البحث عن مواضيع

الشريان السباتي يعد الشريان السباتي الشريان المسؤول عن تزويد الرقبة والدماغ والرأس بالدم، وهو متفرعٌ بشكلٍ رئيسي من قوس الأبهر، وهناك نوعان من الشريان السباتي، الشريان السباتي الأيمن والأيسر، على جانبي الرقبة، ثم ينقسم كلٍ منهما إلى قسمين، الشريان السباتي الداخلي والمسؤول عن إيصال الدماء إلى الدماغ، والشريان السباتي الخارجي والمسؤول عن إيصال الدماء إلى الوجه والرقبة، وتعد أمراض الشريان السباتي من الأمراض الخطيرة؛ فهذا الشريان يغذي الدماغ بشكلٍ مباشر، وأبرز أمراض الشريان السباتي هو نسداده، وفي هذا المقال سنتحدث عن أعراض انسداد الشريان السباتي، أسبابه وعلاجه. انسداد الشريان السباتي في حال ارتفاع الدهون الضارة والكولسترول في الدم، ولفتراتٍ طويلة، فستبدء تترسب على جدران الأوعية الدموية، وفي حال ترسبها على الشريان السباتي، فستؤدي إلى تقليل قطره وانسداده، وفي هذه الحالة ستقل كمية الدم، الواصلة إلى الدماغ وبالتالي تقل كمية الأكسجين، وهذا يرفع من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. أعراض انسداد الشريان السباتي غالبًا لا تظهر أي أعراض، على المصاب في المرحلة الأولية للمرض، ولكن مع ازدياد شدة المرض، ستظهر على المريض عدة أعراض، ومنها: أعراض السكتة الدماغية ونقص التروية، مثل صعوبة التحدث والفهم وإدارة الحوار، وضعف مفاجئ في عضلات الجسم، وغالبًا ما تكون في جهة واحدة من الجسم. الشعور بألم الرأس والصداع المتواصل، المفاجئ دون سبب. فقدان التوازن المفاجئ. حدوث تغيراتٍ في الرؤية، وتراجع حدة النظر سواءًا في عينٍ واحدة، أو في الإثنتين. حدوث شلل في الفك والوجه. بسبب توقف تدفق الدم إلى الدماغ، قد يؤدي إلى حدوث شللٍ نصفي أو كلي. أسباب انسداد الشريان السباتي هناك أسبابٌ عديدة وراء انسداد الشريان السباتي، ومنها: ارتفاع مستوى الدهون في الدم، فالدهون الضارة LDL كثافتها منخفضة، وفي حال ارتفاع نسبتها في الدم ستبدء بالترسب على جدران الأوعية الدموية، وتتسبب في انسدادها. ارتفاع ضغط الدم، فضغط الدم المرتفع يعمل على إضعاف جدران الأوعية الدموية، وإتلافها مع مرور الوقت. الإصابة بمرض السكري. الممارسات اليومية الخاطئة، مثل قلة ممارسة الرياضة، والإعتماد على الوجبات الجاهزة الغنية بالدهون والسكريات، فهذا يؤدي إلى السمنة وارتفاع الدهون في الدم، ويزيد من خطر الإصابة بانسداد الشرايين في الجسم. علاج انسداد الشريان السباتي يهدف العلاج إلى إزالة انسداد الشريان، ومنع تكون المضاعفات مثل السكتة الدماغية، ويعتمد العلاج على نسبة تضيق الشريان، ومن العلاجات المتوفرة: العلاج الجراحي، ومن خلاله يتم التخلص من بطانة الشريان. القسطرة، فيتم توسيع الشريان من خلال إدخال بالون صغير إلى مكان الإنسداد، ثم يتم نفخه وتوضع شبكية لمنع التضيق مرة أخرى. الأدوية، فقد يصف الطبيب بناءًا على الحالة، الأسبرين والأدوية الخافضة للدهون. المراجع:  1  

