذا كان حجم اللحمية كبيراً لكنه لا يسد المجرى التنفسي بشكل كامل أي عندما يكون مجرى التنفس مفتوحاً بنسبة 10% إلى 15% فلا يتم لإجراء عملية جراحية، وإنما يتم إعطاء المريض الأدوية والعلاجات اللازمة والانتظار عليه لملاحظة مدى الاستجابة للعلاج، حيث تمتد مرحلة العلاج إلى أسبوعين ويعيد الطبيب فحص اللحمية من جديد وملاحظة التغيرات التي حصلت عليها. تتضمن أدوية تضخم اللحمية أدوية الحساسية مثل مضادات الهيستامين بالإضافة إلى بخاخ يحتوي على تركيبة دوائية فعالة، ويلاحظ بعدها مقدار التحسن، والجدير بالذكر أنه تتم متابعة الحالة كل أسبوعين لملاحظة مقدار التحسن واستمرارية العلاج، وفي العادة يحدث التحسن. إذا لم يحدث أي تحسن أو استجابة للعلاج وظل المريض يشعر بضيق التنفس، فيجب التدخل الجراحي السريع. لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور محمد الدجاني طبيب أنف وأذن وحنجرة عن أسباب لحمية الأنف عند الأطفال وطريقة علاجها.

أعراض تضخم لحمية خلف الأنف عند الأطفال

أعراض تضخم لحمية خلف الأنف عند الأطفال
بواسطة: - آخر تحديث: 5 ديسمبر، 2017

تضخم لحمية خلف الأنف عند الأطفال

تظهر لحمية خلف الأنف بشكلٍ عام عند الأطفال، وفي العادة هي عبارة عن غدة ليمفاوية أو مجموعة من الغدد الليمفاوية التي تكون موجودة خلف الأنف وفي الحلق، ووظيفتها تمتد لتكون ضمن جهاز المناعة، ولحمية خلف الأنف توجد عند جميع الأطفال دون استثناء، وهذه اللحمية تصاب أحياناً بالعديد من المشكلات مثل أمراض الحساسية والالتهابات التي تسبب تضخمها وبروزها بشكلٍ واضح، ولا تعود إلى حجمها الطبيعي بعد أن يزول السبب الذي أدى إلى تضخمها، مما يسبب للطفل العديد من المشكلات التي سنذكرها في هذا المقال المرفق بالفيديو، حيث سنوضح أعراض تضخم لحمية خلف الأنف عند الأطفال.

أعراض تضخم لحمية خلف الأنف عند الأطفال

يسبب تضخم لحمية خلف الأنف عند الأطفال حدوث مشاكل في التنفس مثل ضيق التنفس، وانسداد في التنفس، ورغم أن الطفل الصغير لا يستطيع الشكوى إلا أن العديد من الأعراض تظهر عليه، ومن ضمن أعراض تضخم لحمية خلف الأنف ما يلي:

  • تنفس الطفل من فمه.
  • شخير الطفل أثناء النوم وتنفسه بصوتٍ عالٍ.
  •  إصابة الطفل في كثيرٍ من الأحيان بالاختناق أثناء نومه نتيجة انقطاع النفس.
  • سعال الطفل بشكلٍ مفاجئ واستيقاظه من النوم لأخذ النفس عن طريق الفم ومن ثم مواصلة النوم بشكلٍ طبيعي.

تشخيص ومضاعفات تضخم لحمية خلف الأنف عند الأطفال

  • يتم تشخيص وجود اللحمية عند الطفل بعد ملاحظة الأعراض وأخذ المعلومات اللازمة عن الحالة ومن ثم القيام بالفحص السريري اللازم، ويقوم الطبيب بعمل صورة أشعة لمنطقة لحمية الأنف لمعرفة حجمها بالضبط.
  • من مضاعفاتها أن موقعها الواقع خلف الأنف والذي يتمركز فوق قناة استاكيوس في الأذن الوسطى، وهذا الموقع حساس ويؤثر على توازن الجسم وقدرة السمع، لذلك قد تؤدي هذه الحالة إلى انخفاض القدرة على السمع عند المريض، أو ما يعرف بانخفاض السمع التوصيلي الذي يحدث بسبب الالتهابات المتكررة للأذن الوسطى أو خلف الأنف.
  • عند إزالة اللحمية عند خلف الأنف يشعر الطفل بأن سمعه أصبح أقوى لأنه عاد طبيعياً.

علاج تضخم لحمية خلف الأنف عند الأطفال

يعتمد العلاج على حجم اللحمية وأهم طرق العلاج ما يلي:

  • إذا كان حجم لحمية الأنف كبيراً، ويعيق عملية التنفس بشكل واضح، يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية لإزالة لحمية خلف الأنف، وهي عملية بسيطة تتم تحت البنج الكامل وتأخذ وقتاً قصيراً لا يتجاوز ربع ساعة تقريباً، ويغادر المريض المستشفى بنفس اليوم.
  • إذا كان حجم اللحمية كبيراً لكنه لا يسد المجرى التنفسي بشكل كامل أي عندما يكون مجرى التنفس مفتوحاً بنسبة 10% إلى 15% فلا يتم لإجراء عملية جراحية، وإنما يتم إعطاء المريض الأدوية والعلاجات اللازمة والانتظار عليه لملاحظة مدى الاستجابة للعلاج، حيث تمتد مرحلة العلاج إلى أسبوعين ويعيد الطبيب فحص اللحمية من جديد وملاحظة التغيرات التي حصلت عليها.
  • تتضمن أدوية تضخم اللحمية أدوية الحساسية مثل مضادات الهيستامين بالإضافة إلى بخاخ يحتوي على تركيبة دوائية فعالة، ويلاحظ بعدها مقدار التحسن، والجدير بالذكر أنه تتم متابعة الحالة كل أسبوعين لملاحظة مقدار التحسن واستمرارية العلاج، وفي العادة يحدث التحسن.
  • إذا لم يحدث أي تحسن أو استجابة للعلاج وظل المريض يشعر بضيق التنفس، فيجب التدخل الجراحي السريع.

لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور محمد الدجاني طبيب أنف وأذن وحنجرة عن أسباب لحمية الأنف عند الأطفال وطريقة علاجها.