البحث عن مواضيع

المغص الكلوي هو حالة تؤدي إلى حدوث ألم شديد في المسالك البولية والكلى، وعادةً ما يرتبط إصابة الإنسان بالمغص الكلوي بوجود حصى الكلى لديه، وسنتحدث في هذا المقال عن أعراض وأسباب المغص الكلوي. أعراض المغص الكلوي شعور الإنسان بحرقة أثناء التبول. شعور الإنسان بألم أثناء التبول. ملاحظة ارتفاع درجة الحرارة، ويحدث ذلك عن وجود التهاب أو عدوى بشكل أساسي عند الإنسان. إصابة الإنسان برعشة أو ارتجاف. الشعور بآلام في منطقة الكلى نتيجة الانقباضات الشديدة التي تحدث عند الإصابة. عادة ما يكون الألم في منطقة الكلية من الخلف، ومن ثم يمتد للأمام ومن ثم إلى أسفل البطن. إصابة الإنسان بحالة من الغثيان والقيء. حدوث تكرار في عدد مرات التبول عند الإنسان، وتكون كمية البول في كل منها قليلة مقارنة مع الوضع الطبيعي. في حال وجود الحصى في منطقة الحالب قد يشعر المريض بألم في الأعضاء التناسلية وهذه الحالة تصيب كلا الجنسين أسباب المغص الكلوي يحدث نتيجة وجود الحصوات في منطقة المسالك البولية عند الإنسان. حدوث قلة في كمية البول مع ازدياد تركيز الأملاح في هذه الكمية. إصابة الإنسان بالتهاب حوض الكلى. إصابة الإنسان بأورام في الحالب أو أورام في الكلى. حدوث التهابات في أعلى الحالب. إصابة الإنسان بانسداد في المسالك البولية لأسباب عديدة. وجود كميات من الدم المتجلط التي تؤدي إلى حدوث المغص الكلوي. ارتفاع درجة حرارة المناخ، والتي تؤثر على تشكل وتركيز البول عند الإنسان، حيث أن ارتفاع درجة الحرارة يؤدي إلى زيادة نسبة التعرق عند الإنسان. تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على كميات مرتفعة من الأملاح. كيف يتم تشخيص إصابة الإنسان بالمغص الكلوي؟ يتم إجراء مسح للكلى باستخدام الأشعة المقطعية للأشخاص الذين يشكون من أعراض الإصابة. قد يتم اللجوء أحيانا إلى التصوير باستخدام الأشعة فوق الصوتية. في حين يلجأ بعض الأطباء إلى استخدام التصوير الإشعاعي بواسطة الصبغة. ويتم إجراء هذه الفحوصات بهدف تحديد المواقع التي يتواجد فيها الحصى بدقة. علاج المغص الكلوي أولا يجب تحديد أسباب إصابة الشخص بالمغص الكلوي. يتم علاج الأسباب التي أدت إلى حدوث المغص الكلوي بشكل أساسي. في بعض الأحيان يتم وصف الأدوية التي تعمل على طرد وإذابة الأملاح. يتم وصف المضادات الحيوية إذا ثبت وجود عدوى بكتيرية أو التهابات أدت إلى حدوث المغص الكلوي لدى الإنسان. يتم وصف مسكنات الآلام لجميع المرضى ومن أهم هذه المسكنات هو الأتروبين. ويتم توجيه النصائح للمريض وتعريفه بأهمية زيادة كميات المياه التي يتناولها يومياً. لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور عبد الناصر شنيقات استشاري جراحة الكلى والمسالك البولية عن مرض المغص الكلوي وطريقة العلاج.

المغص الكلوي أعراضه وأسبابه وطريقة العلاج

المغص الكلوي أعراضه وأسبابه وطريقة العلاج
بواسطة: - آخر تحديث: 29 أكتوبر، 2017

المغص الكلوي هو حالة تؤدي إلى حدوث ألم شديد في المسالك البولية والكلى، وعادةً ما يرتبط إصابة الإنسان بالمغص الكلوي بوجود حصى الكلى لديه، وسنتحدث في هذا المقال عن أعراض وأسباب المغص الكلوي.

أعراض المغص الكلوي

  • شعور الإنسان بحرقة أثناء التبول.
  • شعور الإنسان بألم أثناء التبول.
  • ملاحظة ارتفاع درجة الحرارة، ويحدث ذلك عن وجود التهاب أو عدوى بشكل أساسي عند الإنسان.
  • إصابة الإنسان برعشة أو ارتجاف.
  • الشعور بآلام في منطقة الكلى نتيجة الانقباضات الشديدة التي تحدث عند الإصابة.
  • عادة ما يكون الألم في منطقة الكلية من الخلف، ومن ثم يمتد للأمام ومن ثم إلى أسفل البطن.
  • إصابة الإنسان بحالة من الغثيان والقيء.
  • حدوث تكرار في عدد مرات التبول عند الإنسان، وتكون كمية البول في كل منها قليلة مقارنة مع الوضع الطبيعي.
  • في حال وجود الحصى في منطقة الحالب قد يشعر المريض بألم في الأعضاء التناسلية وهذه الحالة تصيب كلا الجنسين

أسباب المغص الكلوي

  • يحدث نتيجة وجود الحصوات في منطقة المسالك البولية عند الإنسان.
  • حدوث قلة في كمية البول مع ازدياد تركيز الأملاح في هذه الكمية.
  • إصابة الإنسان بالتهاب حوض الكلى.
  • إصابة الإنسان بأورام في الحالب أو أورام في الكلى.
  • حدوث التهابات في أعلى الحالب.
  • إصابة الإنسان بانسداد في المسالك البولية لأسباب عديدة.
  • وجود كميات من الدم المتجلط التي تؤدي إلى حدوث المغص الكلوي.
  • ارتفاع درجة حرارة المناخ، والتي تؤثر على تشكل وتركيز البول عند الإنسان، حيث أن ارتفاع درجة الحرارة يؤدي إلى زيادة نسبة التعرق عند الإنسان.
  • تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على كميات مرتفعة من الأملاح.

كيف يتم تشخيص إصابة الإنسان بالمغص الكلوي؟

  • يتم إجراء مسح للكلى باستخدام الأشعة المقطعية للأشخاص الذين يشكون من أعراض الإصابة.
  • قد يتم اللجوء أحيانا إلى التصوير باستخدام الأشعة فوق الصوتية.
  • في حين يلجأ بعض الأطباء إلى استخدام التصوير الإشعاعي بواسطة الصبغة.
  • ويتم إجراء هذه الفحوصات بهدف تحديد المواقع التي يتواجد فيها الحصى بدقة.

علاج المغص الكلوي

  • أولا يجب تحديد أسباب إصابة الشخص بالمغص الكلوي.
  • يتم علاج الأسباب التي أدت إلى حدوث المغص الكلوي بشكل أساسي.
  • في بعض الأحيان يتم وصف الأدوية التي تعمل على طرد وإذابة الأملاح.
  • يتم وصف المضادات الحيوية إذا ثبت وجود عدوى بكتيرية أو التهابات أدت إلى حدوث المغص الكلوي لدى الإنسان.
  • يتم وصف مسكنات الآلام لجميع المرضى ومن أهم هذه المسكنات هو الأتروبين.
  • ويتم توجيه النصائح للمريض وتعريفه بأهمية زيادة كميات المياه التي يتناولها يومياً.

لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور عبد الناصر شنيقات استشاري جراحة الكلى والمسالك البولية عن مرض المغص الكلوي وطريقة العلاج.