أعراض انسداد الشريان السباتي

أعراض انسداد الشريان السباتي
بواسطة: - آخر تحديث: 23 يناير، 2018

الشريان السباتي

يعد الشريان السباتي الشريان المسؤول عن تزويد الرقبة والدماغ والرأس بالدم، وهو متفرعٌ بشكلٍ رئيسي من قوس الأبهر، وهناك نوعان من الشريان السباتي، الشريان السباتي الأيمن والأيسر، على جانبي الرقبة، ثم ينقسم كلٍ منهما إلى قسمين، الشريان السباتي الداخلي والمسؤول عن إيصال الدماء إلى الدماغ، والشريان السباتي الخارجي والمسؤول عن إيصال الدماء إلى الوجه والرقبة، وتعد أمراض الشريان السباتي من الأمراض الخطيرة؛ فهذا الشريان يغذي الدماغ بشكلٍ مباشر، وأبرز أمراض الشريان السباتي هو نسداده، وفي هذا المقال سنتحدث عن أعراض انسداد الشريان السباتي، أسبابه وعلاجه.

انسداد الشريان السباتي

في حال ارتفاع الدهون الضارة والكولسترول في الدم، ولفتراتٍ طويلة، فستبدء تترسب على جدران الأوعية الدموية، وفي حال ترسبها على الشريان السباتي، فستؤدي إلى تقليل قطره وانسداده، وفي هذه الحالة ستقل كمية الدم، الواصلة إلى الدماغ وبالتالي تقل كمية الأكسجين، وهذا يرفع من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

أعراض انسداد الشريان السباتي

غالبًا لا تظهر أي أعراض، على المصاب في المرحلة الأولية للمرض، ولكن مع ازدياد شدة المرض، ستظهر على المريض عدة أعراض، ومنها:

  • أعراض السكتة الدماغية ونقص التروية، مثل صعوبة التحدث والفهم وإدارة الحوار، وضعف مفاجئ في عضلات الجسم، وغالبًا ما تكون في جهة واحدة من الجسم.
  • الشعور بألم الرأس والصداع المتواصل، المفاجئ دون سبب.
  • فقدان التوازن المفاجئ.
  • حدوث تغيراتٍ في الرؤية، وتراجع حدة النظر سواءًا في عينٍ واحدة، أو في الإثنتين.
  • حدوث شلل في الفك والوجه.
  • بسبب توقف تدفق الدم إلى الدماغ، قد يؤدي إلى حدوث شللٍ نصفي أو كلي.

أسباب انسداد الشريان السباتي

هناك أسبابٌ عديدة وراء انسداد الشريان السباتي، ومنها:

  • ارتفاع مستوى الدهون في الدم، فالدهون الضارة LDL كثافتها منخفضة، وفي حال ارتفاع نسبتها في الدم ستبدء بالترسب على جدران الأوعية الدموية، وتتسبب في انسدادها.
  • ارتفاع ضغط الدم، فضغط الدم المرتفع يعمل على إضعاف جدران الأوعية الدموية، وإتلافها مع مرور الوقت.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الممارسات اليومية الخاطئة، مثل قلة ممارسة الرياضة، والإعتماد على الوجبات الجاهزة الغنية بالدهون والسكريات، فهذا يؤدي إلى السمنة وارتفاع الدهون في الدم، ويزيد من خطر الإصابة بانسداد الشرايين في الجسم.

علاج انسداد الشريان السباتي

يهدف العلاج إلى إزالة انسداد الشريان، ومنع تكون المضاعفات مثل السكتة الدماغية، ويعتمد العلاج على نسبة تضيق الشريان، ومن العلاجات المتوفرة:

  • العلاج الجراحي، ومن خلاله يتم التخلص من بطانة الشريان.
  • القسطرة، فيتم توسيع الشريان من خلال إدخال بالون صغير إلى مكان الإنسداد، ثم يتم نفخه وتوضع شبكية لمنع التضيق مرة أخرى.
  • الأدوية، فقد يصف الطبيب بناءًا على الحالة، الأسبرين والأدوية الخافضة للدهون.

المراجع:  1