الهربس التناسلي (Herpes Simplex Virus - HSV)، يعتبر الهربس التناسلي من الأمراض التي تصيب المناطق التناسلية في الجسم، حيث يدخل الهربس إلى الجسم من خلال شقوق صغيرة توجد في الأغشية المخاطية الموجودة في المناطق التناسلية، وتعتبر ممارسة الجنس هي أكثر طرق انتشار العدوى بين الأشخاص، إذ أن هذا المرض من أكثر الأمراض انتشاراً، ويصيب الرجال والنساء على حد سواء، والجدير بالذكر أن الإصابة بهذا المرض إصابة متكررة ولا يمكن الشفاء منها بشكل تام، وهذا المرض مصحوباً بألم ومعاناة وإزعاج للمصابين به، لذلك يجب اتخاذ التدابير الوقائية لمنع انتقاله من الزوجة المصابة إلى الزوج غير المصاب، وفي هذا المقال سنذكر أعراض الهربس التناسلي. أعراض الهربس التناسلي بعض الأشخاص يكونون مصابون بهذا المرض ولا تظهر لديهم أية أعراض، لأن إصابتهم تكون خفيفة جداً، أما أهم الأعراض الظاهرة ما يلي: الإحساس بالألم وخصوصاً في الأعضاء التناسلية وفي مقدمة الفخذ والمؤخرة. ظهور الطفح الجلدي. الإصابة بالحساسية المصحوبة بالحكة، وتزداد هذه الحكة في المناطق التناسلية. ظهور ثآليل حمراء صغيرة على شكل  تقرحات تحتوي على خراجات في فتحة الشرج والمناطق التناسلية. إحساس الرجل بألم في الإحليل نتيجة إصابته بالالتهاب. الإصابة بأمراض مماثلة لأعراض البرد والإنفلونزا مثل الصداع وانتفاخ الغدد الليمفاوية وآلام العضلات. عوامل مساعدة لظهور الهربس التناسلي الإصابة بالضغط النفسي والتوتر. قدوم الدورة الشهرية بالنسبة للنساء. الإصابة بأمراض عضوية مختلفة. الإصابة بضعف في جهاز المناعة نتيجة تناول بعض الأدوية مثل الستيرويدات أو الإصابة بنقس المناعة المكتسبة "الإيدز" أو الخضوع للعلاج الكيمياوي. الخضوع لإجراءات جراحية. التعرض للتعب والإرهاق. كثرة الاحتكاك في المناطق التناسلية نتيجة ممارسة الجنس. أنواع العدوى بالهربس التناسلي تنقسم العدوى بهذا المرض إلى نوعين هما: العدوى من النوع الأول (HSV- 1): تكون هذه العدوى على شكل تقرحات وجروح حول الفم، ويمكن أن تنتشر إلى المناطق التناسلية، وخصوصاً إذا تمت ممارسة الجنس الفموي. العدوى من النوع الثاني (HSV -2)، وتأتي نتيجة العدوى هذه نتيجة ممارسة الجنس، وهذه الطريقة بالعدوى منتشرة جداً. علاج الهربس التناسلي لا يوجد علاج شافي بشكل تام من هذا المرض، لكن يمكن لإعطاء بعض الأدوية التي تحد من نشاط هذا الفيروس، وتخفف من الأعراض المصاحبة له، ومن أهم هذه الأدوية ما يلي: أسيكلوفير. زوفيركس. فالتريكس. فامسيكلوفير. فامفير . فالاسيكلوفير. أهم التدابير الوقائية استخدام الواقي الذكري (Condom) أثناء ممارسة الجنس. الامتناع عن ممارسة الجنس أثناء نشاط نوبة الإصابة. المراجع:  1

أعراض الهربس التناسلي

أعراض الهربس التناسلي

بواسطة: - آخر تحديث: 6 فبراير، 2018

الهربس التناسلي (Herpes Simplex Virus – HSV)،

يعتبر الهربس التناسلي من الأمراض التي تصيب المناطق التناسلية في الجسم، حيث يدخل الهربس إلى الجسم من خلال شقوق صغيرة توجد في الأغشية المخاطية الموجودة في المناطق التناسلية، وتعتبر ممارسة الجنس هي أكثر طرق انتشار العدوى بين الأشخاص، إذ أن هذا المرض من أكثر الأمراض انتشاراً، ويصيب الرجال والنساء على حد سواء، والجدير بالذكر أن الإصابة بهذا المرض إصابة متكررة ولا يمكن الشفاء منها بشكل تام، وهذا المرض مصحوباً بألم ومعاناة وإزعاج للمصابين به، لذلك يجب اتخاذ التدابير الوقائية لمنع انتقاله من الزوجة المصابة إلى الزوج غير المصاب، وفي هذا المقال سنذكر أعراض الهربس التناسلي.

أعراض الهربس التناسلي

بعض الأشخاص يكونون مصابون بهذا المرض ولا تظهر لديهم أية أعراض، لأن إصابتهم تكون خفيفة جداً، أما أهم الأعراض الظاهرة ما يلي:

  • الإحساس بالألم وخصوصاً في الأعضاء التناسلية وفي مقدمة الفخذ والمؤخرة.
  • ظهور الطفح الجلدي.
  • الإصابة بالحساسية المصحوبة بالحكة، وتزداد هذه الحكة في المناطق التناسلية.
  • ظهور ثآليل حمراء صغيرة على شكل  تقرحات تحتوي على خراجات في فتحة الشرج والمناطق التناسلية.
  • إحساس الرجل بألم في الإحليل نتيجة إصابته بالالتهاب.
  • الإصابة بأمراض مماثلة لأعراض البرد والإنفلونزا مثل الصداع وانتفاخ الغدد الليمفاوية وآلام العضلات.

عوامل مساعدة لظهور الهربس التناسلي

  • الإصابة بالضغط النفسي والتوتر.
  • قدوم الدورة الشهرية بالنسبة للنساء.
  • الإصابة بأمراض عضوية مختلفة.
  • الإصابة بضعف في جهاز المناعة نتيجة تناول بعض الأدوية مثل الستيرويدات أو الإصابة بنقس المناعة المكتسبة “الإيدز” أو الخضوع للعلاج الكيمياوي.
  • الخضوع لإجراءات جراحية.
  • التعرض للتعب والإرهاق.
  • كثرة الاحتكاك في المناطق التناسلية نتيجة ممارسة الجنس.

أنواع العدوى بالهربس التناسلي

تنقسم العدوى بهذا المرض إلى نوعين هما:

  • العدوى من النوع الأول (HSV- 1): تكون هذه العدوى على شكل تقرحات وجروح حول الفم، ويمكن أن تنتشر إلى المناطق التناسلية، وخصوصاً إذا تمت ممارسة الجنس الفموي.
  • العدوى من النوع الثاني (HSV -2)، وتأتي نتيجة العدوى هذه نتيجة ممارسة الجنس، وهذه الطريقة بالعدوى منتشرة جداً.

علاج الهربس التناسلي

لا يوجد علاج شافي بشكل تام من هذا المرض، لكن يمكن لإعطاء بعض الأدوية التي تحد من نشاط هذا الفيروس، وتخفف من الأعراض المصاحبة له، ومن أهم هذه الأدوية ما يلي:

  • أسيكلوفير.
  • زوفيركس.
  • فالتريكس.
  • فامسيكلوفير.
  • فامفير .
  • فالاسيكلوفير.

أهم التدابير الوقائية

  • استخدام الواقي الذكري (Condom) أثناء ممارسة الجنس.
  • الامتناع عن ممارسة الجنس أثناء نشاط نوبة الإصابة.

المراجع:  1