البحث عن مواضيع

يدل تضخم الرحم على وجود عضل غدّي أو أورام ليفية، ويؤدي حدوث تضخم الرحم إلى توسع الرحم، وقد يصاحب ذلك حدوث الألياف عند النساء، وهذه الألياف تكون مختلفة في الحجم من امرأة إلى أخرى، وقد يدل على حدوث تضخم في الرحم أيضا إلى وجود نزيف عند المرأة، وسنعرض في هذا المقال بعض المعلومات والتفاصيل عن تضخم الرحم. أعراض تضخم الرحم تختلف الأعراض التي تدل على حدوث تضخم في الرحم باختلاف السبب الذي أدى إلى حدوثها، وذلك حسب الآتي: السبب الأول : الورم الليفي في الرحم يعتبر الورم الليفي في الرحم من الأورام الحميدة غير السرطانية. وينتشر حدوث هذه الأورام في الجدار العضلي في الرحم. عادة ما تحدث هذه الأورام عند السيدات في سن بعد انقطاع الطمث، أي في سن اليأس. يمكن حدوث الأورام عند السيدات اللواتي بلغن الثلاثين عاما فأكثر. عادة ما تحدث الأورام الليفية عند النساء اللواتي يعانين من الوزن الزائد. بالإضافة إلى ذلك فإن العوامل الوراثية والعوامل الهرمونية تلعب دورا مهما في نمو هذه الألياف. وكما ذكرنا سابقا فإن حجم الألياف يختلف من سيدة إلى أخرى، ويؤدي إلى حدوث توسع وتضخم في الرحم. أعراض حدوث الأورام الليفية الرحمية حدوث نزيف عند المرأة لفترات طويلة. حدوث مضاعفات عند المرأة أثناء الحمل والولادة. شعور المرأة بالامتلاء، وبوجود ضغط أو ثقل في المنطقة أسفل البطن. إصابة المرأة بالإمساك. كثرة التبول عند المرأة. إحساس المرأة بالألم والثقل ويكون ذلك على فترات، وذلك بسبب حدوث تجلط في الدم. علاج الأورام الليفية الرحمية يتم عن طريق إحداث انسداد، حيث أن ذلك يؤدي إلى قطع وصول الدم إلى تلك الأورام الليفية، مما يؤدي إلى تقلص حجم تلك الأورام وموتها. في بعض الحالات يتم استئصال بطانة الرحم أو استئصال الرحم بأكمله. وغالبا ما يتم إزالة هذه الأورام عن طريق الجراحة. السبب الثاني: حدوث العضال الغدي يحدث العضال الغدي نتيجة حدوث زيادة في سمك الرحم، وفي هذه الحالة تتحرك الأنسجة الموجودة في بطانة الرحم في الجدار الداخلي العضلي للرحم. وقد يحدث أيضا نتيجة نمو العضلوم الغدّي. ويحدث العضال الغدّي عادة عند السيدات اللواتي خضعن لعمليات في الرحم مثل الولادة القيصرية. أما أعراضه فإنها تظهر على شكل نزيف خفيف أو حاد، والشعور بالألم الذي يزداد مع الوقت. فيما يخص العلاج فإنه يعتمد على عمر المرأة، فإذا كانت المرأة في أواخر سن الإنجاب فيمكن علاج العضال الغدّي عن طريق الأدوية. أما إذا كانت المرأة صغيرة في السن فإن ذلك قد يتطلب استئصال الرحم. اقرأ ايضا: مضاعفات استئصال الرحم أعراض هبوط الرحم علاج ألياف الرحم بالحلبة

أعراض تضخم الرحم

أعراض تضخم الرحم
بواسطة: - آخر تحديث: 15 فبراير، 2017

يدل تضخم الرحم على وجود عضل غدّي أو أورام ليفية، ويؤدي حدوث تضخم الرحم إلى توسع الرحم، وقد يصاحب ذلك حدوث الألياف عند النساء، وهذه الألياف تكون مختلفة في الحجم من امرأة إلى أخرى، وقد يدل على حدوث تضخم في الرحم أيضا إلى وجود نزيف عند المرأة، وسنعرض في هذا المقال بعض المعلومات والتفاصيل عن تضخم الرحم.

أعراض تضخم الرحم

تختلف الأعراض التي تدل على حدوث تضخم في الرحم باختلاف السبب الذي أدى إلى حدوثها، وذلك حسب الآتي:

السبب الأول : الورم الليفي في الرحم

  • يعتبر الورم الليفي في الرحم من الأورام الحميدة غير السرطانية.
  • وينتشر حدوث هذه الأورام في الجدار العضلي في الرحم.
  • عادة ما تحدث هذه الأورام عند السيدات في سن بعد انقطاع الطمث، أي في سن اليأس.
  • يمكن حدوث الأورام عند السيدات اللواتي بلغن الثلاثين عاما فأكثر.
  • عادة ما تحدث الأورام الليفية عند النساء اللواتي يعانين من الوزن الزائد.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن العوامل الوراثية والعوامل الهرمونية تلعب دورا مهما في نمو هذه الألياف.
  • وكما ذكرنا سابقا فإن حجم الألياف يختلف من سيدة إلى أخرى، ويؤدي إلى حدوث توسع وتضخم في الرحم.

أعراض حدوث الأورام الليفية الرحمية

  • حدوث نزيف عند المرأة لفترات طويلة.
  • حدوث مضاعفات عند المرأة أثناء الحمل والولادة.
  • شعور المرأة بالامتلاء، وبوجود ضغط أو ثقل في المنطقة أسفل البطن.
  • إصابة المرأة بالإمساك.
  • كثرة التبول عند المرأة.
  • إحساس المرأة بالألم والثقل ويكون ذلك على فترات، وذلك بسبب حدوث تجلط في الدم.

علاج الأورام الليفية الرحمية

  • يتم عن طريق إحداث انسداد، حيث أن ذلك يؤدي إلى قطع وصول الدم إلى تلك الأورام الليفية، مما يؤدي إلى تقلص حجم تلك الأورام وموتها.
  • في بعض الحالات يتم استئصال بطانة الرحم أو استئصال الرحم بأكمله.
  • وغالبا ما يتم إزالة هذه الأورام عن طريق الجراحة.

السبب الثاني: حدوث العضال الغدي

  • يحدث العضال الغدي نتيجة حدوث زيادة في سمك الرحم، وفي هذه الحالة تتحرك الأنسجة الموجودة في بطانة الرحم في الجدار الداخلي العضلي للرحم.
  • وقد يحدث أيضا نتيجة نمو العضلوم الغدّي.
  • ويحدث العضال الغدّي عادة عند السيدات اللواتي خضعن لعمليات في الرحم مثل الولادة القيصرية.
  • أما أعراضه فإنها تظهر على شكل نزيف خفيف أو حاد، والشعور بالألم الذي يزداد مع الوقت.
  • فيما يخص العلاج فإنه يعتمد على عمر المرأة، فإذا كانت المرأة في أواخر سن الإنجاب فيمكن علاج العضال الغدّي عن طريق الأدوية.
  • أما إذا كانت المرأة صغيرة في السن فإن ذلك قد يتطلب استئصال الرحم.

اقرأ ايضا:
مضاعفات استئصال الرحم
أعراض هبوط الرحم
علاج ألياف الرحم بالحلبة

مواضيع من نفس التصنيف