البحث عن مواضيع

يتكون الرحم من طبقة داخلية تتكون من الأنسجة، وهذه الطبقة تُسمى بطانة الرحم، وفي بعض الأحيان يتعدّى نمو أنسجة بطانة الرحم من داخل الرحم إلى خارجه، وتنمو في المبيضين وقناتي فالوب، أو في المثانة، أو في الأمعاء، أو في المستقيم، وتسمى في هذه الحالة بطانة الرحم المهاجرة حيث تُسبب هذه الحالة الكثير من المشاكل والأعراض للمرأة، والجدير بالذكر أن سبب هذه الحالة غير معروف بشكلٍ تام، وأن نسبة النساء اللواتي يُصبن بهذه الحالة تتراوح ما بين 1 إلى 15%، وتختلف شدة الإصابة من امرأة إلى أخرى. أعراض بطانة الرحم المهاجرة تختلف الأعراض المصاحبة لبطانة الرحم المهاجرة من امرأة إلى أخرى بحسب اختلاف المكان الذي انغرست فيه بطانة الرحم التي هاجرت، وبحسب اختلاف العمق الذي انغرست فيه، وأهم هذه الأعراض ما يلي: الإحساس بآلام شديدة ومزمنة في منطقة الحوض. صعوبة حمل المرأة وإصابتها بعقم مؤقت أو دائم. الإحساس بألم شديد أثناء تدفق دم الحيض. الشعور بألم عميق أثناء عملية الجماع. الإحساس بألم كبير أثناء فترة الإباضة. تدفق الدم بغزارة وعلى شكل نزيف أثناء الدورة الشهرية، ونزول بقع من الدم قبل بدء الدورة. الإصابة بالإسهال أو الإمساك أو الإحساس باضطرابات في حركة الأمعاء أثناء دورة الحيض والشعور بألم حركة الأمعاء. التعب والإرهاق. الإحساس بألم عند التبول في فترة الدورة الشهرية، وتكرار عدد مرات التبول. تشخيص بطانة الرحم المهاجرة يتم فحص منطقة الحوض لدى المرأة والتأكد من عدم وجود أكياس أو آلام غير طبيعية. الكشف عن وجود سماكة زائدة في منطقة الحوض. التصوير بالموجات فوق الصوتية للحوض، وتتم جميع هذه الإجراءات أثناء فترة الدورة الشهرية. عمل تنظير للبطن للتأكد من هجرة بطانة الرحم، وذلك بعمل فتحة صغيرة قرب السرة تحت تأثير البنج الكامل، وبعدها سيتم ملء البطن بغاز ثاني أكسيد الكربون لتسهيل رؤية أجزاء الجسم الداخلية والتأكد من عدم وجود زوائد من بطانة الرحم أو أورام. أخذ خزعة من النسيج الداخلي وتحديد شدة الإصابة إذا كانت خفيفة أو متوسطة أو شديدة، والجدير بالذكر أن نسبة حدوث حمل في المستقبل تتضاعف كلما كانت الإصابة أخف. يمكن لبطانة الرحم المهاجرة أن تتكرر حتى بعد أن يتم علاجها. عند وصول المرأة لسن اليأس "سن انقطاع دورة الحيض"، من المحتمل أن تزول بطانة الرحم المهاجرة بشكلٍ تلقائي. يمكن علاج الألم الناتج عن بطانة الرحم المهاجرة الخفيفة بتناول المسكنات العادية للألم، ويمكن اللجوء إلى الأدوية الأخرى التي يصفها الطبيب. المراجع:   1

أعراض بطانة الرحم المهاجرة

أعراض بطانة الرحم المهاجرة
بواسطة: - آخر تحديث: 10 سبتمبر، 2017

يتكون الرحم من طبقة داخلية تتكون من الأنسجة، وهذه الطبقة تُسمى بطانة الرحم، وفي بعض الأحيان يتعدّى نمو أنسجة بطانة الرحم من داخل الرحم إلى خارجه، وتنمو في المبيضين وقناتي فالوب، أو في المثانة، أو في الأمعاء، أو في المستقيم، وتسمى في هذه الحالة بطانة الرحم المهاجرة حيث تُسبب هذه الحالة الكثير من المشاكل والأعراض للمرأة، والجدير بالذكر أن سبب هذه الحالة غير معروف بشكلٍ تام، وأن نسبة النساء اللواتي يُصبن بهذه الحالة تتراوح ما بين 1 إلى 15%، وتختلف شدة الإصابة من امرأة إلى أخرى.

أعراض بطانة الرحم المهاجرة

تختلف الأعراض المصاحبة لبطانة الرحم المهاجرة من امرأة إلى أخرى بحسب اختلاف المكان الذي انغرست فيه بطانة الرحم التي هاجرت، وبحسب اختلاف العمق الذي انغرست فيه، وأهم هذه الأعراض ما يلي:

  • الإحساس بآلام شديدة ومزمنة في منطقة الحوض.
  • صعوبة حمل المرأة وإصابتها بعقم مؤقت أو دائم.
  • الإحساس بألم شديد أثناء تدفق دم الحيض.
  • الشعور بألم عميق أثناء عملية الجماع.
  • الإحساس بألم كبير أثناء فترة الإباضة.
  • تدفق الدم بغزارة وعلى شكل نزيف أثناء الدورة الشهرية، ونزول بقع من الدم قبل بدء الدورة.
  • الإصابة بالإسهال أو الإمساك أو الإحساس باضطرابات في حركة الأمعاء أثناء دورة الحيض والشعور بألم حركة الأمعاء.
  • التعب والإرهاق.
  • الإحساس بألم عند التبول في فترة الدورة الشهرية، وتكرار عدد مرات التبول.

تشخيص بطانة الرحم المهاجرة

  • يتم فحص منطقة الحوض لدى المرأة والتأكد من عدم وجود أكياس أو آلام غير طبيعية.
  • الكشف عن وجود سماكة زائدة في منطقة الحوض.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية للحوض، وتتم جميع هذه الإجراءات أثناء فترة الدورة الشهرية.
  • عمل تنظير للبطن للتأكد من هجرة بطانة الرحم، وذلك بعمل فتحة صغيرة قرب السرة تحت تأثير البنج الكامل، وبعدها سيتم ملء البطن بغاز ثاني أكسيد الكربون لتسهيل رؤية أجزاء الجسم الداخلية والتأكد من عدم وجود زوائد من بطانة الرحم أو أورام.
  • أخذ خزعة من النسيج الداخلي وتحديد شدة الإصابة إذا كانت خفيفة أو متوسطة أو شديدة، والجدير بالذكر أن نسبة حدوث حمل في المستقبل تتضاعف كلما كانت الإصابة أخف.
  • يمكن لبطانة الرحم المهاجرة أن تتكرر حتى بعد أن يتم علاجها.
  • عند وصول المرأة لسن اليأس “سن انقطاع دورة الحيض”، من المحتمل أن تزول بطانة الرحم المهاجرة بشكلٍ تلقائي.
  • يمكن علاج الألم الناتج عن بطانة الرحم المهاجرة الخفيفة بتناول المسكنات العادية للألم، ويمكن اللجوء إلى الأدوية الأخرى التي يصفها الطبيب.

المراجع:   1